اغلاق

أولى مظاهر التعايش السلمي ..


إلى متى سنظل نتحدث عن السلبيات والمظاهر غير الحضارية والتي هي لب الفساد دون أن نجد أذنا صاغية من المواطن الذي يمارس أعمال تقود في نهايتها الى امتهان الفساد ، على مقولة (البلد اللي مالك فيها .. شمر وادعس فيها)...!

محاربة الفساد تبدأ من الشارع .. ونهي النفس عن الممارسات التي تؤذي الآخرين وتعتدي على حريتهم ،فاحترامك للشارع يعني احترامك لنفسك ، وهذا مدلول على انك إنسان قويم وسوي ولديك حب الإصلاح ..وعاقل ! و يعكس انتمائك للبلد الذي تعيش فيه ،فيقتدي بك الآخرون .

كثير من المظاهر السلبية التي نمارسها في شوارعنا والتي قد تؤدي إلى نشوب خلافات بين أفراد المجتمع الواحد، وبالتالي حدوث الصراع والنتيجة أن الجميع خسران ، وبعد ذلك نندم ونحمل الذنب للشيطان ! هذا غير مقبول ومرفوض .

الأصل أن نكون نعي ما هو معنى التعايش معا بسلام ، ولسنا بحاجة لرقيب امني في أعمال من المفترض انها تعكس أخلاقنا .. ونستطيع أن نطبقها دون أن نكون بحاجة لجهاز امني يفرضها علينا بقوة القانون ويجبرنا على احترام القانون والنظام ويعلمنا ! كيف نوقف سياراتنا وكيف نسير بالشارع وكيف نصعد إلى الباصات وكيف ندخل على العيادات العامة وغيرها، اعتبر هذا من العيب فكل إنسان منا هو أستاذ ! في التعامل واحترام الطريق وحقوق الآخرين .

من هنا يبدأ أفراد المجتمع الواحد باحترام أنفسهم وفرض احترامهم على الآخرين ومن هنا نبدأ بمعرفة ما معنى التعايش بسلام فالسلام يبدأ من تطبيقه على النفس واحترام القانون ، بدافع ذاتي .
رب اجعل هذا البلد آمنا



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات