اغلاق

الملك القائد والأنسان


لقد عبرت الزيارات الملكية المفاجئة التي يقوم بها جلالة الملك عبداللة الثاني بن الحسين المفدى لابناء شعبة في ظل الظروف الجوية القاسية والتماس احتياجاتهم ومساعدتهم عن مدى العلاقة الحميمة التي تربط القائد بشعبة, يضرب جلالتة المثل والقدوة لكل المسؤولين والمواطنيين بانة الملك الانسان الذي نذر نفسة لخدمة شعبة وامتة, لم يتخلف يوما عن مشاركة شعبة الصعوبات والمتاعب, وهي دروس لنا جميعا ان المواطن بامكانة المساعدة بابسط اشكال المساعدة والعون, ولو في دفع مركبة متعطلة, لاماطة الضرر عن الطريق العام ومساعدة الاخرين, كل يوم نرى دروس بليغة كثيرة يقدمها جلالة الملك من خلال زيارتة الميدانية لابناء اهلة وعشيرتة وابناء شعبة الذي احبة , يتجول بكل اطمئنان وثقة في الشوارع العامة, والبوادي والارياف وبدون حراسة, انهم ملوك بنى هاشم هم في حمى الرحمن والوطن.

ان الزيارات الملكية المفاجئة هي رسائل واضحة للمنظرين والمترهلين القابعين في مكاتبهم, ان اخرجوا الى الناس وانتقلوا بين الناس والتمسوا احتياجاتهم , حيث تشتد حاجة الناس المقطوعين الى الافعال لا الاقوال والتنظير.

اثبت جلالتة بانة القائد الانسان الذي لاينام وشعبة في حاجة الية, ولا يغمض لة جفن وشعبة يقاسي ويعاني فهو الملك الشجاع الذي يصر دائما ان يبقى في عين الحدث, يقدم التوجيهات الملكية ويتابع كل شى بنفسة, ونراة وهو يشارك ابناء القوات المسلحة الباسلة في الدعم والمساندة والانقاذ في صورة رائعة وزاهية عنوانها التحام القائد مع ابناء شعبة وجيشة.

تحية الاعتزاز والفخار لقائد الوطن والمسيرة جلالة الملك عبداللة الثاني بن الحسين المفدى وتحية فخر واجلال لقواتنا المسلحة الباسلة على جهودهم الرائعة والمتميزة وكذلك نشامى الدرك والامن العام والدفاع المدني والاجهزة الامنية المختلفة, والشكر لرجال الاعلام في كل المواقع الاخبارية, وايضا لجميع المؤسسات العامة والخاصة ولمن قدم خدمة للمواطنيين من تنظيم للسير, وتقديم العون للمحتاجين, ومعالجة المرضى وغيرهم.

حفظ الله قائد المسيرة المظفرة جلالة الملك عبداللة الثاني بن الحسين المعظم وأمد في عمرة.



تعليقات القراء

ابو محمد من الشوبك
ان الزيارات الملكية المفاجئة هي رسائل واضحة للمنظرين والمترهلين القابعين في مكاتبهم, ان اخرجوا الى الناس وانتقلوا بين الناس والتمسوا حاجاتهم هذا القائد ليس بغريب عن العائله الله يخليلنا سيدنا ويطول عمره وسلمت يديك دكتورنا الغالي ابو علي عل هذه المقاله الرائعه
18-12-2013 12:19 PM
كلنا الاردن
تحية الاعتزاز والفخار لقائد الوطن والمسيرة جلالة الملك عبداللة الثاني بن الحسين المفدى وتحية فخر واجلال لقواتنا المسلحة الباسلة على جهودهم الرائعةكل الشكر والتقدير لكاتب هذه المقاله الجميله الدكتور الرائع عمر الخشمان
18-12-2013 12:26 PM
ميسون
ﻻيسعني اﻻ ان اقول شكراً سيدي..شكرا وامد الله ربي في عالي سماه بعمرك ويعطيك الصحة والعافية امين.
18-12-2013 07:54 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات