اغلاق

من يمتلك المال يمتلك القوة !!


للاسف هذا ما آل اليه حالنا فقد تبدلت المفاهيم والقيم وبدلا من ان نقول من يمتلك المعلومة يمتلك القوة ومن يمتلك الاخلاق يمتلك القوة بتنا ننقاد من قبل اصحاب المال واصبح من يمتلك المال يمتلك القوة فمن الصعب ان تكون نائبا اذا لم تكن مالكا للمال فقد بعنا اعز شيء لدينا مقابل المال وبات بعضنا كالسلع يباع ويشترى بالمزاد ولكننا عندما نتحدث 'خلاوي' نتكلم بنفس المبادئ والاخلاق ولكن التطبيق مختلف فقد نجمع على شخصية فاسدة اكلت مال الشعب ودمرت الاقتصاد ونتحدث عن سلبياتها في السر الا اننا وعندما نذهب لجاهة او خطبة عادة ما نلجأ لتلك الشخصية لقبول قيادة الجاهة ورجالها وعندما نكون في جلسة عامة ويدخل احد اصحاب المال فاننا نترجل ونتيح له الفرصة للجلوس في المكان الرئيسي وعندما يتحدث ذلك الشخص يصمت الجميع ونتبسم حتى ولو لم يكن للحديث قيمة اذا وفي ظل هذه المعطيات من هو المسؤول حيال تلك السلوكيات و التصرفات !!

لا اعتقد انها الحكومة ولا اعتقد انه الديوان الملكي ولا اعتقد انها الاجهزة الامنية !! , اننا نحن المواطنين نحن المسؤولون عن ذلك لذلك نحن في اشد الحاجة لاصلاح ما بداخلنا وتغيير سلوكياتنا وبعد ذلك نكون قادرين على المطالبة فعلا بمحاربة الفساد واجراء الاصلاحات من خلال عمليات العزل الاجتماعي والسياسي بالجملة لتلك الشخصيات التي نجمع جميعا على سوء سلوكها ولكنني بنفس الوقت اجد لزاما على الحكومة ان تخطو خطوة تشجيعية نحو ذلك الاتجاه تتمثل في تخصيص كوتا للفقراء في الحكومة وكوتا في مجلس الاعيان وكوتا في مجلس النواب اسوة بباقي الكوتات سيما وان ادارة الدولة تعتمد نظرية الكوتا فهنالك نائب دخل البرلمان بثلاث مائة صوت وهنالك نائب دخل البرلمان بما يزيد عن مائة الف صوت ولا فرق بينهما تحت القبة !!

وفي حال استجابت الحكومة لنظام الكوتات الجديد والذي يشرك الفقراء في الحالة السياسية والاقتصادية ويعزز من مكانتهم فقد يكون بامكاننا استعادة المفاهيم العربية والاسلامية الصحيحة واختراق تلك الطبقة ومحاولة اصلاح ما يمكن اصلاحه منها وعزل الاخرين اجتماعيا وسياسيا وبذلك نكون قد تمكنا من حذف مفهوم من يمتلك المال يمتلك القوة من قاموسنا الوطني الاردني سائلا العلي القدير ان يحمي الاردن ويحمي شعبه وان نرى كوتا للفقراء في سلطات الدولة قريبا باذن الله.



تعليقات القراء

اخي الكاتب
كلامك صحيح بل اصح من الصحيح الا ان لي نعقيب بسيط --ليس كل فقير شريف وعنده الكفاءة ليكون نائبا فلعل ذاك الفقير لم يتح له المجال ليسرق--ونسبة غيرقليلة من اصحاب المال صنعوه بالحرام وتولوا المناصب ثم نطلبهم للجاهات ولكن ارجوك لاتنسى ان هناك خاصة من الاجيال القديمة كان بامكانهم ان يصنعوا ثروة بالحرام وماتوا فقراء--واحيطك علماان ابني رفض ان يكون في جاهة شقيقته من اصحاب المال الحرام والذين كبروا بمالهم
28-01-2014 06:18 PM
قصر عمره
ومن يضمن لك عدم عودة المترفون الى صفوف الاثرياء.
29-01-2014 07:07 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات