اغلاق

اخفاقات وتجاوزات جديدة لنادي موظفي الجامعة الأردنية


قررت أن أتناول نادي الجامعة الأردنية لثلاثة حلقات ثم انتهي خصوصاً بعد تشكيل لجنة تحقيق لي مكونة من شخصين من دائرة الشئون القانونية ورئيسة للجنة من كلية طبية، حاولوا من خلالها توريطي في الكلام بأسئلة حساسة ولكنني بالمحصلة ذكرتهم بالمادة الخامسة عشر من الدستور الأردني التي تبيح للفرد حرية الرأي والتعبير بكافة الوسائل ثم حفظ ملف التحقيق كون اللجنة لم تستشعر بأنني قد تجاوزت حدودي الدستورية ، وكُنت أتمنى على إدارة الجامعة لو فَعلت دور جهاز الرقابة الداخلية وديوان المحاسبة وذلك بالرجوع إلى التجاوزات التي ذكرتها عبر الحلقات الثلاثة بدلاً من التحقيق معي؟
وجدت نفسي بحاجة للكتابة عن تجاوزات نادي موظفي الجامعة الأردنية للرأي العام بعد تصلب إدارة الجامعة الأردنية في طرح الأسئلة والاستفسارات للنادي؟
بتاريخ 6/16/2013م وزع تعميم عن رحلة إلى شرم الشيخ المصرية وكما هو المعتاد أن يتم مناقشة هذه الرحلة مع أعضاء الهيئة الادارية لنادي الجامعة الأردنية ولكنها لم تدرج على جدول الأعمال لمناقشتها ، وقد بلغت قيمة الاشتراك بالرحلة 290 دينار للعضو مدعومة بعشرين دينار من نادي الجامعة لتصبح 270 دينار وتم الاتفاق مع شركة رمال للسياحة والسفر ، ومن المتعارف عليه أن يسافر أعضاء النادي المشرفين على الرحلة على حساب الشركة (بونص) ولكن في هذه المرة سافر المشرفين على حساب النادي بنسبة تقديرية 600 دينار أردني دُفعت من اشتراكات العاملين وأرباح النادي من الشركات المختلفة والتي من المفترض أن تعود ثمار أرباحها ولو لمرة واحدة في العمر على اعضاء الهيئة العامة لنادي الجامعة الأردنية أسوةً بجمعية الجامعة وغيرها من صناديق الجامعة المختلفة ؟ !
وكذلك الحال بالنسبة إلى رحلة مدينة العقبة بتاريخ 13/6/2011م لم تدرج على جدول أعمال الهيئة الادارية لنادي الجامعة وكان سفر المشرفين على حساب نادي الجامعة الأردنية ؟!
وهنالك أسئلة كثيرة تدور في خُلد العاملين في الجامعة الأردنية منها لماذا يحتكر نادي الجامعة الأردنية في شهر رمضان المبارك لشركتين فقط لترويج بضائعم في نادي الجامعة من كل عام مقابل أجر مُعين ؟!
عداك عن فواتير أورنج التفصيلية التي الغيت ما بين ليلة وضحها كما ألغي الهاتف المجاني عن كل سنة اشتراك، مخالفاً ذلك العقود السنوية التي أٌبرمت مع الشركة بوساطة النادي، ولم تقبل شركة اتصالات أخرى منافسة لشركتي أورنج وزين علماً بأن العرض المقدم منها كان أفضل ؟!

ما زالت تسود نادي الجامعة الأردنية الأزدواجية في المعايير التي غالباً ما يستخدم بها فيتامين (و) أو (م) بالنسبة لصرف السلف، البالغة 200 دينار تُسدد على عشرة شهور ولا يوجد بند أو نص واضح وصريح لسلفة الطارئة والتي طرحها أحد أعضاء الهيئة الادارية لنادي الجامعة ولكنها لم تأخذ بالحسبان ، وغالباً ما تكون من أبرز الشعارات المطروحة دائماً في شعارات وبرامج النادي الانتخابية ولكنها مجرد أحلام دون تحقيق على أرض الواقع ؟





تعليقات القراء

عضو مقلع
السؤال الى الرئيس (رئيس النادي) اين بونص شركة اورنج اين انت عن المراقبه على الرحل فهل يعقل ذلك 600 دينار يتحملها النادي لا يعقل ذلك اين مخافة الله
03-07-2013 08:41 AM
ابوسند الى الرئيس
انا شخصيا بحترمك لانك رجل بمعنى الكلمة وخليت الرئيس الذي رسب في الدورة السابقة ان يرشح نفسه عضوا في كتلتك انته زلمه
15-07-2013 01:40 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات