اغلاق

سلسلة زلازل بآسيا تمتد من الصين إلى آسيا الوسطى


جراسا -

قتل 58 شخصاً على الأقل ودمر حوالي 100 مبنى جراء زلازل قوية هزّت المناطق الجبلية في أفغانستان وآسيا الوسطى والصين.ففي أحدث زلزال الاثنين، ضربت هزة أرضية قوية مساء الاثنين أجزاء من التبت.

وقال مركز الرصد الجيولوجي الأمريكي إن قوة الهزة الأرضية بلغت 6.6 درجة، وأن مركزها يقع على بعد 84 كيلومتراً إلى الغرب من لاسا، عاصمة التبت.

وكانت هزة أرضية أخرى في المناطق الجبلية على الحدود بين قرغيزستان وطاجكستان قد أدت إلى سقوط قتلى وجرحى، بينما لم ترد أي تقارير عن سقوط ضحايا في الزلزال الذي ضرب المناطق الوسطى من أفغانستان.

وأوضحت تقارير أن شدة الزلزال الذي ضرب جنوبي العاصمة كابول في وسط أفغانستان الاثنين بلغت حوالي 6 درجات بحسب مقياس ريختر، وفقاً لمركز الرصد الجيولوجي الأمريكي.

أما في قيرغيزستان، فقد لقي 58 شخصاً على الأقل مصرعهم وأصيب مثلهم تقريباً، نتيجة للزلزال الذي ضرب المناطق الجبلية الجنوبية من البلاد ودمر ما يزيد على 100 مبنى، وفقاً للمتحدث باسم وزارة الطوارئ في بيشكيك، عبدالصمد بايازوف.

وأفادت المصادر أن قوة الزلزال ضرب قرية "نورا" بلغت 6.6 درجات بحسب مقياس ريختر وأن مركزه كان داخل الأراضي القرعيزية، بحسب مركز الرصد الجيولوجي الأمريكي، في حين قالت وزارة الطوارئ القرغيزية إن مركز الزلزال كان في الأراضي الطاجيكية، كما أفادت الأسوشيتد برس.

وأفادت الوزارة أن هزة أرضية أخرى بلغت قوتها 5.1 درجة تلت الهزة الأولى، وتركزت على بعد 350 كيلومتراً إلى الجنوب من العاصمة القرغيزية، بيشكك.

يذكر أن الزلازل شائعة الحدوث في المناطق الجلية في آسيا الوسطى وأفغانستان، التي شهدت زلزالاً قوياً في الثالث من مارس/آذار عام 2002، بلغت قوته 7.4 درجة، وهز منطقة "هندوكوش" الجبلية على طول الحدود مع باكستان.

وبعد ثلاثة أسابيع على ذلك الزلزال، ضرب زلزال آخر بقوة 6.1 درجة المنطقة نفسها ما أدى إلى مقتل أكثر من 1000 شخص.

كما وقع زلزالان عامي 2004 و2005، أسفر الأول عن مقتل ثلاثة أشخاص، فيما أسفر الثاني عن مقتل خمسة.
 
 

 


 



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات