اغلاق

من يريد أن ينتقم من الغرب فليقتل مسيحيي الشرق !!


هذا العنوان بكل معانيه هو ما يحصل فعلا هذه الأيام في الشرق الأوسط ، فالإخوان المسلمين وبعض المسلمين يعتقدون أن الغرب وعلى رأسهم الولايات المتحدة الأمريكية هي دول مسيحيه وبالتالي هي مرجع لمسيحيي الشرق ووطنهم الأصلي .

وعندما تشتد الأمور وتسوء في الشرق يغادرون عائدين إلى بلدهم الأصلي وهو الغرب ، وهذا الكلام لا يمت إلى الحقيقة بصله .

فأمريكا كدوله عظمى واجبها أن تدافع عن حقوق الأقليات أينما وجدوا وان تحميهم من الاضطهاد والقتل ، فكما تحمي أمريكا المسيحية الأقليه بالشرق الأوسط كذلك تحمي الأقليه المسلمة في الغرب ، أذا الموضوع ليس كما يعتقد البعض ويدعي .

قلنا وكتبنا أكثر من مره أن مسيحيي الشرق هم أقدم من مسلميه، وجودا على هذه الأرض ومسيحيي الشرق هم من حموا رسالة الإسلام في بداياتها .

وما زالوا مسيحيي الشرق كأقلية هم الأقدر على إيصال رسالة متوازنة للغرب عن الدين الإسلامي وليس التعصب الإسلامي .

مسيحيي الشرق يدينون بالديانة المسيحية للصلاة والاتصال بينهم وبين ربهم في كنائسهم وبيوتهم ، ولكنهم مسلمين الثقافة والفكر والتصرف والعادات والتقاليد .

فلماذا ينتقم أذا الإخوان المسلمين من مسيحيي الشرق بحرق كنائسهم وبيوتهم وأملاكهم وأستباحت أعراضهم ؟؟!!.

وما هي الرسالة التي يريدون إيصالها للغرب ؟ أهي رسالة بأن الإخوان المسلمين شعب متخلف !!؟؟ شعب رجعي ..شعب لا يؤمن بالحوار ..ولا يقبل الأخر !!؟؟ .

أم هي رسالة بأننا ننتقم منكم بالمسيحيين هنا !!؟؟ ونقتلهم ونحرق كنائسهم نكاية بكم ، هذا الفكر المتخلف عند بعض قادة الإخوان واللذين يدعون إلى الانتقام بهذه الطريق ، هم أناس يعيشون بالعصر الحجري والشعوب، الأخرى تعيش في عصر التطور وعصر ألذره .

هؤلاء لا يقتلون المسيحيين فقط ويحرقون كنائسهم ! بل يقتلون ويكفرون كل مسلم لا يسير على طريقهم ولا يؤمن بفكرهم .

في سوريا ينتقمون بحرق الكنائس وقتل المسيحيين وكذلك في مصر وفي العراق وفي ليبيا وفي السودان وفي تونس وبأي دوله أخرى لا يعاقبون على فعلتهم لأن ليس بها قانون .

إذا كنتم أيها الإخوان المسلمون تعرفون الله فتقوا الله ، لأنكم خلقتم لكي تعيشوا في عالم خاص بكم ، بدون اختلاط مع شعوب تتطور وتتقدم وتعبد الله وتصلي له .

انتم شعب بدائي لا يعرف الحوار أبدا ولا يعرف معنى احترام البشر للبشر ، الناس تغتسل باليوم مرات ومرات وبالكاد تنظف ...وبعضكم ما زال يغتسل بالتيمم ...النساء يحكمن العالم وانتم ما زلتم تقولون ان صوتها عوره.

والله لا اعرف من هم العورة !!! ارحموا المسلمين والمسيحيين في الشرق ودعوا الخالق يحاسبهم على إيمانهم وكفرهم، فمن منا بلا أخطاء..ولكن خطيئتكم انتم أيها الإخوان المسلمين عظيمه عظيمه جدا .

فالله موجود وهو الوحيد القادر و الذي يحق له محاسبة الناس وهو الوحيد الذي يعرف من سيذهب إلى الجنة ومن سيذهب إلى النار.. وبئس المصير ....... أتقو الله... واختم بأيه كريمه من القرآن الكريم يقول تعالى. ﴿و إذا فعلوا فاحشة قالوا وجدنا عليها آبائنا والله أمرنا بها قل إن الله لا يأمر بالفحشاء أم تقولون على الله ما لا تعلمون ﴾ صدق الله العظيم .



تعليقات القراء

يا اخي افهم
لم يعش اليهود والمسيحين في العدل والحرية الا في ظل الحضارة الاسلامية
19-08-2013 02:40 PM
اخوك الثاني
وهل كل مسلم او اخ مسلم مثقف يقول هذا الكلام---اعرف تماما ان في مسيحي الغرب طيبون اوليس هناك جهلة كما عندنا ؟
19-08-2013 05:16 PM
تصحيح مهم
انت مخطئ . الذي يحرق الكنائس ليسوا بمسلمين اصلا بل هم فلول نظام مبارك وهم صهاينةمن حيث المبدأ. ولو كانت ثقافتك اسلامية كما تدعي لعرفت انه ليس من نهج المسلمين حرق الكنائس او غيرها.كم من الكنائس في الشرق منذ آلاف ومئات السنين؟
لماذا لم نسمع صوتك عندما حرق البوذيون المساجد في بورما؟ لماذا لم تنتقد الارهابيون الانقلابيون في مصر الذين احرقوا مسجدرابعة العدوية عن ىخره واحرقوا المصابين بداخله؟ ارى ان الشعب البدائي ليس المسلمين بل اعداؤهم الذين عميت قلوبهم وابصارهم. ثم ان الآية الكريمة التي ختمت بها خطا, ولا يجوز الاستشهاد بكلام الله جل وعلا دون تدقيق ( قلت لنامن هي الشعوب البدائية ؟) الآية الكريمة:" واذا فعلوا فاحشة قالوا وجدنا عليها آباءنا والله أمرنا بها قل ان الله لا يأمر بالفحشاء أتقولون على الله ما لا تعلمون". صدق الله العظيم
19-08-2013 05:27 PM
الوحدة افضل
شخصيا، ضد حرق الكنائس او المساجد ومن اي طرف كان و في اي بلد كان.
20-08-2013 05:02 AM
ayman
وإيش عرّفك إنه الإخوان همّه اللي حرقوا الكنائس؟ أما سمعت أنبا المنية يقول كان هناك بلطجية وأن الشرطة انسحبت لإتاحة المجال لهم؟باتأكيد أنك سمعت بذلك ولكنه "مولد" والأضحية هم الإخوان. أما سمعت بالمثل البلدي الذي يقول :لما تقع البقرة بكثروا ذبّاحينها؟ وأنت احد هؤلاء الذبّاحين تقوم بذلك لتصفية حساباتك أنت ومن هم على شاكلتك مع الإسلام الذي فتح هذه البلاد من أربعة عشر قرناً وحرّرها من المستعمر الروماني. لا تستشهد بآيات الله تعالى التي لا تؤمن أنت بها أصلاً في غير السياق التي أنزلت من أجله لغرض تسويق أكذوبتك التي لم تقم دليلاً عليها بأن الإخوان كانوا وراء إحراق الكنائس.يا أخي اسكت احسنلك وبطجل ترديد أكاذيب أبواق الانقلاب في مصر ولا تقحم نفسك وما تسميهم "مسيحيّي الشرق" بمثل هذه الترهات علماً بأنك غير مخوّل بالتحدث باسمهم ولا تمثّل إلا نفسك، فلا تثير فتن وبلبلات في هذا البلد الذي يتعايش فيه المسلمين والمسيحيّين بكل سلام ووئام، وكفاك تريداً لمقولات الأعداء القديمة بأن المسلمين بدائيّين وأنهم يغتسلون باليوم 5 مرات وأنهم يتيمّمون وأن صوت المرأة عندهم عورة..إلخ من هذه الأكاذيب التي لا تنطلي على الصبيان.
22-08-2013 11:17 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات