اغلاق

وسط صمت حكومي .. هجوم منظم ومدرب من قطعان الخنازير الاسرائلية على المزارع الاردنية


جراسا -

تتعرض الآلف الدونمات من أراضي الأغوار الشمالية الى هجمات شرسة من قطعان الخنازير التي و حسب المزارعين أنها تأتي من الجانب الاسرائيلي بهدف تخريب مزارع المواطنين و الحد من نجاح المزارع الأردني الذي أثبت جدارته في أنتاج الخضار و الفواكه و وصول منتجات الأردن الغورية الزراعية من الحمضيات و الخضار و الفواكه الى شتى مناطق العالم ذلك ما جاء في الشكوى التي تقدم بها مئات من المزارعين من مناطق الأغوار الشمالية الى المسؤولين مؤكدين أنهم يتعرضون يوميا الهجمات شرسة من قطعان الخنازير و التي أصبحت تشكل تحدياً كبيراً لعصب الاقتصاد الأردني و بوابة الأردن الغربية في إنتاج و تصدير مادتي الخضار و الفواكه و الحمضيات حيث يصل انتاجها الى من هذه المواد المهمة الى أوروبا و أمريكيا و العديد من بقاع العالم بالوقت الذي يعود فيه الفضل الى مهارة المزارع الأردني و استخدامه للطرق الحديثه في الزراعة و التي منها على سبيل المثال لا الحصر قدرته على استغلال جميع فصول السنة في الزراعة و الإنتاج بما يعرف بالزراعة الموسمية .

 

المواطن حسين مرزوق البلاونه قال لــــــــ " جراسا نيوز "  إنني أقوم منذ عشرات السنين بضمان اراضي و استئجار بعض المزارع " البارات " من أجل الحصول على شيء من الربح من أجل اعالة أسرتي و أطفالي حيث ولدنا و وجدنا آبائنا يقومون بهذا العمل و لا يوجد أصلا أي عمل آخرنقوم به " مشيرا انه و في الآونة الأخيرة بدأت قطعان الخنازير تقوم بمهاجمة البيارات و حقول البطاطا و الأشجار المثمرة لدرجة ان المزارع أصبح يعاني معاناة حقيقية من هذه المشكلة لافتا ان المزرعة التي يدخلها القطيع يعيث فيها خراباً و دماراً .

 

و أضاف أن بعض المناطق التي يدخلها الخنازير لم يستفد منها المزارعون و لو ربع المحصول مبينا ان الخنزير يأكل كل شيء و إذا لم يجد ما يأكله يقوم بإلحاق الأذى بالأشجار من خلال تكسير الأغصان أو تخريب المحاصيل الصيفية بالوقت الذي لا يستطيع أي مواطن الدفاع عن مزرعته كون المنطقة حدودية و لان الخنزير يقوم بجولاته الميدانية خلال الليل أو بعد الفجر .

 

وقال أبو عامر المداهنة " أن أعداد الخنازير التي تهاجم المزارع بالمئات مقسمة الى قطعان منظمة كل قطيع يقوده خنزير كبير يقوم هذا الخنزير باستكشاف المنطقة حيث يتميز بقدرة فائقة على كشف وجود الإنسان و لا يدخل القطيع أي منطقة إلا بعد إذن قائد القطيع مشيرا ان الخنازير تتميز بذكاء خارق جدا خاصة في إلحاق الأذى بممتلكات المواطنين و تدمير المزروعات ".

 

وأضاف أبو عامر تقوم الخنازير بأكل جميع أنواع الفواكه و الخضار ما عدا مادة الليمون حيث تقوم بتقشير حبة البرتقال و تأكل ما بداخلها و تلقي بالقشرة بعيدا لافتا أننا لا نستطيع استخدام أي سلاح للدفاع عن هذه المزارع الأمر الذي جعلنا نفكر جديا في استخدام مادة السم من أجل القضاء عليها أو تخويفها لافتا انهم فوجئوا بأن الخنزير كان يقترب من جميع الأشجار و المزروعات غير المسمومة و يبتعد عن أي منطقة يتواجد فيها السم.

 

وقال المواطن محمود المطلق ان أعداد الخنازير تزدادا يوماً بعد يوم الأمر الذي يجعل مزارع المواطنين في خطر دائم مشيراً ان اكثر المناطق التي تتعرض لهجمات الخنازير هي " السعيدية و زور مسعود و غور الوهادنة و مناطق أخرى بالقرب من الزور.

 

وطالب المطلق الجهات المختصة بإيجاد أي وسيلة للدفاع عن رافد أساسي في الاقتصاد الأردني حيث أن القطاع الزراعي يغذي الأسواق الاردنية ويعمل على توظيف الآف الشباب و الحد من ظاهرة البطالة.

 

وقال المزارع وصفي عبد الحسن ان الخنازير لا تبقي شيء في المزارع إلا و تنقض عليه مبينا ان قطعان الخنازير تقاسم المزارعين أرزاقهم قسمه غير عادلة و تعمل معهم على نظام المحاصصه الإقطاعية القديمة.

 

و اضاف عبد الحسن حتى الثمار العالية لم تسلم من الخنازير حيث يقوم الخنزير بالوقوف على قدميه و يكسر الغصن العالي في حال قيام المواطن بقطف الثمار القريبة من الأرض حفاظا عليها من الخنزير.

 

و اكد الاهالي في ختام تصريحاتهم الى ان الجهات الرسمية ذات العلاقة لم تقم بما من شأنه الحد من خطر هذه الخنازير على الرغم من ان المشكلة قائمة منذ سنوات عدة.          



تعليقات القراء

مواطن خايف
هل مرة بعتولنا الخنازير المرة الجاى خايف يجو هم ودباباتهم وصواريخهم
11-07-2011 12:03 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات