اغلاق

الأسرى الاسرائليين في الاردن


منذ عام 94 عام التوقيع على معاهدة السلام بين الأردن واسرائيل وموضوع الأسرى الأسرائيليين في الاردن لم يجد حلا بسبب عدم الاهتمام الكامل من قبل الحكومة الاسرائيلية في ايجاد حل يضمن اطلاق سراح هؤلاء الاسرى .
هذا الاهمال الملحوظ من قبل الحكومة الاسرائيلية ومن وسائل الاعلام الرسمية في اسرائيل وترك الامر برمته للجهود الشخصية والفردية ووسائل الاعلام الخاصة والصحف الالكترونية الخاصة واهالي الاسرى والحراكات الشعبية وبعض الاحزاب ادى الى تجاهل الحكومة الاردنية لهذة الجهود لاطلاق سراح هؤلاء الاسرى والمجاهدين .
اعزائي القراء ما دعاني لقلب العنوان والفقرات السابقة هو بصيص امل ان تقرأ الحكومة والمسؤوليين الرسميين في الاردن هذا المقال فالجميع يعرف انه لا يوجد اسرى اسرائليين في الاردن بل العكس هو الصحيح .
الا يكفي سبعة عشر عاما من السلام البارد شعبيا الساخن رسميا ان تنتهي هذة القضية العادلة لماذا يوجد اسرى اردنيين في اسرائيل بعد ان وقعنا معاهدة السلام مهما كانت الاسباب المدعاة لاحتجاز هؤلاء المواطنيين الاردنيين فهم اولا واخيرا اسرى وفي معظم حالات الحروب في العالم يتم اطلاق سراح الاسرى والدول ما زالت في حالة حرب واقرب مثال اطلاق سراح الاسرى اللبنانيين جميعا من قبل الجانب الاسرائيلي .
لماذا مع الاردن بالذات يحصل هذا التاخير والمماطلة من قبل الجانب الاسرائيلي فقد وقعنا معاهدة السلام ولم نرى شيئا من انهار السمن والعسل التي اوهمنا بجريانها في وادي السلام وما زلنا من سيء الى اسوأ في المجال الاقتصادي ولم تحل مشكلة اقتصادية واحدة وتضاعفت الديون مرات ومرات خلال هذة الفترة من العيش في احضان السلام .
لا سامحكم الله يا من اوصلتمونا الى هذا الوضع وفاوضتم اسرائيل بأسمنا فلا وطن بديل قد دفن ولا انهار عسل قد جرت ولا مشاكل اقتصادية قد حلت ( لقد اشبعتموهم !!!!!!! مدحا!!!!!!!!!!! وفازوا بالابل ) ام انتم ايها المفاوضون فقد تربعتم على صدورنا وتقلدتم وما زلتم كل المناصب الحساسة في الاردن وخلال المفاوضات عندما كان الخبراء الاسرائليين في كافة المجالات يتطوعون لمساعدة المفاوضين كنتم تبحثون عن المياومات والمكآفئات .
لماذا لا تتجاوبون يامن فاوضتم باسمنا مع هذة القضية وتوضحون لنا كيف تمت مناقشة هذة القضية وعلى ماذا اتفقتم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات