اغلاق

فتاة اردنية تكشف اول خيوط علاج مرض الايدز


جراسا -

 

الطالبة إسراء عساسفة  ابنة السبعة عشر ربيعا نشأت في أسرة متواضعة تحب العلم وتشجع عليه  ظهرت عليها علامات الإبداع والتميز في سني عمرها الأولى أحبت منافسة معلماتها وخلقت حالة من الجدل العلمي في مدرستها والمحيط الذي تعيش فيه.

تمكنت من اختراع عدة نظريات علمية وهي لازالت في الصف الأول الثانوي احتارت بها مدرساتها اللواتي وجدن فيها طالبة تتمتع بذكاء خارق.

الحقيقة الدولية زارت أسرة الطالبة إسراء في منزلها المتواضع والتقت بها  وتناولت جزءا مهما من مفاصل حياتها العلمية فقالت: لقد عشقت مادة الأحياء لدرجة كبيرة وكنت أنافس فيها معلمتي والتي طلبت مني في احد الأيام أن اكتب فكرة أو بحثا عن مرض نقص المناعة المكتسبة “الايدز”.

 

وجعلتني أصمم على الخروج بشيء عن هذا المرض اللعين حيث تطورت الفكرة لدي وبدأت رحلة البحث فتوصلت إلى نتائج كبيرة وقلت لمعلمتي  إن لدي أشياء عن هذا المرض لا يعرفها العلماء فقررت المضي في المواضيع العلمية حيث تمكنت من اكتشاف العديد من النظريات التي تهتم بمجال اكتشاف العديد من النظريات في مجال العلوم البحتة سواء في الفيزياء أو الكيمياء أو الطب ومن هذه النظريات.

ربط استهضام  السيليلوز والمزدوج الكهربائي وهذا يتلخص عمله في جعل العوازل موصلة للتيار الكهربائي وبنسبة عالية. وكذلك  تصميم جهاز للكشف عما يخص الايونات والجهاز الفسلجي الاشتراكي الانفصالي وعمل هذا الجهاز يبين لنا أن جسم الإنسان يقسم إلى هذين الجهازين فقط وذلك من اجل تسهيل دراسة الطب البشري.

وأضافت ومن النظريات العلمية التي توصلت إليها علاج جذري لمرض الايدز وهو علاج لو وجدت المختبرات المجهزة في الأردن لا نتج وعالج مرض الايدز وأصبح العلاج الأول على مستوى العالم وليس علاجا منافسا أو تجريبيا يعطي الأمل للمريض بل هو علاج ناجح يعطي الحياة للمريض.

وحول رحلة الشقاء والبحث من اجل إظهار هذه النظريات إلى  حيز الوجود قالت إسراء: حاولت جاهدة لأجد بصيص أمل بأن هذه الاختراعات تخدم البشرية حتى أبدع أكثر وأكثر ولكن الروتين وصعوبة الإجراءات جعلتني أتخبط مكاني كالذي يركض وراء سراب أو من يدخل نفقا لا نهاية له، إلا أن معنوياتي التي استمدها من أهلي ومدرستي جعلتني أعيش على بارقة أمل وان جهدي وتعبي لن يذهب سدى طالما نعمل ضمن النهج الذي رسمه لنا  جلالة الملك المعظم والذي حثنا على الإبداع والابتكار في سبيل النهوض بالأردن.

وأضافت إسراء: كانت بدايتي من جامعة مؤتة والتي ذللت أمامي الصعاب وفتحت أمامي جميع أبوابها وعندما شرحت نظريتي لأحد المختصين في هذا المجال أكد على صحة النظريات جميعها وأنها قابلة للتطوير من خلال وجود مختبرات مؤهلة لتطبيق هذه النظريات، وان النظرية لا تسمى نظرية إلا من خلال تطبيقها على ارض الواقع.

وتابعت  إسراء: إنني أتمنى أن يأتي ذلك التيار مسرعا لينفض الغبار عن أعمالي التي تراكم عليها الغبار في درج المنسيات وان أجد الجهة المسؤولة لأقدم  لها نظرياتي.

وقال  والد إسراء: إنني من خلال حرصي على العلم الذي حرمت منه تركت لأبنائي الفرصة  للإبحار في هذا اليم فالابنة الكبرى وهي طالبة صحافة وإعلام وكان لها ديوان شعري وهي في المرحلة الأساسية وإسراء كان توجهها علميا فلم ابخل عليها بل وجدت مني  كل التشجيع ومن والدتها التي وفرت لها كل الأجواء من اجل تحقيق مبتغاها.

الدكتور  محمد القضاة من جامعة مؤتة احد الأساتذة الذين قابلوا الطالبة إسراء قال: لقد اطلعت على الأعمال التي قدمتها  المبدعة إسراء عساسفة والتي تشكل مشاريع أبحاث علمية كبيرة منها ما هو في مجال العلوم البحتة (الكيمياء والفيزياء) ومنها ما هو طبي فسيولوجي موجه لفائدة الإنسانية جمعاء كالذي يحاول  إيجاد علاج  جذري لمرض الايدز وقد تكون لعمليات استفهام السليليوز في الجسم البشري (داخل الجهاز الهضمي) فوائد طبية كبرى.

وأضاف لقد تجلت أهمية تلك الأعمال عند تبني أعمال الباحثة ونقلها من الصورة النظرية إلى حيز التطبيق وإنني أؤكد أن تلك الأعمال صحيحة نظريا.

وبالإضافة إلى ما ذكره الدكتور القضاة فقد حصلت إسراء على اعتراف من دائرة المكتبة الوطنية حول المصنف والذي يحمل عنوان “الربط والاستنساخ” الرابطة العلمية، وقد تم تسجيله في مركز الإبداع في دائرة المكتبة الوطنية، وهذا المصنف يحمل عنوان “الجهاز الفسلجي الانفصالي والجهاز الفسلجي الاشتراكي



تعليقات القراء

ATC
متى سنتخلص من الروتين...ومتى سنجد الجهة المختصة لتلقف هؤلاء النوابغ امثال هذه العبقرية اسراء وذلك قبل ان تختطفها ايدي الغرب المتعطش لمثل هذه العقول واللتي نفرط بها بسهولة...الى متى الى متى
25-10-2008 10:06 PM
ابوعمر
بارك الله بها ولنا ولها والهمها طريق الخير والصلاح،انه سميع مجيب
25-10-2008 11:14 PM
اردني فليفله
يا ابنة اخي يا اسراء لقد سبقك بها عكاشة
فكثيرون من ابناء هذا الوطن الحبيب لديهم من الابداعات ما يفوق الوصف وربما الخيال ولكن اقول لكل واحد منهم كما قلت لك لقد سبقك بها عكاشة وهذا حديث نبوي شريف يطول شرحه(لقد سبقك بها عكاشة)
26-10-2008 10:19 AM
الطاووس
إن شاء الله بتحققي أحلامك يا إسراء وبتبحري في بحر العلم وبتفيدي البلد بأبحاثك والله يوفقك.
23-06-2011 08:21 AM
ورده خجوله
لا
20-03-2013 12:05 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات