اغلاق

الى النسور: "النووي" مخاطره كارثية وكلفته باهظة ولن تجد الغطاء الشعبي


كتب: سامر برهم - ما تزال الحكومة الأردنية مصرة على المفاعل النووي كخيار استراتيجي رغم رفض غالبية ومعظم الشعب الأردني للمفاعل النووي لمخاطره البيئية والصحية التي دفعت دولا اكثر علما وتقدما منا للتخلي عنه لمخاطره الكارثية التي تصل حد الابادة لما يتجاوز بعد 10 كيلو متر لموقع المفاعل وفقا لشواهد دولية عديدة ووفقا ما بينه خبراء في غير مرة .

الرفض الشعبي وصل لرفض النقابات المهنية للقاء النسور ردا على اصرار الحكومة الذي يثبته ويؤكده ويدلل عليه رئيس وزرائها النسور الذي لم يترك لقاء بفعالية الا واستغله فرصة للترويج للمفاعل كخيار استراتيجي لن يتخلى عنه وبين تلك اللقاءات لقائه بالاحزاب السياسية وبالقطاع النسائي حيث اكد الأخير له بمختصر مفيد موجز واف انه لا بد من الشفافية خاصة في ضل المخاطر البيئية والصحية الكبيرة للمفاعل النووي.

لا بل حتى وزارة التربية والتعليم وانطلاقا من ترويجها لمشروع حكومتها الأستراتيجي النووي اتجهت مؤخرا لتغيير المناهج لتضمنها مفاهيم عن ذلك المشروع عل وعسى ان يسهم ذلك في اقناع الأجيال بهذا المشروع .

الغريب هنا انه ورغم الواقع الأقتصادي الصعب للاقتصاد الأردني وفقا لارقام الموازنة حيث كشفت عن ان المديونية الأردنية ستصل في نهاية السنة المالية الحالية الى 18.9 مليار دينار اي أن مجموع الدين العام سيتجاوز نسبة الى الناتج المحلي الاجمالي ال 80%،بيد ان الحكومة ما زالت تصر على المفاعل النووي رغم أن كلفة المفاعل الواحد يتراوح بين10-15مليار.

الحكومة لم تكن شفافة كما هو مطلوب بالكشف عن الجدوى الأقتصادية حيث لم تبين الكلفة الحقيقية ومصدر التمويل ومساهمة الحكومة بذلك التمويل والدولة التي ستنفذ المشروع وتقيمه وثمن كيلو وط الكهرباء بعد انتاجه مقارنة مع الكلفة وهي في كل هذا وذلك وتلك غير دقيقة في ارقامها بعيدة عن الشفافية المطلوبة منها لتبقى الأسئلة بلا اجابات لتزيد المشروع جدلا وحيرة واثارة نحو الرفض...

الحكومة باصرارها ايضا على المفاعل النووي تجاهلت الطاقة البديلة المتجددة كطاقة الرياح والتي ولّدَت عام 2011 كمية كبيرة من الكهرباء يساوى حجمها حجم انتاج 280 مفاعلا نوويا من الطاقة.

وتتجاهل الحكومة التوجه الدولي العالمي الجديد في توليد الطاقة في المنازل عبر عنفات تعمل بالرياح،وتتجاهل التجارب الدولية فإسبانيا والدنمارك تعتمدان عليها بنسبة 20% في توليد الكهرباء، في حين تعتمد ألمانيا عليها بنسبة 10%فقط،وتعتزم ألمانيا الرفع من إنتاج طاقة الرياح الى مستوى 20 حتى 25%بحلول عام 2020.

وبدل ان تستفيد من تلك الطاقة تتجاهل ان شركة خاصة ستنفذ مشروع رياح الأردن لتطور أول مرزعة للرياح في المملكة،لتبدأ التشغيل بطاقته الكاملة في عام 2015،وبكلفة تقدر ب290 مليون وهي لا تذكر مقارنة مع المفاعل لتنتج محطتها نحو 400 ميغا وات من الكهرباء سنويا وتقلل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون 235 ألف طن سنويا.

المصادر الأخرى للطاقة عديدة ومتعددة بينها الطاقة الشمسية وبينها البترول التي لم تستطيع الحكومة ان تنكر وجوده والمطلوب منها الدراسة الجادة والتنقيب الفاعل عنه وضمان الأستغلال الأمثل لمواردنا الوطنية وللطاقة البديلة والمتجددة الآمنة النظيفة والأبتعاد عما الصقت به سمة الاستراتيجية ومخاطره البيئية والصحية وكلفته الباهضة كلها اسباب تدعو للتخلي عنه لصالح الاقل كلفة والأكثر آمانا فهل تفعل ؟؟

هنا اقف لحظه لسؤال دولة الرئيس عبدالله النسور هل هناك اسباب اخرى لانعرفها لتشيد هذا المفاعل في بلدنا العزيز ؟ نحن الأردنيون لم و لن يفرض علينا يوما اي امر ما لم يكن لصالح هذه الامه و سنبقى البلد الغير متبوع لاي جهه و حقنا ان نسال كل ما في بالنا و يقلقنا و على العلن - لن يكون ملف المفاعل النووي كاي ملف يفرض و تطوى صفحته ليكون امرا واقعا كما هو الحال في الكثير من الملفات.



تعليقات القراء

لا نريد نووي يا نسور
على الله يستوعب ويفهم النسور ما تقول .. وللعلم الشعب كله لا يريد النووي المزعوم هذا .. حيث ضرره اكبر من نفعه , ولو ان نفعه هو فقط على المسؤولين على تنفيذه لأنهم سوف يستفيدون ملايين .. من العطاءات والحركات نص كم هاي .
رد بواسطة التقليد قاتل
والله ما احنا شاطرين غير بالتقليد الاعمى الشعوب التي تعترض على الطاقة النووية يا هالم تملك قنابل نووية واسلحة نووية وعشرات المطات النووية، وهي شعوب حية لديها امكانيات وعقول، وانت ماذا لديكم اتقوا الله وفكروا فيما تقلدوا قبل ان تقلدوا غيركم
رد بواسطة الثورة العلمية القادمة في مجال الطاقة
أنصح جميع القراء بالبحث على جوجل في عنوان توليد الكهرباء بطاقة الجاذبية الأرضية فهي تقنية بمنتهى البساطة والأمان وبقمة الجدوى الإقتصادية والفاعلية ويمكن تطبيقها في أي مكان بمنتهى الأمان البيئي وليس لها أي خطورة يريدون تسويق تقنيات عفى عليها الزمن ضررها أكبر من نفعها عدا عن كلفتها الباهظة وخطورتها العالية يمكن لأي شخص تركيب مولد جاذبية أرضية على سطح منزله أو في قبو المنزل دون تحمل أي تكاليف تشغيل أو مخاطر بيئية ولكن شركات النفط والطاقة تحارب تلك التقنيات لأنها ستقضي عليها
01-01-2014 06:29 AM
DR ENG RIDA ALSHBOUL
الناس في القرى تتدفى خارج المنازل
على اشعة الشمس
و في الليل على الصقيع
اللهم انهم اذلوا عبادك و جوعوهم
01-01-2014 08:00 AM
DR ENG RIDA ALSHBOUL
الطاقة النووية بعد 10 15 20 25
عام الان ماذا تفعل الناس لتتقي
البرد و الجوع يا ظلام
01-01-2014 08:02 AM
رحم الله من عرف قدره
يا رجل ايران تتحدى العالم لبناء مشاريع نووية، والعدو الصهيوني مفاعلاته تبعد عنا امتار، فهل تعرف هذه المعلومات، وهل تعلم نتائج ذلك، اذا كانت اجابتك بنعم فاسحب مقالك واعتذر
رد بواسطة شكرا لك
أصبت
01-01-2014 09:04 AM
الدكتور المهندس ياسين الحسبان

الى الاخ سامر برهم مع الاحترام لشخصك ...والنقمة على كتاباتك التي لا تمت للمنطق والعلم بشئ ..فكل ما ذكرت من ارقام هي غير صحيحة وهذا ان دل فيدل على انك تمتطي جوادا لا تملك فن واسلوب ركوبه ...انصحك بكتابة ما تفهم به لا ان تهرف بما لا تعرف ...ومن خلال خبراتي العميقة والطويلة على مدى ثلاثون عاما في صناعة وتطبيقات الطاقة المتجددة ومن خلال التمعن فيما تكتبه في مجال الطاقة وجدت انك وقعت في مطبات كثيرة لمخالفتك الامانة العلمية ...وانا اعذرك في شيئ واحد انك لست متخصصا في هذا المجال لذلك انصحك ان تكتب في مجالك لتبدع لا ان تكتب بما لا تعرفه وتقع في مطبات نتيجتها انعدام مصداقيتك الصحفية
رد بواسطة DR ENG RIDA ALSHBOUL
دكتورنا الفاضل تحية
7 سنوات دراسة و بعد سنتين يحددون
المنفذ روسيا او فرنسا
لو اسند هذا الامر لاصحابه لانتجنا الطاقة
النووية الان
و ليس بعد 7 10 15 20 25 عام
العقبة هو الموقع الوحيد ليستوعب
تبريد 4 مفاعلات ب 1200 ميغا واط لكل
واحد
الاردن كلها ريحشمسية
التربين 2 5 10 15 20 و يطور تربين
40 ميغا واط
ماذا ينتظروا
02-01-2014 12:43 PM
د. باسل برقان
كاتب المقال أصاب بما كتب بالرغم بأنه لم يشير للتضليل المستمر من إدارة الهيئة عن مخزون اليورانيوم أو عن إجراءات السلامة العامة أو حتى طريقة ترخيص مفاعل نووي سيبنى داخل جامعة العلوم والكتولوجيا بين 30 الف طالب وموظف وبدون محاورتهم أو حتى برفض مجتمعي ل 200 الف مواطن أردني حوله بالرمثا وحوارة والصريح والنعيمة والحصن ولم تتم محاورة واحد منهم مع أن ذلك حقهم حسب الأسس الدولية. إدارة هيئة النووي تمتعت في عام 2013 ب 23 مليون دينار من مالنا وصرفت لغاية تاريخه 97 مليون دينار من مال الشعب الأردني والشعب يتفرج. وعندما نتكلم عن مثل هذه الأموال يجب أن نذكر دائما المدافعين عن المشروع ونتساءل : هل تم شرائهم وإن كان ذلك فبأي ثمن. هل هم أصبحوا موظفين لدى خالد طوقان يحركهم بالرموت أم أنهم شرفاء لهذا الشعب. وهذا ما يجب على كل أردني أن يأخذ قراراً به، فهذا مشروع لا يحتمل الخطأ ونسبة الخطأ به هي صفر. وللتذكير فإن مأساة الشعب الياباني من عام 2011 لليوم لم تحل وهنالك 100 الف مهجر وأراض مغلقة بسبب التلوث والسرطانات بدأت تظهر وسوف تكلف اليابان 247 ملييييــــار دولار لتنظيف هذا الحادث. فأين نحن منه بموازنة دولة عشرة مليار دولار ومديونية قاربت 25 مليار....؟؟
رد بواسطة DR ENG RIDA ALSHBOUL
يتسبب الإشعاع النووي عند الجرعات الإشعاعية الكبيرة في تشوهات وإعاقات تصعب معالجتها وقد يصل تأثيرها إلى حد موت من يصاب بها. ويؤثر الإشعاع النووي مباشرة على مكونات الخلايا الحية نتيجة تفاعلات لا علاقة لها بالتفاعلات الطبيعية في الخلية. وحجم الجرعة المؤثرة يختلف حسب نوعية الكائن الحي فهناك حشرات تموت عندما تمتص أجسامها طاقة نووية تصل فقط 20 جراي (وحدة)ْ (1 جراي == جول لكل كيلو جرام من الجسم المعرض للإشعاع النووي Gray == J/kg)، وحشرات لا تموت إلا عندما تصل الجرعة إلى حوالي 3000 جرَأيْ (ضعف الجرعة السابقة 150 مرة). تأثر الثدييات يبدأ عند جرعة لا تزيد عن 2 جْراي، والفيروسات تتحمل جرعة تصل 200 جراي أي ضعف الجرعة المؤثرة على الثدييات 100 مرة.
وكمية النفايات المشعة نتيجة الانشطار النووي بمحطات إنتاج الكهرباء بالمفاعلات النووية محدودة مقارنة بكمية النفايات بالمحطات الحرارية التي تعمل بالطاقة الأحفورية كالنفط أو الفحم. فالنفايات النووية تصل 3 ميليجرام لكل كيلو واط ساعة (3 mg/kWh) مقابل حوالي 700 جرام ثاني أكسيد الكربون لكل كيلو واط ساعة بالمحطات الحرارية العادية لكن هذه الكمية الصغيرة جدا من الإشعاع النووي قد تكون قاتلة أو قد تتسبب في عاهات وتشوهات لا علاج لها. لهذا فإن جميع الدول التي تستخدم الطاقة النووية لإنتاج الطاقة الكهربائية تعمل على التخلص من تلك النفايات المشعة بدفنها في الطبقات الجيولوجية العميقة تحت سطح الأرض بعيدا عن الناس، وقد تستمر فاعلية الإشعاعات لقرون بل لآلاف السنين حتي يخمد هذا الإشعاع أو يصل إلى مستوى يعادل الإشعاع الطبيعي. لهذا يحاول العلماء حاليا ً توليد الطاقة النووية عن طريق الاندماج النووي بدلا من الانشطار النووي الذي تنشطر فيه ذرات اليورانيوم وتعطي بروتونات ونيوترونات وجسيمات دقيقة، تـُحول حركتها إلى حرارة في ماء التبريد ومن بخاره المرتفع الضغط تـُولد الطاقة الكهربائية. ومشكلة توليد الكهرباء من المفاعلات النووية تتمثل في النفايات المشعة التي تسفر عن العملية. وهذه النفايات ضارة بالبشر وهذا ما جعل العلماء يسعون للحصول علي الطاقة عن طربق تقنبة الاندماج النووي التي تجري حاليا في الشمس والتي تسفر عن نفايات مشعة قليلة.
03-01-2014 08:23 PM
DR ENG RIDA ALSHBOUL
تزود الطاقة النووية دول العالم بأكثر من 16% من الطاقة الكهربائية؛ فهي تمد 35% من احتياجات دول الاتحاد الأوروبي. واليابان تحصل على 30% من احتياجاتها من الكهرباء من الطاقة النووية، بينما بلجيكا وبلغاريا والمجر وسلوفاكيا وكوريا الجنوبية والسويد وسويسرا وسلوفينيا وأوكرانيا فتعتمد على الطاقة النووية لتزويد ثلث احتياجاتها من الطاقة. لأن كمية الوقود النووي المطلوبة لتوليد كمية كبيرة من الطاقة الكهربائية أقل بكثير من كمية الفحم أو البترول اللازمة لتوليد نفس الكمية. فطن واحد من اليورانيوم يقوم بتوليد طاقة كهربائية أكبر من ملايين من براميل البترول أو ملايين الأطنان من الفحم. والطاقة الشمسية كلفتها أكبر بكثير من تكاليف الطاقة النووية. ولا تطلق غازات ضارة في الهواء كغازات ثاني أكسيد الكربون أو أكسيد النتروجين أو ثاني أكسيد الكبريت التي تسبب الاحترار العالمي والمطر الحمضي والضباب الدخاني. ومصدر الوقود النووي (اليورانيوم) متوفر وسهل الحصول عليه ونقله، بينما مصادر الفحم والبترول محدودة.
وتشغل المحطات النووية لتوليد الطاقة مساحات صغيرة من الأرض مقارنة بمحطات التوليد التي تعتمد على الطاقة الشمسية أو طاقة الرياح. لكن استخدام الطاقة النووية يسبب إنتاج النفايات ذات الإشعاعية العالية. لذلك يخزَّن الوقود النووي المستهلك في أحواض مائية بغرض تبريدها، وامتصاص أشعتها الضارة وتخفيض درجة إشعاعيته. بعد ذلك يمكن تدويرها وإعادة معالجتها لاسترجاع اليورانيوم والبلوتونيوم التي لم تنشطر بعد، واستخدامهما من جديد كوقود للمفاعل أو في إنتاج الأسلحة النووية. وبعض العناصر الموجودة في النفايات مثل البلوتونيوم ذات إشعاعية عالية وتظل على ذلك لمدة آلاف السنين. ولا يوجد نظام آمن للتخلص من هذه النفايات، لكن مراكز البحوث النووية في جميع أنحاء العالم تعمل على ايجاد تكنولوجيا حديثة لحل تلك المسألة. وقد أبتليت المفاعلات النووية بسوء السمعة بسبب الحادث المروع الذي حدث في محطة الطاقة النووية في تشيرنوبل بأوكرانيا عام 1986 والذي أدي إلى تسرب إشعاعي فظيع. فقد أدي إلى مقتل 31 شخصاً وتعريض مئات الآلاف للإشعاع الذي سيستمر تأثيره على أجيال قادمة.
04-01-2014 09:17 AM
DR ENG RIDA ALSHBOUL
ينتمي إلى وقود الندماج النووي التريتيوم (3H) والديوتيريوم (2H) وهي نظائر الهيدروجين. ويتميز تفاعل اندماج نووي عن تفاعل الانشطار النووي في كونه يطلق كثافة حرارية أعلى من المفاعل النووي. وتجرى تجارب باهظة التكاليف لاستخدام تفاعل الاندماج النووي في انتاج الطاقة ونجح العلماء في استمرار التفاعل لمدة دقائق. ولكن الطاقة الكهرباية المستخدمة في تلك التجارب لا تزال أعلى بكثير من الطاقة المكتسبة من المفاعل . هذا هو مستوى البحث الآن ، ويرجى في المستقبل زيادة "Nuclear Fusion Power". 2009-09. Unknown parameter |= ignored (help) وتتضافر الجهود مجتمعة بين الولايات المتحدة الأمريكية ودول الإتحاد الأوروبي واليابان من أجل بناء مفاعل احتباري من هذا النوع ، ولكن مسألة التمويل صعبة في الوقت الحالي.
مفاعل اندماجي ، الجيل الأول[عدل]
استخدم الديوتيريوم والتريتيوم كوقود اندماجي. وهي تتفاعل طبقا للثلاثة تفاعلات الآتية:
2H + 3H \rightarrow n (14.07 MeV) + 4He (3.52 MeV)
2H + 2H \rightarrow n (2.45 MeV) + 3He (0.82 MeV)
2H + 2H \rightarrow p (3.02 MeV) + 3H (1.01 MeV)
تفاعل اندماجي ، الجيل الثاني[عدل]
يحتاج الجيل الثاني للاندماج النووي إلى زمن أطول لانحصار البلازما أو درجة حرارة أعلى لنحصارها وذلك بالمقارنة بتفاعلات الجيل الأول. وهي تتميز بأنها تنتج نيوترونات أقل وهو شرط مرغوب فيه بسبب أنها تصتدم بحوائط المفاعل وتجعلها مشعة. ولا يمكن حصر النيوترونات في المفاعل بعيدا عن الحوائط بمغناطيسات لأن النيوترونات متعادلة كهربائيا ولا تتأثر تقريبا بالمغناطيسية.
وتتكون المواد الداخلة في تفاعل الاندماج النووي للجيل الثاني من الديوتيريوم والهيليوم-3 . ونواتج التفاعل كلها جسيمات مشحونة ، إلا أنه توجد تفاعلات جانبية تؤدي إلى أصدار النيوترونات.
2H + 3He \rightarrow p (14.68 MeV) + 4He (3.67 MeV)
تفاعل اندماجي ، الجيل الثالث[عدل]
تنتج تفاعلات الجيل الثالث من التفاعل الندماجي جسيمات مشحونة فقط خلال التفاعلات الابتدائية ، ولا تهم التفاعلات الجانبية. وحيث أنها تنتج عددا قليلا من النيوترونات فلن تكتسب جدران المفاعل خواصا إشعاعية غير مرغوب فيها. ويعتبر تفاعل الجيل الثالث هو التفاعل المرغوب فيه ، ويشكل الهيليوم-3 الأنسب بين مواد الوقود الاندماجي. إلا أنه لا توجد مصادر طبيعية لهذا النظير على الأرض.
3He + 3He \rightarrow 2p + 4He (12.86 MeV)
كما تُعطى الأبحاث أهمية لتفاعل آخر ، وهو التفاعل الاندماجي بين البروتون مع البور :
p + 11B → 34He
وتبين التقديرات أن التفاعلات الجانبية لذلك التفاعل سوف تنتج نحو 1و0 % فقط من الطاقة المحمولة عن طريق النيوترونات. وتبلغ درجة الحرارة المثلى لإتمام هذا التفاعل نحو 10 أضعاف درجة الحرارة التي يحتاجها تفاعل الهيدروجين مع بعضه (الجيل الأول) ، وهذا يستلزم طاقة لحصر البلازما energy confinement تقدر ب 500 ضعف للطاقة المستخدمة لحصر تفاعل الديوتيريوم والتريتيوم في فرن التفاع
04-01-2014 09:20 AM
DR ENG RIDA ALSHBOUL
دعت السلطات اليابانية السكان إلى إخلاء المنطقة في شعاع قطره عشرة كيلومترات حول موقع المحطة.
ونصح الخبراء والصحفيون في محطة التلفزيون اليابانيين بالبقاء في بيوتهم وإغلاق نوافذهم في دائرة أوسع من منطقة الـ10 كلم التي تم إخلاؤها وأيضا الأفراد المتواجدين في الخارج إلى حماية جهازهم التنفسى بفوطة مبللة وتغطية جسدهم إلى أقصى حد، لتجنب تعرض جلدهم مباشرة إلى الهواء.
وقالت وكالة أنباء كيودو إن الإشعاعات التي يتلقاها فرد على موقع الانفجار توازى تلك التي يمكن لفرد تلقيها خلال عام تحت طائلة تعريض صحته للخطر. وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوكيو إدانو إنه “أبلغ بوقوع انفجار” في الموقع.
وأضاف “نقوم بكل ما في وسعنا لنكون على اطلاع بما يحصل. ندرس النشاط الإشعاعى بعناية فائقة”. وتابع أن السلطات تتخذ “كافة التدابير لضمان سلامة السكان”. وسيتم إرسال فرق إطفاء خاصة مدربين على التعامل مع الحالات الطارئة إلى المحطة للمساعدة.
وبدأت المشاكل في المفاعل رقم واحد في محطة فوكوشيما بعد الزلزال العنيف الذي ضرب شمال شرق اليابان الجمعة وبلغت قوته 8,9 درجات.
وظهرت مشاكل في درجات الحرارة وسلم سلاح الجو الأمريكي المحطة سائل تبريد الليلة الماضية.
وتلقت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية التي تشغل الموقع تعليمات بفتح صمامات المفاعل لبعث بخار إشعاعى وتخفيف الضغط الداخلى المرتفع بشكل غير طبيعى. وأكدت وكالة الأمن النووى والصناعي أنه يبدو أن هذه العملية نجحت قبل الإعلان عن وقوع الانفجار.
04-01-2014 10:19 AM
DR ENG RIDA ALSHBOUL
كارثة فوكوشيما هي كارثة تطورت بعد زلزال اليابان الكبير في 11 مارس 2011 ضمن مفاعل فوكوشيما 1 النووي. حيث أدت مشاكل التبريد إلى ارتفاع في ضغط المفاعل، تبعتها مشكلة في التحكم بالتنفيس نتج عنها زيادة في النشاط الإشعاعي.
ذكرت وكالة الهندسة النووية بأن الوحدات من 1 إلى 3 توقفت بشكل آلي بعد زلزال اليابان الكبير، بينما كانت الوحدات من 4 إلى 6 متوقفة بسبب أعمال الصيانة.[1] وقد تم تشغيل مولدات ديزل لتأمين طاقة كهربائية راجعة من أجل تبريد الوحدات 1 إلى 3 والتي كانت قد تضررت بسبب التسونامي.[2] وقد عملت هذه المولدات في البداية بشكل جيد لكنها توقفت بعد ساعة.[3]. ويستخدم التبريد في طرح الحرارة المتولدة في المفاعل، وبعد فشل المولدات وتوقف البطاريات عن العمل بعد 8 ساعات والتي تستخدم عادة للتحكم بالمفاعل وصمامته أثناء انقطاع الكهرباء، أعلنت حالة الطوارئ النووي في اليابان.[4][5][6] وقد أرسلت القوات اليابانية البرية بطاريات إلى موقع الحدث.[7]
صدر أمر إخلاء أولي لنطاق 3 كم من محيط المفاعل وشمل ذلك على 5800 مواطن يعيشون ضمن هذا النطاق. كما نصح السكان الذين يعيشون ضمن نطاق 10 كم من المصنع أن يبقوا في منازلهم.[8] وفي وقت لاحق شمل أمر الإخلاء جميع السكان ضمن نطاق الـ 10 كم.[9][10][11]
وقد أعلنت شركة كهرباء طوكيو في منتصف ليل 11 مارس حسب التوقيت المحلي لطوكيو بأنه سوف يتم تنفيس الغازات في الوحدة رقم 1 مما سيؤدي إلى تحرير إشعاعات في الجو.[12] كما سجلت شركة طوكيو للكهرباء ارتفاع النشاط الإشعاعي في بناء توربين الوحدة 1.[13] وفي الساعة الثانية حسب التوقيت المحلي لطوكيو وصل الضغط ضمن المفاعل إلى 6 بار وهي قيمة أعلى ب 2 بار من أعلى قيمة مسموح فيها في الشروط الطبيعية.[3] وفي الساعة 5:30 سجل الضغط ضمن الوحدة 1 ب 8.1 بار وهو أعلى بـ 2.1 مرة من الاستطاعة التصميمية [14].[15] وفي الساعة 6:10 أعلن عن مشكلة تبريد في الوحدة 2.[16]
للحد من تصاعد الضغط المحتمل تم الإفراج عن البخار الحواي على مواد مشعة من الدائرة الابتدائية والثانوية الحاوية له.[17] وفي الساعة 6:40 من 12 مارس صرح كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني يوكيو إدانو أن كميات الإشعاعات التي حررت هي كميات صغيرة وأن اتجاه الرياح سيؤدي إلى توجيهها إلى البحر.[18] لكن كمية الإشعاعات المقاسة ضمن غرفة التحكم في المحطة كانت أكثر بـ 100 مرة من المسموح.[19] أما كمية الإشعاعات المقاسة قرب البوابة الرئيسية للمحطة فكانت أكثر بـ 8 مرات من الحد الطبيعي.[20][21] وأعلن في مؤتمر صحفي عند الساعة 7، بأن كمية الإشعاعات المقاسة من خلال سيارة مراقبة كانت أكبر من الحد الطبيعي.[11] كما تم الكشف عن السيزيوم بالقرب من المحطة.[22] مما يعني احتمال تعرض قضبان الوقود إلى الهواء.[23]
قام رئيس الوزراء الياباني ناوتو كان بزيارة المحطة لفترة قصيرة في 12 مارس.[24] كما أرسل فريق إنقاذ تابع لمطافئ طوكيو إلى فوكوشيما وأجلي أكثر من 50000 مواطن من المنطقة .[25]
04-01-2014 10:21 AM
DR ENG RIDA ALSHBOUL
احتفالا بالذكرى السابعة والعشرين لانفجار مفاعل تشرنوبل النووي،الكارثة الانسانية والبيئية الأخطر في التاريخ البشري،تواصل أوكرانيا تشييد ساتر جديد على شكل قوس يغطي المحطة النووية بالكامل،وذلك بهدف تأمين الموقع لمدة تصل الى 100 عام.

ومن المقرر الانتهاء من إنشائه في العام 2015 وتصل تكلفته الى ملياري دولار.
في مدينة تشرنوبل تلقى مستشفى ايفانكوف دعما بقيمة 4 ملايين يورو من قبل الاتحاد الأوربي من أجل اقتناء معدات لقياس النشاط الاشعاعي.

لأول مرة سيتمكن سكان البلدة الأوكرانية من الذهاب الى المستشفى للتحقق من حالتهم الصحية وحتى من مستوى أطعمتهم.

المعدات الجديدة ستستخدم كذلك للتحقق من مستويات التلوث عند السكان المحليين.

يوري بانداجيفسكي بروفسور وخبير في مركز العلوم والتكنلوجيا في أوكرانيا:
إنه ليس سرا أن هذا الإقليم لا يزال ملوثا،على الرغم من أن مستوى بعض العناصر المشعة مثل السيزيوم 137 في بعض المنتجات أقل مما كانت عليه قبل 10 سنوات،الا أنها لا تزال خطيرة جدا.”

وأقامت أوكرانيا هذا الجمعة مراسم إحياء ذكرى الكارثة النووية التي نجمت إثر خلل بأحد المولدات التوربينية بالمحطة،وأدت الى خسائر في الأرواح واضطراب في إمدادات الطاقة في أوكرانيا كما أدت الى إغلاق المصانع وتعطل المزارع وبلغت الخسائر المادية أكثر من 3 مليارات دولار.

ولم ينحصر أثر انفجار مفاعل تشرنوبل على المنطقة فحسب، بل تخطت آثاره الحدود لتطال دولًا وقارات تفصلها عنه آلاف كيلومترات.
04-01-2014 10:28 AM
الكاتب عبر عن كل ما يشعر به المواطن الاردني
والله العظيم الأغلبية العظمى غير مقتنعه وترفض هذا الموضوع نهائيا واصرار النسور وطوقان عليه شيء غريب يا ريت يخبرونا شو السبب الحقيقي وراء استماتتهم للترويج والدفاع عن هذا المشروع المدمر ولماذا يتجاهلون الحلول النظيفة والرخيصة جدا مثل الطاقة البديله !!!!!!!
04-01-2014 02:41 PM
مشروع فاشل ومدمر وسيجعل مديونية الاردن 100 مليار
أوقفوا هذا المشروع قبل فوات الأوان
04-01-2014 02:42 PM
من مواطن الى ياسين الحسبان
كلام غير منطقي وغير علمي ويبدو انك من المندفعين لتوريطنا بهذا المشروع الفاشل والذي لا يحتاج الى دكاترة في الهندسه لمعرفة هذه الحقيقة . عليك انت ان تسحب كلامك وترويجك لهذا المشروع الذي سندفع ثمنه من صحتنا وصحت ابنائنا. وشكرا للكاتب سامر برهم لانه وضع النقاط على الحروف وعبر عن كل مشاعر الاردنيين وتخوفهم.
04-01-2014 02:46 PM
على النسور وطوقان ان يسمعا كلام الشعب
المفاعل النووي مرفوض جملة وتفصيلا
04-01-2014 02:48 PM
سلمولي على نزيهة وشريفة وشفافة
ياعالم ياناس من البديهيات أن أي مستثمر يقوم قبل بدء أي مشروع بإعداد دراسة جدوى اقتصادية ودراسة أخرى فنية للتأكد من إمكانية نجاح المشروع حتى لو كان المشروع عبارة عن مصنع بسكوت هل قام النسور وطوقان وباقي شلة الأنس من الحرامية وأصحاب البطون الجرباء بعمل تلك الدراسات وتقديمها للشعب أم أنهم منشغلين بتقسيم كعكة العطاآت الخاصة بالنووي في ما بينهم وفي النهاية وبعد استنزاف المليارات من الدنانير نكتشف أن المشروع وهمي متعثر لأسباب فنية ناتجة عن عدم إعداد مخطط هندسي للمشروع قبل البدء ببنائه كما حدث مع المرحوم الباص الصريع
11-01-2014 09:46 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات