اغلاق

المتقاعدين وراتب التاسع عشر!


تحدث الكاتب الأستاذ محمد الخوالدة في مقالة له .. عن خط الفقر وذكر رقما قد يظنه البعض فلكيا وهو 850 دينار حدد فيه خط الفقر , وتحدث عن راتب ثالث عشر لخصة بان يتم اعطاءة لكل شرائح الموظفين ، سواء العاملين او المتقاعدين وتحدث عن العدالة وعن البررة.. ، الكاتب احترمه واقدره فهو كاتب متزن ومعتدل ولكنه لم يصب ما اراد للمتقاعدين ! فمعشر المتقاعدين الذين لم تصل رواتبهم الى 850 وتقل عن 300 دينار..! رغم انهم عملوا واستقاموا اكثر من غيرهم ! لم اجد في مقالته تصنيفا لهم فلماذا يا استاذي .. أليسوا شريحة من المجتمع الاردني أليسوا هم من نهض بهذا الوطن أليسوا من حماة من صولات وهجمات الجرذان فكانوا حراسا لغيرهم أليسوا من رفض الرشاوي ورفضوا الاختلاس ! أليسوا هم من قدم الشهداء فلماذا نسيتهم اعتب عليك بقدر محبتي لك ..متداركا لانصافهم ... فهم لن ينفع معهم لا ثالث عشر ولا تاسع عشر انما ينقصهم العدالة في العيش وان لم يحصلوا عليها..! سنبدأ منذ اليوم بإحضارها لهم من الخارج ..فيقولون ان هناك في الغرب مولات تبيع العدالة ...ولا ادري مدى صحة هذا الكلام .. الا إنني احترم الصين لأنها قد تتحفنا بمنتج جديد اسمه العدالة المجتمعية في توزيع الثروات ! لنحيا بسلام
رب اجعل هذا البلد أمنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات