اغلاق

د سليمان عربيات الى المجد


الإنسان 
مجد الكلمات والحروف

المتعلق بذرات التراب
المتجذر .... المتسامي
الاكاديمي والوزير

وقفت سياره الوزير وكان الكبير يهيب بي ان اصعد الى جانبه .... بحنو قال اطلع عمي اوصلك .... نعم إنه العم والخال القريب الذي حاورني بلطف وحنان وشجعني .... وقال أنظر " أنا ابن فلاح ووزير ... حدثني عن تاريخه وعمن ينتقدونه ودوما بلطف وتمهل ولين ورقه .... لا تخفى من صوته ووقاره ....

رحل سليمان عربيات الانسان العاشق للأرض والإنسان والمرهف والمتعلق بسلطه واردنه وقوميته وإنسانيته ..... المستحم بصباحات الوطن الكبير بحجم الوطن المتعلق بتفاصيل الكرم واللزاب والدحنون .....

رحل الكبير بتواضعه وأناته ..... تشيعه عيون رفاقه المحبين وتشيعه قيمه الوفاء وعدم التكبر .....والتى يقابلها قدرته واحتلاله لمواقع المسؤوليه وعدم الانكفاء والتنحي حين تكون خدمة الوطن واجبه ....

رحل القومي المشرب والمفكر الموسوعي والأكاديمي الأصيل الذي لم يتخل عن طالب في ضيق لا بل ووقر الكبير وحنى على الصغير .... دون مظاهرات ولا مهاترات ولا انتظار لكسب المنافع .... فلم يقدح ولم يذم ولم يتسلق ,,,, كان عفيفا سمحا جوادا لا يذكر عنه تكسب ولم يفرض نفسه .....

رحل طراز لا يكثر وقيمه تتسامى ومعلم رئيس .....تشيعه العيون والخفقات قبل الأجساد

تودعه الحروف العربيه التى اعتز بها .... يودعه رفاقه ....

ولا أخالني مخطئا ان قلت ان بعض من يرحلون يزدادون إشراقا ... نعم فهم مشرقون في موتهم وفي حياتهم وحين نودعهم نودع شموسا معطاءة .... تمتد الى الأرض وتعلن اتحادها بذراتها الطيبه المباركه ....

رحل ابو عمر العم والخال والقريب .... والمثال الذي ستذكره الضمائر الحيه .....
رحل متساميا مترفعا متصاعدا شفيفا ريانا ريحانا .....



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات