اغلاق

التجار والحكومة .. ضد المواطن


التجار والحكومة ..ضد المواطن
في ظل سعي الحكومة لرفع أسعار الكهربا بعد شهر رمضان المبارك ، تهدد نقابة تجار المواد الغذائية برفع أسعار السلع الغذائية وبالتالي سيدفع الثمن المواطن صاحب الدخل المتدني والذي يقل عن 500 دينار ! ولن يقف الامر عند المواد الغذائية بل سيرتفع كل شيء بنسب لن يتوقعها المواطن المسكين
ان الحكومة ( تطس ) المواطن من كل الجهات ! والتجار بجشعهم المعهود يستغلون هذه النقطة فيستخدمون جشعهم وتعويض ما قد يتاثرون به من زيادات طفيفة على مجمل الاتناج سيكون تأثيرها على هامش الربح بنسب لاتذكر ...لزيادة الاسعار الف بالمائة !! .. ففي المثال عندما تم رفع سعر اسطوانة الغاز قام التجار برفع اسعار كل شيء بدءا من المواد الغذائية وانتهاء بالكماليات حتى اسعار الخمور والسيجار وغيرها !
كيف اصبحت اسعار منتجات المطاعم بالعلالي ,,! علما ان زيادة الاسطوانة كانت ثلاثة دنانير ونصف فلو حسبناها لوجدنا ان نسبة الرفع في الكلفة على مجموع السلع تكاد لاتصل الى فلس على كل 50 كيلوا غرام منتج ومعد للاكل , واذا قسمناها على مجموع السلع المنتجة يظهر لنا جشع التجار وكذلك تجار المواد الغذائية وغيرهم الذين رفعوا السلع بحجة ان سعر الغاز ارتفع .. ان الحكومة بهذه الطريقة تعطي التجار تصريحا مفاده اننا سنلحم الموطن ونجرمة ولن نبقي علية لحما ... وسنرمية للقبر عظما
لسان حال الحكومة يقول .. ايها التجار انتم من جهة ونحن من جهة سننتف ريش المواطن ان بقي له ريش .. المواطن في تيهان لا يعرف ماذا تخطط له المافيات في المستقبل القريب
رب اجعل هذا الوطن امنا
سامح الدويري



تعليقات القراء

شحاذ اردني
ثلاثة ارباع الشعب الاردني اصبح شحاذا والباقي على الطريق
20-07-2013 02:38 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات