اغلاق

الحرب الأهلية على الأبواب


إن تلك الممارسات الممنهجة من قِبل التحالف المصري الصهيوامريكي في استفزاز الشعب المصري والخروج إلى الشوارع واختراق قانون حظر الطوائ ، وذلك من خلال حملة الإعتقالات والاتكاب المجازر وأخيراً في الإفراج عن الرئيس المخلوع حسني مبارك الذي قامت عليه أول ثورة مصرية عام 2011م ستليها خطوات تصعيدية أخرى فلم يعد مستبعداً اغتيال الرئيس الشرعي محمد مرشي وتصفية باقي قيادات جماعات الأخوان المسلمين .

وقد كان بالأمس التحليل السياسي لتصريحات الببلاوي لمجموعة من الصحفين وكأنه يعلن عن قرب الحر الأهلية المتزامنة مع خروج الشعب المصري من كافة المحافظات ومنها القاهرة منددة بيما يجري على الساحة المصرية من اجراءات تعسفية في مزيد من العنف من قِبل الجيش الداخلية والجيش المصري الذي يراهن الكثير من الناس بأن الجيش مع الشعب وأنا لا أعتقد ذلك كون هذا الجيش شارك في مجزرة الحرس الجمهوري ورمسيس وغيرها من المواقع في تقتيل الشعب فإذاً أعتقد في هذه العجالة بأن السيناريوا الوحيد الأرن هو حرب أهلية سترمي بحممها على باقي الدول العربية .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات