اغلاق

الشعب .. المتسول لثمن الأكفان !


الشعب ...المتسول لثمن الأكفان !

أرقاما متواضعة ذكرتها الصحف عن أعداد المتسولين الذين تم إلقاء القبض عليهم في شوارع المملكة ايام عيد الفطر المبارك ، قد يقترب الرقم من 200 .. وهذا دلالة على حرصنا لعدم تشوية المنظر الحضاري أمام السياحة العالمية ..بذكر الأرقام الصحيحة ،ودلالة على ان الحكومة الأردنية تعتبر المتسول هو من يخرج للشارع رث الثياب يسأل الناس .

الشعب نصفة متسولين يعيشون على ما تصرفة لهم الدولة من راتب ضئيل يأتيهم من وزارة المالية او تقاعد يأتي من ( مديرية التقاعد) التي هي رديف للتنمية الاجتماعية ولكن بآلية مختلفة ... نوعا ما ، وهنا يجب ان نسميها وزارة رعاية ومساعدة الأردنيين المتقاعدين والموظفين ، علما ان هذا الصرف لايأتي لله .. تعالى بلا مقابل بل مقابل عملا يؤدية الموظف وعملا اداه المتقاعد، وتقاعدة جاء نتيجة برنامج تأميني للادخار...اما بائس لفشل القائمين علية او ناجح ولكن تم سرقته من قبل من خططوا له .. !

الاف البشر الاردنيين يزاحمون على ابواب الجمعيات اليسوا متسولين ! ؟ الاف الاشخاص يتوجهون للبنوك من اجل سلف لتمضية بقية الشهر اليسوا متسولين ! ؟ رغم انها دينا عليهم فهم يرجون ويتوسلون للحصول عليها ويخضعون للاذلال من موظفي البنوك..اليسوا متسولين! آلاف الاسر لم تشتري لابنائها كسوة العيد اليسوا متسولين ولكنهم ابو ان يظهروا للاخرين ! وغيرها من الامثلة ..

قبيل العيد شاهدنا الكثيرين منهم يخرجون من ابواب البنوك وهم يعدون ما يتبقى لهم من التقاعد او الراتب (المساعدة) .. وعيونهم مليئة بالدموع .. تقترب من احدهم فتراه يعد ويحسب ...اجرة ..المسكن كهرباء ماء شوية رز شوية سكر خبز ... اه..لم يتبقى ثمنا للكفن ... تراه يبدأ بالبكاء وان سألته يقول لك لم يبقى معي ثمنا للكفن ... ارجوكم اجمعوا لي ثمن الكفن ..ولا تجعلوني في مماتي عرضة للبهدلة والذل ! شو ها الشعب..
لنحيا بسلام
رب اجعل هذا البلد آمنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات