اغلاق

عندما يتحدث المتسولون عن الشفافية


يسارع الكثير إلى ركوب الموجة تحت مسميات ومفاهيم متعددة وينصبون أنفسهم بأنهم حماة الوطن والمدافعين عنه لمنع تسلل يد اللصوص إلى المال العام.
الحقيقة المعلنة هي التباكي على الوطن والامر في جوهره لا يتعدى حالة من الاحباط واليأس وفشل الذات أحيانا في تحقيق ما تصبو اليه فيصبح وتر العزف الناجح محاربة لفساد تحقيقا لمبدأ الشفافية والنزاهة وهي مصطلحات استنبطت ونحتت من قاموس اللغة فقط للضحك فيها على السواد الاعظم من الناس الذين يتوقون فقط لسد رمق حياتهم وتحقيق مفهوم السترة المصطلح الشائع بين السواد الأعظم من الشعب.
الاوطان لا تبنى من خلال الخطابات واستمالة عواطف الناس الأوطان تبنى بالأفعال التي تتجسد إلى مشاريع واقعية يلمس المواطن اثرها على ارض الواقع وتنعكس بالتالي على الوضع الاقتصادي وسوق العمل ومبدأ التكافل الاجتماعي هي بالتالي مؤشرات تندر فيها نسبة الجرائم والقتل وتعاطي المخدرات وكسر هيبة وقوة القانون .
جميعنا اخفق رسميا وحزبيا ومؤسسات مجتمع مدني وحراكات في إيجاد مناخ ايجابي يمكن البناء علية نحو التغيير والتدرج السلمي في معالجة جميع جوانب الحياة والملفات العالقة الأمر الذي انعكس ووضع الكرة في ملعب المواطن البسيط الذي حاول التعبير عن أرائه بطرق لا تنسجم وروح القانون كالتكسير وقطع الشوارع والاعتداء على هيبة القانون وأحيانا القتل وكل ذلك مرده إلى غياب مصلحة الوطن فالكل يعتقد أن الوطن عبارة عن فريسة والذكي الذي يستطيع الحصول على اكبر كم من الفائدة الشخصية والمكتسبات الضيقة .



تعليقات القراء

nayel al-adwan
حمى الله الوطن من هذة الفئة الضالة وعزائنا انة ما زال الخير موجودا وان هنالك من يغار على مصلحة وامن ومكتسبات الوطن وحسبي الله على الظالمين
11-10-2013 02:42 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات