اغلاق

نعمل من أجل رفاهية الحكومة ,,,!!


في الدول المتقدمه والمتحضرة فإن الحكومات تعمل من أجل الشعب لتوفير الرفاهية والتأمين الصحي والتعليم غيرها من الأمور الأساسية للمواطن وذلك بعكس الضرائب المجنية من مداخيل الأفراد وعكسها على شكل (( خدمات )) تخدم كل مواطن.

قد تكون ظاهرة فرض الضرائب مقبولة حينما تنعكس ذلك على شكل خدمات ضرورية للمواطن يشعر برفهايته نتيجة تلك الخدمات وما يدفعه المواطن على دخله يذهب الى القنوات الصحيحة التي يكون أساسها الشفافية والوضوح في كيفية الانفاق.

لكن هذه الخدمات حتى تصل الى المواطن تمر بمطبات وطرق غير معبده بالاضافة الى وجود حفر عميقة مع تسريبات في الأقنية لا نعرف لها نهاية ولهذا تضيع دون أن يشعر بها المواطن الا في الحدود الدنيا مع اعتقاد ان الحكومات تقدم ذلك (( منة )) للمواطن وليس حق مكتسب حتى لا يستول المواطن على عتبات المسؤول في اعفاء منعلاج او استجداء تأمين صحي يؤمن له حياته او الحصول على مقعد جامعي مدفوع الرسوم .

ستبقى حكوماتنا (( الغير رشيده )) تبحث عن جمع مزيدا من الضرائب من جيب المواطن بعد أن وصلت عمليات التشليح الى ملابسه الشخصية في سبيل رفاهية حكوماتنا ونوابها وأعيانها ,,حتى أصبحنا نصرف على الحكومات وتقاعدات وزرائها بضغوطات لا تحتملها ميزانية الوطن ولا نسمع من المسؤولين سوى تنظيرات اعلاميه غير واقعية وتباكي على الوضع بشكل عام بينما يتنعمون على حساب جيوبنا وستبقى ميزانية الوطن (( بيير مكسور )) ومن سينفخ في هذه القربة ستنقطع أنفاسه ,,, وسلم الله أنفاسكم من كثر النفخ دون فائدة , كما ندعوا الله أن يسلم الوطن من اسرافهم وتبذيرهم وأن يرد نحرهم في صدورهم . فالحكومة في خدمة الشعب حتى اصبحت المعادلة مقلوبة بل شوربة فأصبح المواطن في خدمة الحكومات وضرائبها التي انهكت جيب المواطن.



تعليقات القراء

جون سينا
يا هيك حكومات يا بلاش خليها تصرف ب
براحتها[]]]]
02-10-2013 10:06 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات