اغلاق

الدكتور محمد أبو غزله .. عقل الوزارة النابض بالعمل


المواقف الإنسانية والنبيلة والصادقة التي تنبع من الشعور الحي بالمسؤولية الحقّة تجاه الوطن والاجيال هي التي تخلّد في الذاكرة وتظل تؤتي أُكلها كل حين، خصوصاً عندما تصدر هذه المواقف من انسان في موقع متقدم ومسؤول بحجم الرجولة ورجل بحجم المسؤولية ..

انه التربوي العتيد والاكاديمي المعروف عطوفة الدكتور محمد أبو غزله مدير إدارة التخطيط والبحث التربوي في وزارة التربية والتعليم ..هذا الرجل الذي لم تشغله همومه ومسؤولياته الكثيرة عن تلمس هموم ومتطلبات الزملاء الخدمية ومساعدتهم ايا كانوا خاصة عندما قام بواجبه التطوعي كرئيس للهيئة الادارية لنادي معلمي عمان والتي تدخل ضمن اختصاصات وزارة التربية والتعليم .. لتصل مواقفه الملبية نداءات الواجب من موقعه المسؤول إلى أقصى المناطق ومديريات التربية النائية في عموم ربوع الوطن..

وللأمانة فإن مواقف عطوفة أبا أحمد وجهوده الدائمة والفاعلة التي نلمسها جميعاً وخاصة في ادارة التخطيط هي التي جعلت من مؤسسة وزارة التربية والتعليم المؤسسة ذات المعايير العالية في الجودة والنماء وتحقيق التنمية المستدامة فهو الذي يمثل عقل الوزارة النابض بالحيوية والنشاط وهو من اكثر القادة التربويين الذين يحملون فكرا أصيلا ناضجا وهو من االمسؤولين الكبار الذين يمتلكون اجندة تربوية تطويرية ذات رؤى مسقبلية عميقة وهو من المراجع القانونية لوزارة التربية والتعليم فقد حفط قوانينها وتعليماتها ومارسها بكل همة ومسؤولية .. يمتلك صفاء الضمير ،وحب العطاء، وهو التربوي المتمرس الذي يستحق تبوء أعلى المناصب التربوية القيادية ..

فمثل هذا الرجل يمثل قمة في العطاء والإنجاز الذي يتحقق ويتعاظم يوماً بعد يوم .. وما رؤاه التربوية الفذه الا استشعار قوي نحو تربية متوازنة في عصر متجدد وصولا للاقتصاد القائم على المعرفة...وفي هذا الخضم والزخم الفاعل والمتفاعل المبذول في قطاع التربية والتعليم .. فنحن على ثقة في شخص عطوفته في أنه لن يألو جهداً في خدمة المصلحة ووضعها فوق كل اعتبار فما يهمنا هو أن تسير قافلة عطاء الوزارة بالشكل المؤمل .

وإلى جانب معرفتي الوثيقة بشخصية الدكتور ابو غزلة وأخلاقياته بوصفه مثقفاً جاداً وصادقاً فيما يقول تبين لي مدى صراحته وشفافيته عند طرحة أو مناقشته لأي مشروع استراتيجي يخص وزارة التربية والتعليم ، كذلك فهو الحريص للوقوف على المؤسسية في العمل والبحثية التي تدرس وتحلل مختلف الظواهر والمشاكل والمعيقات بأسلوب علمي وتقديم المقترحات اللازمة لمعالجتها والتعامل معها . خاصة المشكلات التعليمية مع ضرورة دراستها وتحليلها وفق منهجية صحيحة تمكنها من تقديم حلول وتوصيات ومقترحات تسهم بفاعلية في تنمية العمل في مختلف المجالات ..

كذلك لديه قناعة تامة بضرورة العمل للوقوف عند احتياجات الميدان التربوي وتزويدة بالكوادر المتخصصة المؤهلة تأهيلاً علمياً ومهارياً ومدربا تدريبا عاليا .. ممتلكاً لقدرات عالية الجودة تسهم في تعزيز العملية التعليمية التعلمية بشكل يرقى الى الاهدف المرجوة والطموحات المتوقعة وكذلك المشاركة في عملية البناء والتنمية وتطوير مستوى أداء مؤسسات وزارة التربية والتعليم كي تؤدي رسالتها الكاملة .

ويؤمن عطوفته بأهمية تطوير وتحديث مختلف البرامج الأكاديمية لتواكب أحدث الأساليب والتطورات في تكنولوجيا التعليم وتلائم التطور في احتياجات ومتطلبات سوق العمل من المهارات والمعارف الحديثة في مختلف التخصصات وخاصة المتعلق منها بالتعليم المهني لتصبح مخرجاتها تناسب متطلبات ورغبات مؤسسات المجتمع وسوق العمل .

وأخيرا فان عطوفته يقتنع بأن وزارة التربية والتعليم تقف أمام جملة من التحديات التي أفرزتها طبيعة الظروف التي حلت بالمنطقة جراء النزاعات الإقليمية مما يستدعي تجنيد الطاقات من اجل موازنة العمل بشكل يمكن من تجاوز المرحلة المقبلة إضافة إلى ضرورة تعزيز مكانة وزارة التربية والتعليم في المجتمع وذلك مرهون بمدى قدرتها على مواجهة كل التحديات من خلال المبادرة بتطوير وتحديث برامجها وفق أحدث التطورات التكنولوجية والمتغيرات الحديثة في مختلف المجالات الحيوية.



تعليقات القراء

خلدون المزرعاوي
استاذ فيصل ؟؟
06-01-2014 07:01 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات