اغلاق

عندما يصبح الحراكي مجرما ….وصاحب سيرة ذاتية غير محترمة


في الخمسينيات كان في الاردن السياسي يحظى بالاحترام والتقدير على الرغم ان فكره السياسي جاء من اجندة خارجيه اما شيوعي او بعثي وغيرها من الاحزاب الخارجيه وفي الثمانينات اصبح السياسي ومع التجربه الديمقراطيه الوهميه في الاردن يعتلي مناصب عليا في الدوله نوع من الاسترضاء نتيجه للشعبيه التي يحصدها واليوم وفي زمن الربيع العربي وانهيار الطغاة في الدول المجاورة..

في الاردن اختلفت النظرة واهتزت القيم واصبح الحراكي المدافع عن حقوق الشعب التي بفضل الفاسدين اصبحت مكارم وهبات اصبح مجرما وخارج عن القانون وصاحب سيرة ذاتيه غير محترمه لقد كتبت هذه المقال بعد قصه سردها لي صديق مقرب …فبعد ان تعرف على احدى الفتيات وبعد قصة حب سريعه واثناء حديثه معها عن الارتباط ردت عليه (انا بدي ارتبط بشخص ال cvتبعته محترمه )وتقصد هنا عن سيرته الحراكيه لقد قالها صديقي وهو في اعلى درجات الحزن والالم فكتبت هذه المقال لاقول لها الحراكي نزل للشارع اما شاعرا بالظلم او متلمسا ظلم الغير من من حوله في بداية الحراكات كنا نواجه مثل هذه الترهات التي طرحتيها بعفويتك من اشخاص مثييرين للشفقه اكثر منك واليوم وعندما اسمعهم يشكون الغلاء وتفشي الفساد اقسم اني اشعر بالنشوة والشماته بهم لقد تامروا على انفسهم وعلى لقمة ابنائهم بتخاذلهم وجبنهم ونفسية العبيد التي يحملونها داخل انفسهم على الرغم من استعراض الرجوله الوهمي الذي يقودوه امامنا اليوم وكيلوا البندورة بدينار وبنطلون ابن المدرسه الابتدائي بعشرة دنانير اقول لهم (الله لايقيم عن قلوبكم شده انشاء لله من الحال واردى)واقول لها ان السيرة الذاتيه للحراكي وسام شرف..

ام ان السيرة الذاتيه للفاسدين افضل وانقى قبل يومين كنت على الطريق عائد الى مدينتي السلط ورايت احدى المحامين من ابناء المدينه اللذين كانو يتبرعوا للهجوم علي في تعليقات مسيئه يقف على قارعة الطريق فقلت لنفسي كان الاولى على الدوله ان تصرف له سيارة كونه مدافع شرس عن فسادها وطغيانها …

سيبقى عبد وسنبقى كحراكيين نهتف ونقول( هذه لقمة عباد الله ياعبدلله فلتتق الله)ونقول مهما على صوت الطغاة ستري ان صوت الحق الذي يقوده الحراكيين الشرفاء سيعلو رغما عن انف كل الفاسدين الخونه وسنثبت لهم ان هذا الوطن لنا وليس لهم قد يكون الحراك قد هدأ وبدات الدوله تعتقد انها انتصرت وعادت لدكتاتوريتها متناسيين ان الجوع يفقد الولاء غدا سيجوع الشعب اكثر حينها فقط سيندموا على مواقفهم وسنراهم في الشارع كما راينا السوريين اللذين عانوا دكتاتوريه اكثر منا وهاهم في الشوارع يهتفوا ويقاتلوا من اجل الاغلى( الحريه)ياصديقتي …

قبل فترة وجيزة كنت مارا بجانب مديرية شؤون الافراد الامن العام ورايت طابور من بناتنا وابنائنا واقفين ينتظروا دورهم لتقديم الطلب للتجنيد فعدت بالذاكرة لموقف ازعجني على الدوار السابع احدى بناتنا التي نفتخر بهن شرطية سير تقوم بواجبها على اتم وجه تمر على الدوار ابنة احد المسؤولين الفاسدين بالجرم المشهود وعندما تؤشر لها بالوقوف تنظر اليها بازدراء وتتابع المسير..

فوقفت امام الطابور وقلت في نفسي الى اين ذاهبون هؤلاء ليكونوا عبيد عند مجموعة فاسدين من اجل لقمة العيش التي لاتسمن في هذا البلد ولاتغني من جوع ..

وكلمه اخيرة ياصديقتي لقد كنت عزمت على الاعتزال السياسي كوني امنت ان احياء الموتى اسهل من ان تحث عبد على استرداد حريته لكن مانقل لي عن كلماتك اثر في نفسي وسبب الما اجبرني ان اكتب .



تعليقات القراء

الضاحك الباكي
الواقفين على الطابور ينخرطون في انبل واشرف المهن للمحافظة على امن الوطن القائم والراسخ منذ 90 عاما شاء من شاء وابى من ابي ان العبودية التى تذكرها ماهي الا وهم تشكل في ذهنيتك اذ تتخيل ان هناك 7 ملايين عبيد في الاردن وانت وعشرة من امثالك احرار ارجو ان تراجع نفسك او طبيب نفسي على عجل
02-11-2013 03:58 PM
هقاش
كلامك مش صحيح
انا كنت في الحراك وكان معنا من ال ابو رمان ومن السلط فريق مازال في الشارع اصدقك القول انهم عرضوا علي ان نبقى معا فنحن الكسبانيين فقلت لهم كيف قالوا نجمع التبرعات ونستفيد قد تنادينا احدى مؤسسات الدولة الامنية وتعطينا مبلغا من المال لكل واحد فينا او يعطونا مناصب هذا هو شكل الحراك وللاسف 90% من الحراكيين يفكرون بهذه الطريقة لاتقلي
02-11-2013 08:31 PM
777777777777 سبعات روبين
يارجل نص اللي تم اعتقالهم عليهم قضايا امنية وقيود شو بتخبص
02-11-2013 08:33 PM
واقعية
المضحك المبكي في الموضوع ان الذين يخرجون إلى الشوارع باسم الحراك والذين يرفعون شعارات متخطية الخطوط الحمراء ويسيوؤن التصرف يعتبرون انفسهم ثوار أحرار وهم لا يتعدون الألف شخص ويعتبرون باقي الشعب سحيجة ، ومحملينا جميلة أنهم طالعين كرمالنا ولأجلنا . غالبية الأردنيين مع النظام ومع الحوار الحضاري الديمقراطي ، نعم للمعارضة السلمية البناءة وألف لا للمعارضة الغوغائية المخربة التي لها أجندات مستوردة ومشبوهه.
18-12-2013 07:15 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات