اغلاق

هل يوجد في الاردن نفط ام لا ؟


سؤال جدلي خلافي كان يطرح منذ عشرات السنين في غرف النوم والصالونات المغلقة اما الان فقد بات بمثابة قضية جدلية تقام لها الندوات واللقاءات المتعددة هنا وهناك وتشكلت المعسكرات فمنها من يقول يوجد نفط في الاردن ويأتي بالادلة المتوفرة لديه ومنهم من يحاول ان يخفي تلك الحقيقة مقدما مبرراته الخاصة بغض النظر عن قناعاته او عن الظروف التي تقوده للدفاع عن ذلك الموقف اذن هنالك الان معسكران الاول يمثل راي غالبية الشعب والمعسكر الثاني يمثل الراي الرسمي لبعض المسؤولين الحكوميين ومن المؤسف ومع استمرار هذا الجدل القائم ان لا يصدر عن الحكومة حتى هذا التاريخ تصريحا رسميا مقنعا وقاطعا ينهي الجدل في هذه القضية مما يثير استغراب الجميع ويبقي المجال مفتوحا لتضخم الاشاعات واستحداث السيناريوهات هنا وهناك والتي تحدث اخرها من خلال احدى البرامج الاذاعية ان المادة الرابعة عشر من وعد بلفور ذكرت انه تشكل امارة شرق الاردن على الجهة الشرقية من الاردن بدون تملكها للثروات الموجودة تحت الارض وبامكان الحكومة ان تتصرف بحكمة حيال هذه القضية الهامة والتي اذا ما قدر لها ان تحقق فان المواطن الاردني سينعم بالرفاه وينتقل الى مرحلة جديدة من الحياة وسيتسبب هذا الانتقال النوعي بزيادة فرص الامان والاستقرار في المنطقة وعليه فان الحكومة لو كانت جادة في اغلاق باب النقاش في هذا الموضوع بطريقه علمية و مقنعه لاعلنت فورا بدء التنقيب السريع في اكثر المناطق احتمالية لظهور النفط فيها وبذلك يتوقف الخوض في هذا الموضوع الهام والحساس بانتظار ظهور نتائج ذلك البحث وبعدها يكون لكل حادث حديث واعتقد ان الحكومة غير عاجزة عن توفير ورصد النقد اللازم للتنقيب السريع عن النفط ولو كانت عاجزة فسيكون هنالك مجموعات من رجال الاعمال والمستثمرون جاهزون للتبرع لحسم هدا الامر ولو ان الحكومة مهتمة فعلا باغلاق هذا الجدل لفتحت صندوقا واطلقت باب التبرع ولخرج الشعب بما لديه بغية مشاهدة شعاع الامل والذي قد يظهر اذا ما كانت نتائج التنقيب ايجابية وفي النهاية وحتى هذا التاريخ لا يوجد جواب صريح فلا الحكومة جادة في ذلك ولا اي من المعسكرين قد يرفع الراية البيضاء امام المعسكر الاخر ويستمر الجدل والنقاش في ظل سبات عميق لما تسمى بلجنة الطاقة في مجلس النواب.

سائلا العلي القدير ان يحمي الاردن ويحمي شعبه ويحفظ النفط تحت الارض الاردنية لان عدم استخراجه سيجعله يبحث عن مسارات اخرى وقد ترتبط هده المسارات بقنوات ارضية لدول مجاورة تؤدي لفقدانه وتغيير مساره وصعوبة اكتشافه ايضا مستقبلا يا معالي وزير الطاقة.



تعليقات القراء

كعابنه حر
جزاك الله خير على المقال الاردن لايوجد فيه بترول ولا اي مواد معدنيه اخرى لو كان هنالك بترول او اي معادن اخرى الاخرجتهاالحكومه ورتاحت من كل هذه الضغوط كما لايوجد في الاردن رجال لو فيه رجال لما حالنا ها الحال ولاتنسى غضب الله علينا وعقابه كل شئ من عندها الله اللهم ارحمنا برحمتك
09-01-2014 09:01 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات