اغلاق

جردة حساب


منذ ما يزيد عن عشرين عاما وانا اكتب مذكراتي الشخصية والفضل في ذلك لصديقي جورج ابو عطا ذلك الرجل ذو المواهب المتعددة في الموسيقى والزجل والكتابة الدرامية مع انه لا يحمل شهادة الثانوية العامة ولا حتى الاعدادية.

ولكوني من عامة الشعب وانتمي الى الطبقة المسحوقة فان معظم ما هو مدون لا يخرج عن نطاق الامور العادية جدا جدا.. ومع ذلك فأنا اشعر بالمتعة حين اعطي الفرصة لنفسي في آخر يوم من كل سنة لأعود لمذكراتي واقرأ كل ما كتبت .. وكثيرة هي المرات التي اكتشف فيها أن هناك قصصا وملحوظات لا تستحق التدوين لكنني الشيطان وابقيها كما هي وأقنع نفسي وأقول قد يأتي يوم يكون لهذه المدونات قيمة واهتمام.

أطمئن اصدقائي ومعارفي بأن مذكراتي تحتوي على تفاصيل عديدة تهمهم ... فلا تكاد صفحة تخلو من اشارة لواحد منهم او أكثر وقد يعجب بعضهم عندما يعرف ان مذكراتي في الحقيقة هي مذكراتهم لما حوته من معلومات وقصص لم يعيروها انتباههم لكنني قمت انا بالمهمة نيابة عنهم.

نسيت ان اشير الى أن المذكرات تتناول الجوانب الاجتماعية فقط وما تعلق منها بمجريات الحياة اليومية لي ولأفراد عائلتي وأصدقائي ومعارفي وتركت السياسة لأ هلها.

يوم أمس عدت الى مذكراتي وقرأتها صفحة صفحة وكلما طويت صفحة شعرت بحزن عظيم ..انها ايامي وايام الاخرين من الناس التي مضت ولن تعود وانها حكايات عمر يغض الخطا نحو المجهول.

لقد خسرت في هذا العام العديد ممن كنت اظنهم اصدقاء ودفنت بيدي بعض الاقارب والاحباب الذين غادروا دنيانا الى غير رجعة .. لقد ذوت ورود وتفتحت ورود ولكنه العمر الذي تذوي ايامه دون أن نحس به وانها الأيام المسافرة الى عالم النسيان.. أعترف لكم بأنني لم أكن أمتلك جهاز مناعة يقوّي عزيمتي ويمنحني القوة لكي أكون متسامحا مع كل من أساء لي او طعنني من الخلف ولكنني هذه المرة بالذات وما أن فرغت من قراءة مذكراتي التي دونتها طيلة ال 360 يوما من عام 2013 حتى وجدت ان الدنيا بدون تسامح وبدون حب وبدون غض الطرف عن أشياء كثيرة تفقد بهجتها ونكهتها ... اتمنى للجميع عاما مباركا وسنة طيبة خالية من الحقد والكراهية.



تعليقات القراء

عانغ
14-01-2014 02:12 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات