اغلاق

على نفقة النواب .. رحلة إلى القمر لكل أردني .. !


آلاف الشعارات أطلقها النواب قبل وصولهم إلى مجلس النواب ..! ولو طبق جزء من هذه الشعارات لأصبحنا أول دولة في العالم من حيث (كل شيء) ولأصبح اوباما أو الملكة اليزابث ومشاهير العالم ..!! يتمنون العيش في الأردن كمواطنين وليس زعماء لأكبر وأقوى الدول في العالم ! هناك قاموسا احمقا يحملة المترشحين لمجالس المجتمع المدني وعلى راسها مجلس النواب فيه ينهلون منه مصطلحات واجزم انهم لايهرفون معناها ...عن العدل , المساواة , والحقوق بشتى أنواعها و الاقتصاد و المجتمع والدين والحرية والعبودية و الرفاهية و الإصلاح ومحاربة الفساد والتصدي للفجر والعهر وكل ما يخطر على بالك من أحلام ..! وهناك من يعد الأردنيين برحلات يوم الجمعة إلى القمر والعودة مساء يوم السبت ... بباصات سياحية مريحة !!

هذه الأحلام لو تحققت أو تحقق نصف من واحد بالمائة منها , لأصبح الأردن قبلة لكل مواطني العالم يسعون للمرور في وطننا الذي أرهقه الكذب والدجل والنفاق في أنواعها كاملة .

مازلنا فقراء لله في كل شيء , فثقافتنا في الحيوات المتعددة بسيطة ومازلنا نلهث ونركض وراء الأحلام التي نحلمها ونحن في خلوة مع أنفسنا أو في منامنا , ولكن من فازوا في الانتخابات يصرون على جرنا لنساهم ونكون طرفا أساسيا في تمدد الفساد ليشمل رقعة اكبر من الناس .

ونتساءل من يتربع على عرش الفساد ؟ فيكون جوابنا انهم أنفسهم من اصبحوا نوابا والسبب في ذلك هو انهم من يدير مملكة الفساد اصلا ... اما ما العمل حيال ايقافهم ... ؟ ببساطة لنعود الي حلمنا ونتخيل اننا اجتثثناهم من مجتمعنا الطيب فهذا اضعف الايمان ..... لنحيا بسلام
رب اجعل هذا البلد آمنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات