اغلاق

لاجىء برقم وطني !!!!


لقد شعرت بالألم والنقص وتألمت ألم المرض العضال عندما سمعت احد أولئك الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي يتحدث ويقول لاجىء برقم وطني !! وانني لا ادري ماهو السبب الذي يستدعي ذلك الشخص لقول مثل ذلك ومن هي الجهة او الجهات التي تشد على يديه ولماذا لا تستخدم الحكومة اليد الفولاذية حيال كل من يعرض منظومة الامن الاجتماعي والتركيبة الوطنية الاردنية للاهتزاز
وقبل ان اخوض في هذا الموضوع الحساس والذي تتبناه وتقوم عليه بعض الخلايا النائمة من اطياف هذا الشعب والذين لا يتقون الله في هذا الوطن سيما واننا نعيش ظروف ملتهبة قابلة للاشتعال في اي وقت من الاوقات ومن واجبنا الوطني ان نجتهد في تشخيص ووصف هذه الحالة ونحدد العلاج الشافي لها وندعو الحكومة لكي تتنبه لهذا الخطر المحدق قبل وقوع الفأس في الرأس سيما وان الحكومة الرشيدة تبدو وكأنها غير معنية بهذا الامر على الرغم من حساسية الموقف ودقته.
ان الشعب الاردني باطيافه ومكوناته هو شعب واحد بحكم الدين والتاريخ والنسب والقربة باستثناء تلك الفئة المريضة والمتنفعة من نتيجة افساد تلك العلاقة والروابط والتي ما زالت مستمرة في الترويج لعدوى هذا المرض الخطيرلأنهم يعملون لصالح المستعمر ولصالح المحتل بغية دراهم معدودة ينفقونها هنا وهناك وانني اقول لهؤلاء الضالين كفاكم عبثاً بهذا الوطن وامنه وتركبيته فلن يكون بمقدوركم خلخلة هذه الوحدة بين اطياف المجتمع الاردني فالمصير واحد والمستقبل واحد ولن تتمكنوا من اقتحام وزعزعت تلك الروابط المتينة.
وفي هذا السياق نحن نتمنى على الحكومة ان تتدخل وتعالج هذا الالتهاب المزمن لأولئك المرضى من خلال استحداث التشريعات وتغليظ العقوبات على كل من يتحدث بهذا الموضوع ويسيء للحمة الوطنية بحيث يصبح الحديث بهذا الشأن من المحرمات الشبيهة بأولئك الذين يقربون الصلاة وهم سكارى وان تتبنى الحكومة دعم وتنشيط حراك فكري وطني من خلال نشر الوعي والقيم الوطنية السامية ومعالجة مصادر تلك السموم اولاً بأول ومحاولة اصلاح تلك الخلايا المريضة لأستعاده عافيتها وعودة انضمامها للجسم الوطني الاردني.
أننا كشعب نتحمل جزء من هذه المسؤولية ويجب علينا ان نسارع لمساعدة الحكومة ايضاً في القضاء على هذه الظاهرة السيئة من خلال اجراء عمليات العزل الاجتماعي لأي من أولئك الضالين ومقاطعتهم عندما يتحدثون بتلك الطريقة المريضة بغض النظر عن مكانتهم الاجتماعية اذا ما توفرت لدينا الرغبة في المحافظة على هذا الوطن الذي نعتز ونفتخر به لما فيه خير مستقبل أبنائنا ووطننا وان ننشئ جيلا منتميا لوطنه وامته ومليكه بعيدا عن تلك السلوكيات والنعرات الاستعمارية وان نلتف جميعا حول القيادة الهاشمية والتي تشكل ركيزة اساسية لوحدة هذا الشعب .
سائلاً العلي القدير ان يحمي الاردن ويحمي شعبه ويلهم تلك النفوس المريضة طريق الصواب انه نعم المولى ونعم النصير.



تعليقات القراء

متابعة
كلام يدخل العقل ، وهو يشخص الواقع المعاش يوميا .
12-02-2014 05:03 AM
كلامك صح
كلنا شعب واحد في وطن واحد.كلنا اردنيون من شتى الاصول والمنابت.
12-03-2014 07:32 PM
المحامي محمد الصعوب
مع الاسف مازلنا نتحدث بأمور من الماضي عفى عليها الزمان اصبحت نسي منسيا ونترك المستجدات والمأسي التي تعيشها الامة العربية والاسلامية ولا يدرك البعض ان المتربص الاكبر والمستفيد الاوحد من الفتن والتفرقة هو العدو الصهيوني الذي يستغل مصائب الشعوب العربيه ليستمر في تقوية جبهته والسيطرة على ما تبقى من ارض فلسطين الغالية وتهجير اهلها منها مستغلاً ما يحصل من نزاعات وفتن على امتداد الساحات العربية وهناك من لا يتفهم ذلك وينشغل بقضايا صغبرة وتافهة يحاول ان يكبرها ليشق الصفوف خدمة للعدو عن علم او جهل في الحالتين النتيجة واحدة لذا فأننا نهيب بكل صاحب ضمير وعقل ودين ان يتقي الله في الوطن واهله فالقلب الكبير يتسع للجميع واليوم الشعب الاردني والفلسطيني تجمعهم وحدة المصير والدم اكثر من اي وقت مضى وعليهم توحيد الصف والجهد وعدم السماح لكل متربص بأن ينال من وحدتهم وصلات القربى والنسب التي تغلغلت في دمائهم جميعاً اضافة الى المصالح المشتركة والتجارية وغيرها من المصالح التي امتدت سنوات طويلة لايمكن ان يتجاهلها الا الجاهلون المغرضون نحن مع تقوية اهلنا في فلسطين المرابطين القابضين على الجمر بقوتنا ووحدتنا لهم قوة ودعم وصمود وبتفرقنا اضعاف لمعنوياتهم وتشتيت لعزيمتهم لذا نقول اتقوا الله وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الاثم والعدوان والله من وراء القصد وهو بكل شيء عليم
12-03-2014 08:12 PM
ابو طارق
مقال جميل ابو عدي أحسنت
13-03-2014 06:17 PM
ياسيادة العميد
ان حكينا احنا فلسطينيين مش خالصين, وان حكينا احنا اردنيين برضو مش خالصين.
الله وكيلك صرنا زي اللي اسلم بالليل
14-03-2014 08:08 PM
asd
لا للاجيء للتجنيس في الاردن حفاضاَ على فلسطين والاردن.والا فهل هو من استحقاق الوطن البديل؟؟
15-03-2014 03:14 AM
الاردن شامخ بالشرفاء
كلنا على قلب رجل واحد.
نحترم الدستور و نحترم القانون.
و حمى الله الاردن من الفتن.
15-03-2014 07:27 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات