اغلاق

نعم الأردن وطن بديل


تتداعى بعض القوى في الأردن إلى لملمة أوراقها ... وحشد أصواتها ... لإعلان رفضها القاطع لخطة كيري ... الرامية إلى توطين ألاجئين ... وإلغاء حق العودة ... فالسؤال هنا هل فعلاً الأردن مش وطن بديل لهم على الأرض والواقع ... لا بل الأردن وطن للسواد الأعظم من الشعب الفلسطيني ... وهذا واقع موجود ... وكل مخططات العالم ومنذ عقود ... تصب في مصلحة وخدمة هدف واحد ... أن فلسطين بلد لليهود ... وأن الاجيء لن يعود ... فهل نحن أصحاب قرار ... حتى نختار ...

ولا ننكر هنا أن العديد من شعوب وزعماء العالم العربي كانوا في ذلك أصحاب مجهود ... فقد ساهمت الشعوب العربية بخدمة هذه الأهداف ... من خلال ما قدمت من مساعدة لأمريكا والدولة العبرية ... فشاركنا كشعوب بتدمير بلادنا .. وتشريد أبنائنا وإخواننا ... طلباً للحرية والديمقراطية ... وإنهاء عصور الديكتاتورية ... فكانت النتائج كارثية ومأساوية ... تدمير البلاد .. وتشريد العباد .. وانتشار القتل والظلم والإرهاب والفساد .. فكيف نقول الآن فلسطين عربية .. ونحن أصبحنا شعوب لاجئة بلا هوية ... نفترش العراء ... ونلتحف السماء ... كثرتنا أصبحت غثاء ... ودمائنا ذهبت هباء ... ننتظر بلهفة حفنة من الغِذاء والدواء ... ممن سببوا لنا هذا العناء والشقاء ... وخلقوا بيننا الشِقاق والعَداء ... فهل بعد كل ذلك ننتظر منهم رجاء ...

كنا نطالب بعودة فلسطين ... فقُسم العراق .. ودمُرت ليبيا .. وضاعت سورية .. ولبنان جريح .. واليمن حزين... ومصر تعاني الأمرين .. فمن هو الذي سيعيد لنا فلسطين ... ولمن برأيكم سنطالب بحق العودة ... للفلسطيني .. أم للعراقي والليبي .. والسوري ... والدور جاي علي وعلى غيري ... وكلنا نركض ونلهث وبنقول ... نرفض خطة كيري ... وبلفور يقول ... ما تعرفوا خيري غير لما تجربوا كيري ... أصبحنا شعب بالقتل نجاهر ... الأخ يقتل أخوه ... والابن يقتل أبوه ... عشان نعيش بديمقراطية ... نحن شعب نعشق الكلام ... الثأر بيننا ما بنام ... وعلى غيرنا أسرع قرار الاستسلام ... ويا سلام على أمة جُلها نيام ... وشعارها الكلام ... وطموحها أحلام ... وقوتها أوهام ...

نجحت أمريكا وإسرائيل في كل مخططاتهم ... زرعوا بيننا الفرقة .. والفتنة .. قتلنا بعضنا .. ودمرنا بلادنا .. وما زلنا وسنواصل .. وبأيدينا أنفسنا ... فماذا ينتظرون من رفضنا ... وكيف نحمي وطنا من التوطين ... ونحن جزء من أمة مجروحة ... بل مذبوحة ...

ولكن ... ورغم أننا نعيش في زمن الانحِطاط ... والإحباط والجُحود ... إلا أن الأمل بالله موجود ... والخير على شعبنا وملكنا وجيشنا معقود ... أن لا يكون لهذا المُخطط وجود ...



تعليقات القراء

المقال جيد لولا السجع البغيض
يجب ان نقرأ التاريخ جيدا قبل اي شئ.ونحن نشبه النعام وندس رؤوسنا في التراب هربا من الحقيقة.وعد بلفور في الثاني من تشرين الثاني 1917 والذي من نصه ان حكومة بريطانيا تنظر بعين العطف لاقامة وطن قومي لليهود في فلسطين....والشق الثاني من وعد بلفور اقامة وطن بديل للفلسطينيين في شرق نهر الاردن.وكان هذا قبل تأسيس امارة شرق الاردن بحوالي ثلاث سنوات.لماذا لم يتم الرفض والاحتجاج على الوعد المشؤوم منذ صدوره وقبل 97 سنة تقريبا؟ايها اللاطمون الخدود كفوا وانزعوا رؤوسكم من الرمال فقد تغبرت اقفيتكم.ونقول فلسطين من البحر الى النهر ولكن الحقيقة المرة وحسب وعد بلفور اسرائيل من البحر الى النهر؟هل كان ثمن السكوت من اجل انشاء امارة في شرق نهر الاردن؟تاريخنا كأمة محزن ويستحق الشفقة.اين كانت الامة أنذاك؟اين الرافضون لمخططات بلفور وسايكس بيكو؟هل يختلف لاطموا الخدود اليوم عن نائمي الامس؟قراءة التاريخ تؤلم فلا الماضي مشرف ولا الحاضر مبشر بخير.اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم.
رد بواسطة رد
اول شيىء اسمها لاردن وليس شرق نهر لاردن ربطك لاردن بانشاء اسرائيل هذا تزوير تاريخي ينبع من حقد داخلي يعشش باحشائك لانو لاردن واجناد لاردن معروفة في كل كتب تاريخ مقدسة وغير مقدسة وقد ذكرها الرسول في خديث يقاتلونكم من ارض لاردن انتم شرقية وهم غربية لاحظ انو حتى مايسمى فلسطين كانت جزء من لاردن من قبل ماياتو اجدادك من جزيرة كريت ويستوطنو ارض بيت المقدس ولولا وجود لاردن تاريخيا لضاعت فلسطين ولانتهاء من تاريخ شعب وارض يسمى بفلسطين كما ضاعت لاندلس اسرائيل انشائت في 1948 ولاردن استقلت في عام 1920 عليك ان تفكر كيف تقدر ان تجعل العالم يعترفو فيك وبارضك
رد بواسطة يا سلام عليكم
بالله عليكم بدي اسألكم
اذا يهدوي صهيوني قرأ تعليقاتكم وانتو بتتقاتلو مع بعض,بالامانه ما رح ينبسط؟
02-02-2014 11:17 AM
الى الرقم 1
فعلا نحن نلطم الخدود وفلسطين تحتاج الى رجال وليس الى لاطمي خدود
02-02-2014 11:24 AM
حيرتونا
احترنا معكم
الكاتب احمد دولات بقول الاردن لن يكون وطن بديل والكاتب المحارمه بقول وطن بديل
وبعدين بهالشغله
الاردن ليس وطن بديل لاحد
02-02-2014 11:56 AM
..........
وهل الاردن فقط بديل للفسطينين ولا صار للكل
رد بواسطة طالب
شو رايك يا مسفر ؟
02-02-2014 01:14 PM
س-ص-
اذا شرد الانسان من بيته وسكن بيتا آخر فهل يعني ان ليس له الحق في بيته الذي اغتصب؟!بالطبع لا نحن للاسف ضعاف وهذا هو الواقع ولكن قبولنا بان الاردن بلد بديل للفلسطينيين مرفوض من الاردني الشريف والفلسطيني الشريف --نسكن احبابنا فيه ولكن الاردن ليس بديلا وفلسطين ليست للبيع
02-02-2014 02:57 PM
ملينااااااااااااااا
صدقوني بطلت تفرق
ملينا من هالسولافه
بديل مو بديل
صرنا جيل تعبان مرهق معلول
02-02-2014 03:46 PM
دائما الاردن اولا
يبقى الاردن اولا دائما وابدا فعندما ضاقت الدنيا بهم وبغيرهم كان الاردن هو الامل والملاذ حمي الله الاردن من كل سوء وشر
02-02-2014 04:09 PM
الى الكاتب المحترم
اين نحن من الوطن
رد بواسطة راوي سوالف
حنا مثل مقفى القر لا احنا مع اللحم ولا احنا مع العظم .. ارتحت
02-02-2014 07:34 PM
زياد القراله
نحن العرب في سياساتنا التائهه ضيعنا فلسطين واليوم نجهز على البلدان العربيه الواحده تلوى الاخرى الاردن على الواقع الملموس هو وطن بديل والخطأ التاريخي كان عام 1948 عندما منحت الجنسيه الاردنيه للشعب الفلسطيني لماذا لم تعلن الدوله الفلسطينيه في تلك الفتره اليوم نتباك وسنبكي اكثر واكثر لنجهز لأنفسنا خيم في الصحراء مثلما زرعنا ها نحن اليوم نحصد
03-02-2014 10:16 AM
واقع
مقالك من الاخر من وين مستأجرو..
05-02-2014 08:42 AM
اردني من زمان
حبذا لو سمعتم توجيهات جلالة الملك المفدى حيث طلب الكف عن الشحن و الفتنة بخصوص ما يسمى الوطن البديل.
24-02-2014 03:13 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات