اغلاق

جريمة وقعت والمطلوب الحذر


أخبرني احد الأصدقاء من الذين يعملون في احد المراكز الامنيه عن جريمة غريبة على مجتمعنا أو أنها موجودة ولم تصل إلى وسائل الإعلام حتى يسمع بها المواطن.

وتتلخص تفاصيل هذه الجريمة كما يلي : حضر احد المواطنين إلى المركز الأمني يشتكي عن سرقه إحدى كليتيه ويقول المشتكي بأنه وقبل عدة شهور حضر إلى بيته احد الأشخاص من الذين كان يعتبرهم من الأصدقاء وعرض عليه مرافقته في رحله سياحة واستجمام إلى جمهوريه مصر العربية فأجابه بأنه لا يوجد لديه مال للذهاب في هذه الرحلة فأجابه على الفور بان نفقات السفر وتوابعه كلها على حسابه ولن يتحمل فلسا واحدا عندها يقول المشتكي وافق على الذهاب معه إلى مصر ومن هنا بدأت الجريمة وعند وصولهما إلى مدينه القاهرة تم استئجار شقه مفروشة وبعدها تناولنا الطعام وتم تقديم كأس من العصير لأشربه تكريما من رفيق الدرب في هذا السفر ولم اعلم ماذا يوجد في العصير واستيقظت في المستشفى فسألت زميلي الذي كنت ما زلت اعتبره كذلك ماذا حصل معي فأخبرني بأنني اشتكيت من الم في المعدة وتم نقلي إلى المستشفى لإسعافي فوجد الأطباء عندي الزائدة فتم استئصالها واقتنعت بما قال وانتهى الأمر بالنسبة لي وانتهت الرحلة وعدنا إلى الأردن.

وبعد عودتنا بفترة قصيرة شعرت بألم شديد في خاصرتي فذهبت إلى الطبيب وتم تصويري إشعاعيا وتكون المفاجأة أن الطبيب يقول لي هل أنت تبرعت بإحدى كليتيك لأحد فقلت على الفور لا فاخبرني بان هناك عمليه استئصال لأحد كليتيك فأخبرته بما حصل معي لأعلم بعد ذلك بأن زميلي الذي منحته ثقتي يتاجر بأعضاء البشر فحضرت لاشتكي عليه وأطالب بمجازاته قانونا وانتهت الشكوى لتنتقل القضية إلى القضاء للنظر فيها لإصدار الحكم العادل في حق المجرم وأمثاله من المجرمين. علما أن المستشفى يتحمل مسؤولية هذه الجريمة وغيرها من الجرائم التي قام بها الأطباء والممرضين وكل العاملين فيه وان ما يقومون به هو من الجرائم المنظمة والخطيرة على مجتمعاتنا.

ونحن بدورنا كمواطنين نتمنى على حكومتنا الرشيدة تشديد العقوبة في مثل هذه الجرائم لمعاقبه المجرم أولا ولردع كل من تسول له نفسه القيام بمثل هذه الجرائم ثانيا

.ا قول قد يكون هناك كثير من الجرائم لم تصل إلى مسامعنا ولا إلى وسائل الإعلام ولكن أناشد كل مواطن أن يكون على قدر من الحيطة والحذر وان لا يعطي احدنا ثقته لأي كان وأن نتنبه من رفيق السوء لنا ولأبنائنا ولأعزائنا حتى نكون



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات