اغلاق

الخدمات الطبية الملكية


الخدمات الطبية الملكية

تشكل مديرية الخدمات الطبية الملكية احد الأذرع الرئيسة لمؤسسة الجيش العربي المصطفوي الذي يمثل للأردنيين رمز الوطن وحامي سياجه والدرع الحصين والملاذ الأمن للدولة الأردنية ككل.
الحديث عن الجيش وبطولاته مشوار طويل يصعب اختزاله في عدة اسطر ولكن حقيقة ما يهم هنا هو محاولة وإطلالة بسيطة على الدور الذي تضطلع به مديرية الخدمات الطبية في تقديم العناية الصحية والخدماتية لجميع العاملين في المؤسسة العسكرية والأجهزة الأمنية وذويهم المؤمن عليهم بحكم صلة القرابة ما يعني أن هذه المديرية تقدم خدمات قل نظيرها أو بعبارة أخرى أن أكثر من ستين في المئة من الشعب يتلقون الخدمات العلاجية في الخدمات الطبية .
الشاهد أول ما يراجع الخدمات يلحظ درجة الاهتمام والرعاية من قبل جميع طواقم الخدمات الطبية والفنية والإدارية وهذا لم يأت من فراغ بل هو انعكاس لسلوك أبناء المؤسسة العسكرية في الأردن والتي تتميز بروح الانضباطية والالتزام والحرفية والمهنية العالية وهي صفات تفتقدها الكثير من الجيوش الأخرى.

الخدمات تستحق من كل مواطن أن يتحدث كلمة خير وإنصاف لهذه المديرية التي أنفقت مئات الملايين لإيفاد الأطباء في مختلف مستشفيات العالم المتقدمة لإكسابهم المهارات العالية والنتيجة بالنهاية خدمة المريض الأردني الذي يرقد على أسرة الشفاء إضافة إلى التحديث المستمر لجميع الأجهزة الطبية الحديثة حتى يبقى الأردن منارة إشعاع وبيت خبرة لمن أراد أن يتلقى كل ما يواكب الطب الحديث .

جهد الخدمات الطبية الملكية لا يقتصر فقط على تقديم الخدمة للمريض الأردني بل امتدت أياديهم البيضاء إلى مداوة جراح الأشقاء في فلسطين ولبنان وأفغانستان وهايتي والعراق وغيرهم الكثير ممن لا تسعفني الذاكرة للتطرق أليهم وبالتالي استحقوا وسام شرف الانتساب إلى الجيش المصطفوي.

نعم استحقت وبجدارة الطاقم الطبي والإداري والفني في مديرية الخدمات الطبية في أن تكون سفير الأردن النبيل الذي جسد كل معاني التضامن والأنفة والشموخ وان هاماتهم سوف تبقى دائما في العلى بمشيئة الله تعالى إلى أن يرث الله الأرض وما عليها .



تعليقات القراء

مجرد تعليق
بس بصراحه من يوم ما دخلوا الاطباء المقيمين المدنيين اصبحت الخدمات الطبية سيئه لازم يكون عليهم مراقبه وانا بحكي عن تجربه حدثت معي شخصيا لانه حرام ارواح الناس يلعبوا فيها مستهترين
07-07-2013 01:41 PM
تجربة
عن تجربة. ... !!!
07-07-2013 11:02 PM
taleb salaheen
خلال مكوثي الى جانب والدي شافاه الله وخلال شهر رايت تغيرا كبيرا جرى في كل الميادين في المدينة الطبيه كنت في هذا المكان برفقة والدي قبل سبع سنوات والان رايت الفرق الشاسع في توفير العناية الطبية التي تفوق المستشفيات الخاصه في الرعايه وتوفير العلاج وقيام الاطباء والممرضين بعملهم بكل اخلاص وامانه وخاصة في ساعات الليل رايت احد الممرضين الساعه الثالثه صباحا يقوم بتنظيف قدم احد المرضى ووضع الدواء والله ثم والله كانه يرعى ابنه اووالده وقيام مدير الخدمات عباالعزيز باشا بجولات مستمره لجميع المرضى والاستفسار عن اوضاعهم فالى الامام تحت ظل الرايه الهاشميه بقيادة جلالة القائد الاعلى ابا الحسين
08-07-2013 12:57 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات