اغلاق

شهداء وطن


((ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله امواتاً بل احياءً عند ربهم يرزقون )) الشهيد البطل الملازم المظلي ممدوح حمد عبدالهادي المحارمة.

الشهيد الملازم المظلي ممدوح حمد عبدالهادي المحارمه احد الشهداء الذين استشهدوا خارج حدود الوطن تلبية لنداء الاشقاء في سلطنة عمان.

من منطلق وقوف الاردن الي جانب الاشقاء العرب عندما تشتد بهم المحن وللمساهمة في نشر السلم والسلام في العديد من بقاع العالم يقف الاردن الي جانب اشقائه العرب واصدقائه وقفة الرجال الرجال من هنا شارك الجيش العربي الاردني في عدة مشاركات وفي اكثر من دولة عربية لحل النزاعات العربية العربية والعربية الداخلية والاقليمية والمساهمة في نشر الامن والامان والاستقرار في العديد من الدول الشقيقة والصديقة وكان من هذه الدول سلطنة عمان التي تعرضت في مرحلة ما في عام 1975 الي حالة من عدم الامن والاستقرار عندما تعرضت السلطنة لقيام من هم خارجون عن القانون بزعزعة امن البلاد يهدفون لنزع حالة الامن والامان التي تعيشه سلطنة عمان
فكان الاردن يقدم الشهداء تلو الشهداء للدفاع عن الارض العربية اينما كانت وعندما تستدعي الضرورة ومن منطلق الدفاع عن القومية العربية فكان للجيش العربي الاردني من اوائل ممن ساهموا في نزع فتيل الازمة.

من هنا سنتحدث عن احد شهداؤنا الابرار الذين استشهدوا على الثرى العربي في سلطنة عمان من اجل تحقيق الامن والاستقرار فيها هو الشهيد البطل الملازم ممدوح حمد عبدالهادي المحارمة.

السيرة الذاتية: لشهيدنا البطل فقد كانت لديه الرغبة منذ الصغر بأن يكون احد منتسبي الجيش العربي الباسل وتحققت له هذه الرغبة عندما دخل القوات المسلحة الاردنية الباسلة برتبة (وكيل) درس في مدارس سحاب و حصل على شهادة الثانوية العامة في ذلك الوقت وكان في 24/ من شهر 1/ 1971 التحق في العمليات الخاصة وبعد حصوله على دورة الصاعقة والمظليين كان يقوم بتأهيل نفسه من خلال اشتراكه بعدد من الدورات العسكرية والتدريبية التي اهّلته لأن يكون عسكرياً مميزاً محترفاً مما جعله يحصل على ثقة ضباطه الأعليين و بعد اجتيازه كافة الفحوصات والدورات المقررة لذلك ومنها دورتي الصاعقة والمظليين جاءت التوجيهات من قبل ضباطه ومسؤوليه بأن يرفع الي رتبة ملازم خاصة انه حاصل على شهادة الثانوية العامة.

كان يحب الجهاد في سبيل الله ويتمنى الشهادة في سبيل ذلك فكان شجاعاً مقداماً مميزاً في عمله يعمل بصمت وينفذ كل ما يطلب منه على اكمل وجه التحق وتنقل في عدد من وحدات الجيش وتنقل بين منتسبيها وعمل كقائد فصيل كان يقوم بمهمة تدريب الضباط على القفز والقفز الحر وفي عام 67 التحق في احدى الوحدات المقاتلة التي اشتركت في القتال ضد العدو الصهيوني في القدس وضواحيها وتحرك منفرداً ليشارك بالقتال للدفاع عن القدس الي جانب زملاءه لكن القدر لم يسعفه لتحقيق ذلك حيث تعرضت الطريق التي سلكها من عمان لأريحا الي قصف عنيف ادت الي تعطيل الطريق واجبر على اثر ذلك الي العودة من حيث اتى وفيما بعد وعندما تعرضت البلاد الي احداث عام 70 قام بواجبه للحفاظ على الامن والدفاع عن السيادة الاردنية عندما تعرضت البلاد الي حالة من البلبلة بسب خروج مجموعات من الخارجين عن القانون عندما تم الاعتداء على بعض الممتلكات العامة والخاصة والاعتداء على من يقومون بالدفاع عن الوطن من منتسبي الجيش العربي الباسل.

بعد انتهاء هذه الاحداث كان ضمن اول دفعة خرجت لسلطنة عمان للقيام بالواجب الوطني والقومي اتجاه الاشقاء في عمان برغبة من السلطان قابوس سلطان عمان وبتوجيهات من جلالة المغفور له الحسين بن طلال رحمه الله لتخفيف شدة الاحتقان ما بين المتنازعين هناك ليكتب القدر لشهيدنا البطل الملازم المظلي ممدوح حمد عبدالهادي المحارمة بأن يكون من بين هؤلاء الذين سالت دماؤهم ونتيجة لتعرضه لعملية اغتيال مفاجئة وهو يؤدي واجبه القومي الوطني والعربي هناك في 25 / 8/ من عام 1975 ليعود بعد ذلك وبعد خدمة لم تتجاوز الاربع سنوات الي وطنه الاردن شهيدا ملفوفاً بالعلم الاردني الذي طالما تمنى حمله والاستشهاد من اجله واستقبل جثمانه الطاهر استقبال الابطال الاحرار ودفن بعد ذلك بمراسم عسكرية مهيبة افتخر فيها اهله وذوه وزملاءه لما قدم واعطى حتى انه جاد بأغلى شيء يمتلكه الانسان وهو الافتداء بالروح.

رحم الله كل شهداء الوطن الاحرار الذين يذودون عن الارض والعرض وعن الكرامة العربية والانسانية في مختلف بقاع العالم وانا لله وانا اليه راجعون



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات