عندما تُشترى الأقلام يرخص الكلام !


يتسلق البعض (والتسلق مكشوف للجميع) عبر وسائل الإعلام المرئية أو المسموعة أو المقروءة ولمصلحة شخصية أو لمصلحة جهة معينة أو ربما لمصلحة دولة من الدول , يتسلق هؤلاء العابثين بالغير , الملوثين للأجواء دون مبالاة , يتسلق هؤلاء كالقردة أو كوطاويط الليل , هؤلاء المتسلقين الذين باعوا أقلامهم المسمومة ليبثوا منها سمومهم عبر الأوردة والشرايين , (أولئك جزاؤهم أن عليهم لعنة اللّه والملائكة والناس أجمعين) .

إن تجارة معارضة الأردن والوقوف في وجهه ومنطلقها أحضان بعض الدول , هي تجارة خاسرة بجميع المقاييس والمعايير, فالأردن دولة قوية حضارية تعرف حقوقها وتعرف واجباتها , الأردن دولة محترمة تلتزم بكل المعاهدات والمواثيق التي وقعّ عليها بإرادته , الأردن بهاشميته المعروفة والضاربة في أعماق التاريخ , صدق الوعد مع الجميع , والأردن بشعبه الصامد من كافة المنابت والأصول , أعلى بكثير من تلك الأقلام المسمومة , هذه الأقلام التي تم شراؤها (بثمن بخس دراهم معدودة) .

وكما يقال : عندما تُشترى الأقلام يرخص الكلام , فكلام هؤلاء رخيص إلى حد الخسارة , كلام هؤلاء رخيص إلى حد الهروب , كلام هؤلاء رخيص إلى حد الخيانة الكبرى , وان معادلة الخسارة بالنسبة لهم ولغيرهم تحصيل حاصل لا محال , كيف لا ؟ وان المشتري ستعود إليه بضاعته الفاسدة , (هذه بضاعتكم ردت إليكم) , وحسابات أصحاب الأقلام المأجورة , ستخضع يوما من الأيام لمدقق الحسابات , ليستخرج منها الأرقام الصعبة , وان الأردن بنهره الوفيّ هو الرقم الصعب في المعادلة , هؤلاء لا يريدوا الأردن آمنا مطمئنا , لان امن الأردن هو امن للمنطقة كافة , وان امن الأردن هو نعمة على شعوب المنطقة ككل .

لتعلم أقلام الآخرين المسمومة , أن مشاكل المنطقة , لن تحل على حساب الأردن , فنحن بالأردن مع القيادة الهاشمية , قلعة صامدة ستتحطم عليها كل المؤامرات والمخططات المرسومة , وان شراء الأشخاص وشراء الأقلام وشراء الذمم , مكشوف لدى الجميع , وستكون تجارة خاسرة ستبور بإذن الله .



تعليقات القراء

د.عبدالناصر العكايله - جامعة الجوف - السعودية
سلمت ابا صهيب مقاله رائعة وفي الصميم وننتظر المزيد
22-11-2013 08:38 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات