اغلاق

في أسباب موت امتحان التوجيهي


نتائج امتحان الدراسة الثانوية (التوجيهي) أثارت الكثير من ردود الفعل المتباينة وكلا منها يلقي اللوم على جهة ما ...وينشط الباحثون والناشطون وذبحتونا (وسنذبحكم ) عن الأسباب الحقيقية لهذا التدني ولهذا التراجع أمام هذا الامتحان العادي والطبيعي ، وليس ذاك البعبع الذي يخيف الطالب والأهل والتربية ... ومن هنا فتح شهية المافيات لأن تجعله وسيلة مهمة للثراء السريع ، معتمدين على ضعف القانون الذي يحمي هذه العملية ، لأنهم يعرفون أن من ضمن العقوبة أساء الأدب .

الكل يبحث عن أسباب إخفاق الطلبة ، وتراجع هيبة الوزارة وتدني معدلات الطلبة مع تدني نسبة النجاح سنة بعد أخرى، والكل يعلم حقيقة الأمر فأطراف المعدلة معروفون والأسباب واضحة جلية ليست بحاجة إلى أبحاث ودراسات يمكن أن نلخص بعضا منها .

* التدني الواضح في أداء معلمي التربية والتعليم وذلك لعدم الرقابة الحقيقية وعدم تأهيلهم التأهيل المناسب فمن خريج جامعة أو معهد إلى معلم !!! ولغياب الوازع الأخلاقي في المهنة واتجاه 90% من المعلمين لجعل التعليم وكأنه سوبر ماركت يحقق ربحا ماليا وفيرا ليصبح من الأثرياء بغضون سنوات معدودة ، وعدم وجود إدارات مهيأة علميا وميدانيا ومهنيا ..!

* التراجع الكامل في الرقابة على التعليم ، وذلك لان مالكي القرار في وزارة التربية والتعليم أصبحوا أيضا غير معنيين إلا بالحصول على المناصب والمكاتب والسيارات الفخمة، والمشاركة في جني الأموال بشتى الطرق ليصبحوا أيضا أصحاب ألقاب وجاه واستعراض أمام الأعلام وغيرها ، فمن منهم يهتم لأسباب عدم قدرة طالب توجيهي على كتابة اسمه .. !؟

* اعتماد الطالب والأهل في كثير من الأحيان على الغش وتشجيع أبنائهم على ذلك معتبرين أن من المهم الحصول على النجاح لدخول الجامعة هناك سيتم أيضا( دفشه) المهم الكرتونة ،...التي سنقيم لها حفل التخرج وقد تركوا أبنائهم في الشوارع والمقاهي وفي محلات الألعاب وعلى شبكات ألنت ليمارسوا الألعاب التي تعلمهم سوء الأدب (والصياعة) وغير ذلك !!

* ظهور مافيات سرقة الأسئلة وبيعها وأجهزة الغش الالكترونية والسماح لاشخاص بالغش مما شجع الآخرين على الغش وجعل الأهالي أيضا يشاركون في المهزلة التي بدأت تظهر ما بعد 1990 تدريجيا .. ! وكل هذه الأسباب أيضا لها أسباب ولم يبحث احد في وسائل العلاج الناجعة والحازمة معا ...وما ابسطها .

التساؤل المهم هل الدولة لها يد في تمييع التوجيهي لغايات هي تريدها ؟ فلو حسمت الدولة الأمر لما تمكن أحدا من الاعتداء على هيبة التعليم بشكل عام .

لنحيا بسلام ....رب اجعل هذا البلد آمنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات