اغلاق

وزير التربية .. ظاهرة تستحق الاحترام


اشعر ان من واجبنا ان نتحدث عن الانجاز وعن من يحقق الانجاز بغض النظر عن موقفنا من سياسة الحكومة ومعارضتنا لكثير من هذه السياسات غير المقنعة رغم تسويق دولة الرئيس لهذه السياسات , د محمد الذذنيبات رجل ادارة وعلم والتزام اخلاقي وديني قبل ان يكون وزيرا واخر مرة التقيته فبل اكثر من سنة في احد بيوت العزاء العمانية وما اكثرها ,لقد افقد البعض التوجيهي هيبته وحصانته واصبح منفرا ويشعر الناس بغياب العدالة والمساواة وتكافؤ الفرص عنه وعندما جاء الرجل الى وزارة التربية والتعليم تصدى لمهمة جليلة الا وهي اعادة الهيبة والعدالة ومنع الغش في امتحان الثانوية العامة (التوجيهي ) وبدأ الرجل بالعمل رغم الصعوبات وحشد كل اجهزة الدولة لمساعدته في هذه المهمة الجليلة , وفي نفس الوقت وجد الرجل مقاومة عنيفة من كثير من مراكز القوى ومن اطراف لا تعد ولا تحصى ولا ندري ما هي مصلحتها في ذلك ولكن الرجل تحمل كل ما يمكن ان يتحمله رجل دولة تصدى لمهمة نبيلة ومشى على الدرب , ورغم ان عسكرة المدارس خلال االامتحان ظاهرة غير مقبولة في الظروف العادية وليس الاستثنائية كما يحصل الان , واقول لمن يحاول العبث في الامتحان اتقوا الله في ابناء الوطن وفلذات اكبادكم ودعوهم يحصلون على ما قدموا من جهد والافضل والاهم والانسب المطالبة بتحسين مستوى التدريس في القرى والارياف والمطلوب منا جميعا ان نطالب بدعم المعلم والمدارس الحكومية واقولها وبكل ايمان ان معظم الطلبة في العقود الماضية كانوا يدرسون في المدارس الحكومية اما المدارس الخاصة فكانت لابناء الذوات او من ترفضه المدارس الحكومية وبالتالي لا بد من اعادة الهيبة للمدرسة الحكومية وعدم القبول بالاوضاع الراهنة والاستسلام لها وعلينا جميعا ان نكون مساندين لجهود الوزير د محمد الذنيبات صاحب الخلق الرفيع والحريص على ابناء وطنه وعلى حسن سير لامتحان , ومن موقع المواطنة اقول نحييك ايها الوزير رغم انني من المعارضين لسياسات الحكومة في مجالات اخرى ولكن من واجبا ان نكون مع الحق مع الاهداف المطروحة لحماية التوجيهي حتى يأتي شيئ اخر افضل يحل محله وعلينا ان نقول الحقيقة الناصعة ان الغش في الامتحان عبارة عن خيانة للقيم والاخلاق الحميدة وتتعارض مع كل الشرائع الدينية والانسانية وعلينا ان ندعم الوزير بقوة من اجل المساواة والعدالة وتكافؤ الفرص وقبل ان اختم أقول بارك الله في الرجل الذي قبل التحدي فان كان قد اصاب فله اجران وان أخطأ فله اجر واحد والعلم عند الله ان له اجران والله من وراء القصد.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات