اغلاق

مكَركز و مقََرقز


المكركز او المقرقز بفتح الكافين والقافين هوشخص ضيّق الخلق .. روحه على باب خشمه .. بدّور الشر دوارة وعلى طول الخط ايده و(لهواه ) .. 

الملفت أن عدد المكركزين والمقرقزين في الاردن يدعو الى القلق اذ لا يكاد يمر يوم دون ان نسمع الكثير من بلاوي هؤلاء المكركزين أو(المأرأزين) ..
خذلك مثلا : عشريني يطلق الرصاص على صديقه ثم ينتحر والسبب انه (طجّه غلب) في لعبة الطرنيب .. \\
شاب يسكب الزيت على وجه فتاة لرفضها الرد على مسيجاته \\
أربعيني يقتل شريكه ثم يحرق جثته والسبب خلافات مالية بينهما وعلى قديّش ؟؟ على مبلغ تافه ..\\
مشاجرة بالقناوي والسكاكين بين عائلتين من عشيرة واحدة والسبب ولد ( كز) ابن عمه فوقع على الارض وانجرح اصبعه .. \\ مجزرة دامية بالسيوف والبلطات سقط فيها قتلى وجرحى والسبب سواليف نسوان فارطة.. \\
ثلاثيني يقتل زوجته ووالدها ووالدتها وشقيقها لرفضهم اعادة زوجته الحردانه اليه..
أنا لا اتحدث عن أفعال ينفذها مجرمون و أصحاب اسبقيات انما عن حوادث بسيطة وعادية يمكن أن تحصل في أي وقت وبالإمكان تجاوزها وحلها بكلمة طيبة او باعتذار بسيط بعيدا عن الطخطخات ولغة السكاكين والبلطات\\

الشعب الاردني هالايام كله محرور وروحه ( امفرفطه) وكل واحد منا ناطر الثاني على الدقرة ومع اول غلطة مقصودة او غير مقصودة ( بيفور) دمنا وبتهيج اعصابنا وعندها الله يعديك شرنّا ..
وبالآخر لما نروق بنقول الله يلعن الشيطان\\ لكن بعد ما تخرب مالطا ..

النرفزة الزائدة عند الأردنيين لأسباب تافهة (مش مزبوطة)..
صحيح الحياة صارت كلها مضاهدة بمضاهدة لكن المسألة بدها شوية طولة بال.
فأن يقتل ألأخ أخاه من اجل مترين ارض .. أو ان يزهق احدنا روح ابن عمه لأنه ينافسه على الشيخة او ان يطعن طالب زميله لانه ( جحره بعيونه )...فهذه ليست من أخلاق ألاردنيين ..
معظم معاركنا المسلحة وهوشاتنا الفاضية دوافعها تافهة جدا وأسبابها سخيفة .. .

قبل ايام اصيب مواطن بجرح قطعي في وجهه عندما (شمطه) مواطن آخر ( شلوطا ) بكعب حذائه فرسم له علامة فارقة ستلازمة طيلة العمر والسبب انه أخذ دوره عند بياّع القطايف ..
ارجوكم ان نضبط اعصابنا وبلاش من النرفزة الزائدة حتى لا ندخل موسوعة غنيتس كأول شعب مقرقز او مكركز في العالم .



تعليقات القراء

uyew
كلامك صحيح مئةبالمئة-- قال تعالى(ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم) السؤال كيف سنغير ما بانفسنا؟
20-09-2013 11:40 PM
العتال نعنع
اخ محمود صباح الخير لقد عودتنا على الجرأه الزائده وعلى قول الحق فما بالك هذه المره لم تذكر السبب الم يكن السبب انتم واقصد دولة الرئيس ابو زهير رفع كل شيء بالاردن باستثناء المواطن حط من قدره وهدر كرامته ويود ان يحرمنا لبس الاندر وير وهذه آخر صرع
21-09-2013 09:09 AM
الكاتب
الى الاخ تعليق 2 لا اكتمك سرا معظم مقالاتي من النوع الذي أشار جنابك الكريم اليه اصبحت ممنوعة من النشر بحكم التقييدات التي فرضتها الحكومة على المواقع الالكترونية ولذلك ليس من مصلحة اي موقع ان أتسبب في تغريمة مبالغ طائلة واغلاقه وتحويل رئيس تحريره الى سجن جويده لقد تراجعت الحريات الاعلامية الى الوراء بفضل الحكومة الرشيدة واحب ان اشكرك على الاسم المستعار فنعنع هو الاردني الشريف العفيف الطيب الذي عاش على الهامش ومات دون ان يشارك في جنازته سى افراد عائلته ولم يعزي به الا نفر من الشرفاء
21-09-2013 09:43 AM
-المقرقز
- تحية لكاتب المقال...هذا الكلام ينطبق على معظم الشعب الاردني...سببه فشل الحكومة في ادارة شوؤن البلاد...لم نسمع الا الاخبار التي تسم البدن..من مسوؤلينا
قكلها قرارات لعقوبة المواطن وتضييق الخناق عليه معيشيا وتعليميا وسكنيا..
فهذا سبب الضيق الذي يعاني منه المواطن اضافة الى ضعف الاعلام وضعف الخطاب الديني في المساجد...وابعاد اصحاب القرارات التي تخدم الوطن..والتمحور حول فئة من الاشخاص يتداولون المسوؤلية هنا وهناك من اجل انهاك الوطن وليس خدمته..بالاضافة الى فتح حدودنا الشماليه على مصراعيها..ليتجمع في الوطن اصحاب اسبقيات...مجهولي الهويه هدفهم زعزعة امن المواطن والوطن..
21-09-2013 07:23 PM
المعايطة
شكرا للكاتب المحترم الكبير . واللة كلامك صحيح وفشيت خلقنا واللة يكثر من امثالك يا اصيل يا ابن الوطن الغالى
22-09-2013 10:57 AM
فاتن من الكرك
أروع اشي بالمقال من وين بجيب الكاتب كل هالكلمات المقال حلو وهادف بس يا ريت يرجع الكاتب يكتب سياسة مثل ما عودنا شكرا جراسا موقعكم بالقمة يارب تحافظوا عليه
24-09-2013 09:36 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات