اغلاق

ليسوا نوابا للأمة بل موظفين .. حكومة !


عنوان صغير أثار انتباهي عن النواب (هل سيتنازل النواب عن رواتبهم)... استغرب هذا العنوان هذا العنوان واستهجنه وأندد به لأنه لا يجوز أن يكون للنائب راتب .. فالراتب مرتبط بوظيفة وفي حال أصبح النائب يتقاضى راتبا فانه موظف لدى الجهة التي تمنحه الراتب .

العمل النيابي : هو عمل تطوعي .. حيث يقوم الناس باختيار شخص ليمثلهم في مجلس النواب وبناء على طلب الناس وليس بناءا على طلبه .. حيث يرى الناس في الشخص انه مؤتمن على مصالحهم .. وهذا لم يحصل في تاريخ الأردن .. !! فمن يعرف نائبا كان في بيته وجاءه الناس ليدلنا عليه ..!! فكل نوابنا هم من ذهب الى الناس وقَبلَ (....) لينتخبوه !

أما موضوع أن يصبح النائب موظف تابعا لوزارة المالية فهنا يجب ان تطبق عليه كل القوانين والأنظمة والتعليمات الوظيفية ويطبق عليه نظام العقوبات والأجازات وغيرها ،وهنا انتفت عنه صفة النائب، و عقبال ما يصبح النائب عندنا يصل الى درجة النيابة بالتسلسل الوظيفي، وهي مش غريبة موجودة ولكنهم اوجدوا لها طرقا شتى .. وسلملي على الديمقراطية ..وبطريقك على نواب الدرجة العاشرة بالسلم الوظيفي !

لنحيا بسلام .... رب اجعل هذا البلد آمنا



تعليقات القراء

سؤدد
صحيح ماعنا نواب بالمعنى المطلق فكلهم موظفين فكيف سيكون لدى النائب القدرة على مواجهة الحكومة ان كانت هي التي تصرف له الراتب ومنحته تقاعدا اسرع من تقاعد الموظفين واعطته تأمينا صحيا بالمستشفيات الخاصة يعني الحكومة سيدة نعمته عدا عن مالانعرف
شكرا
07-12-2013 01:45 PM
شيء مخزي والله

موظفين حكومه ببحثوا عن مصالحهم الشخصيه , وبشتغلوا خارج دوام كمان موظفين ألو !!!!!!!!!!!!!!!!!! على الشعب ... شيء مخزي
08-12-2013 11:40 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات