اغلاق

انثروا القمح على رؤوس الجبال !!


انه امير المؤمنين العادل خامس الخلفاء الراشدين والذي دخلت عليه زوجته وهو في مصلاه يبكي حيث قالتله : يا أمير المؤمنين، ألا من شئ حدث؟ قال: يا فاطمة إني تقلدت أمر أمة محمد صلى الله عليه وسلّم فتفكرت في الفقير الجائع، والمريض الضائع، والعاري المجهود، والمظلوم المقهور، والغريب المأسور، وذي العيال في اقطار الأرض، فعلمت أن ربي سيسألني عنهم، وأن خصمي دونهم محمد صلى الله عليه وسلم، فخشيت أن لا تثبت لي حجة عن خصومته، فرحمت نفسي فبكيت.
انه عمر بن عبد العزيز ذلك الورع التقي شديد المحسابه لنفسه كيف لا وهو صاحب العباره الشهيره انثروا القمح على رؤوس الجبال لكي لا يقال جاع طير في بلاد المسلمين وها هم الاتراك وحتى هذا التاريخ وعندما تكتسي الارض باللون الابيض يخرجون الى الجبال وينثرون القمح للطيور اما نحن فاننا نستعيض عن تلك الصوره المشرقه والخلاقه بالجلوس بالبيوت وتخزين المواد الغدائية وافتتاح غرف العمليات والتي عادة ما تنشغل اولا بتأمين الوجبات الغدائيه والحلويات والمشروبات الساخنه من ارقى المطاعم وتبدأ بعقد اللقاءات على القنوات المختلفه اما اولئك المواطنين والذين لا حول لهم ولا قوه فهم يعيشون الكفاف فلا تدفئه ولا كستنا والمهم هنا ان احدا لا يشعر بهم لا من جيرانهم ولا حتى من اقاربهم ولا حتى من الدولة
اين انت يا سيدي عمر بن عبدالعزيز لكي تأتي وتشاهد ما حل بنا ؟؟ وكيف ستتصرف ؟؟؟ نرجوك ان تستبدل زيارتك لنا وتطلع على الدستور البريطاني والذي كفل الطعام والمأوى لكل مواطن انجليزي فلا يجوز ان ينام انجليزي وهو جائع او بدون مأوى ويبدو واضحا ان من شارك في وضع الدستور الانجليزي كان قد درس وتأثر بعدالة عمر بن عبد العزيز متمنيا عليك يا امير المؤمنين ان تصر على الخروج علينا في هده الايام المباركه لتحاضر بالفريق الحكومي علهم يخفضون اسعار المشتقات واسعار الكهرباء ويوفرون الغداء والدواء لهدا الشعب العظيم ولعلهم يعيدوا النظر في عدم الاقتراب من رفع رسوم التعليم العالي والذي سيتسبب في ارتفاع منسوب غناء اولئك الاغنياء
عذرا يا سيدي يا امير المؤمنين فانا اعلم انك لن تستطيع التأثير علينا فقد قطعنا شوطا طويلا في البعد عن الدين ولم يعد بمقدورنا ان نشعر بالجار واصبحنا نلهث خلف لقمة العيش ولكن المهم لدينا ان الفريق الحكومي واصدقائهم والاعزاء عليهم والحمد لله مرتاحون جدا ويعيشون افضل اشكال العيش والرخاء وهذا هو غاية همنا لاننا هكذا تربينا وهكذا تعودنا وهكذا اصبحنا وامسينا فنحن كشعب نعمل بامرتهم ولخدمتهم وللممحافظة عليهم وهم بالمناسبة جاهزون للانتقال والعيش في اي بقعة نجومية في العالم نظرا لاننا ساعدناهم في تنمية اموالهم وتضخيم ارصدتهم
سائلا العلي القدير ان نعود ونقتدي بامير المؤمنين وبالشعب التركي وان نعود كالجسد الواحد نحافظ على بعضنا البعض لما فيه خير الاردن وخير الشعب متكافلين متضامنين فليس لنا الا المحافظه على لحمتنا انه نعم المولى ونعم النصير



تعليقات القراء

الله يرحم
والله ايام عمر بن عبد العزيز ما رح ترجع ولو كان هل الجماعه اللي هسه بأيام عمر بن عبد العزيز انا بتوقع ما رح يقدرلهم من كثر ما همه حيتان
والله المستعان
ونشكرك ع المقال
12-12-2013 11:26 AM
خالد مراغة
اكاد ان اجزم انك من خيرة الشرفاء في الاردن وانك تستحق المكانة المرموقة في الدولة لما اشهده من خلال المقالات وتعبير عن راي مواطن شريف وطني بكل معنى للكلمة سير يا سيدي على نهجك المستقيم مع تحياتي لك وامثالك من الشرفاء
12-12-2013 01:51 PM
مسافر
رحم اللة عمر بن عبد العزيز ولكن رواية نثر القمح على رؤس الجبال مبالغ فيها كونها مستحيلة التنفيذ وتقع في دائرة المبالغة والبلاغة حيث يزخر التراث العربي والاسلامي بالكثير من الامثلة كقول الشاعر ملانا البر حتى ضاق عنا وماء البحر نملاءة سفينا فهذة ذهنية عربية تتقبل الخرافات
12-12-2013 10:19 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات