اغلاق

هل سيكون لديهم طفل ؟؟؟


منذ لعبت لعبة _ بيت بيوت _ , منذ اهداها والدها لعبه صغيره ، كانت تدفأ اللعبه وتلفها ، تحنو عليها وتحلم بطفل لها تنجبه ، ويحمل صفاتها ... يشبه أباها أو أخاها ... – رافقها الحلم ولم تقو على البوح به ...

هكذا يمر الحلم ، ويمتد زمن الانتظار الى ما بعد سنوات التعليم الجامعي ليوفق الله بين قلبين وعقليين وتربيتين - لينشؤا أسره شابه وينتظرا - الطفل - القادم ليشكل الطفل _ رباط الزوجية الأوثق _ .... نعم إنه هبة السماء _

وماذا لو لم يحدث الحمل ؟؟؟ أو تأخر الحمل ... فالإتهام موجه إليها ولكن هل هذا حقيقي ؟؟؟ فالدراسات تشير الى أن 40% تكون هي السبب و 40 % يكون الذكر هو السبب ... أما 20% فتكون إما مشتركه وإما غير مفسره ...

ولكن متى عليها أن تراجع الطبيب ؟؟؟ يعتقد أن السنه الأولى لديها الفرصه الأعظم في حصول الحمل دون مساعده أو تدخل طبي ... فهل ستنظر السيده الشابه ... أم ستلح عليها اسئله الأم والحماه والصديقات ؟؟؟ والتي قد تصل للإدانه المخفيه ....

وهل ستراجع السيده الشابه طبيبها _ قبل حصول الحمل - للتأكد من أن الأمور تسير بالإتجاه السليم ؟؟؟ أم سيمنعها خجلها من التأكد من فحوصاتها الاساسيه ....كفحص الدم والبول وانتظام الدوره الشهريه ....أو أي إضطرابات في عمل الغدد كنقص اليود وأمراض الغدة الدرقيه ؟؟؟

وهل سيراجع الطبيب هو - الرجل - وهل لديه فكرة عن الأمراض التي اصيب بها وهو طفل أو يافع ....وهل سيبوح بكل ما حصل معه في شبابه ؟؟؟



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات