اغلاق

مجلس الأعيان واستثناء لواء الكوره


المواطن في لواء الكوره يشعر بالحيرة والاستغراب تجاه التجاهل والتهميش من قبل الحكومات الاردنيه المتعاقبة وفي ذات الوقت يصر هذا المواطن على معرفه الأسباب.

لواء الكوره هو جزء من هذا الوطن ويتجاوز عدد سكانه 140 ألف نسمه وهم أكثر مناطق الأردن علما وتعلما وأبناءه الأكثر في الحصول على الشهادات العليا وفي مختلف التخصصات والذين يسكنون في لواء الكوره يدينون بالانتماء لهذا الوطن وبالولاء للقيادة الهاشمية مثلهم مثل باقي أبناء الأردن ولكنهم اقل حظا وأكثر تهميشا واستبعادا من كل المناصب .

لا يوجد من أبناء لواء الكوره وزيرا ولا أمين وزاره ولا محافظا ولا متصرفا ولا سفيرا ولا مسؤولا عسكريا ولا امنيا ولا مدنيا وتم استبعاد أبناءه من عضويه مجلس الأعيان في الوقت الذي ترفض فيه احد النساء الأعضاء هذا المنصب وتقول أن على من اختارني لعضويه مجلس الأعيان أن يتشاور معي أولا ويعني هذا أن هذا العين وهي السيدة جانيت المفتي لا تريد المنصب في الوقت الذي لم يمثل أحدا من أبناء لواء الكوره في مجلس الأعيان وهم يتمنون ذلك ولكن كما يقولون( لقد أسمعت لو ناديت حيا ولا حياه لمن تنادي ).

إلى متى سيبقى لواء الكوره مهشما ليس له وزن ولا حساب عند أصحاب القرار هل السبب هو زيادة الانتماء والحب لهذا الوطن أم أن لواء الكوره غير معترف فيه كجزء من سكان الأردن ويقع خارج حدوده الجغرافية .

أبناء لواء الكوره كلهم عتب ويشعرون بالقهر على التعامل معهم بفوقية وتعالي دون أي مبرر أو سبب ويتمنون من صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله وحماه أن ينصفهم ويعيد لهم الأمل والشعور بأنهم جزء من هذا الوطن وإنهم ليسوا دون أو اقل من غيرهم من أبناء وبنات الوطن.

وخاصة أن هناك من يتقلب على المناصب كيفما يريد وكأنه هو من يختار موقعه ومنصبه والأسماء كثيرة ولكنهم ليسوا أكثر منا انتماء أو ولاء أو كفاءة أو علما .

حمى الله الأردن من الفاسدين والفاسدات الأحياء منهم والأموات .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات