اغلاق

شاطة


شاطة اذا انك زلمة طيح من السيارة..
أعوذ بالله .. شو هالوقعة اللي وقعناها مع هيك (ولدنة) ) ..
كنت مضطرا لتوصيل شوية اغراض للدار ومن سؤ حظي اعترضتني مواكب تخريج..
ثلاثة مواكب على الاقل واكثر من 100 سيارة ..
كلها واقفة بنص الطريق ..
نزلوا الشباب والصبايا من السيارات اشي بدبك واشي بطخ واشي خذلك زوامير .. وانا انحشرت بالنص ..
وحياة من جمعني بيكو بدون ميعاد ساعتين ونص وانا محشور بالسيارة والشمس تصفق بوجهي صفق ..

الله أقردني وقلت شو قلة هالزوق هاي
وما بعرف من وين طلعت عليّ المسبّأت ..
لحد هون ممكن الواحد يتكافا الشر ويسكت لكن ان يحاول بعضهم ان سحبي من السيارة ليبهدلني امام الجميع فأمر لا يمكن احتماله .. واختصارا للشر
سّكرت باب السيارة والشبابيك على حالي ..
سمعت احدهم يقول اتركوه واذا فتح ثمه بكلمة ثانية اسحبوه من السيارة وارفشوا ببطنه ..

جلطني شاب حالق مارينز ويرتدي روب التخريج ..
اقترب مني وقال كنك زلمة افتح باب السيارة ..
شاطة أعملها وشوف شلون برفش ببطنك قدام كل الموجودين ..

أجاني العقل (الدنفريشي) .. قلت لحالي يا ولد بعد الكرامة ما ظل عمرأتحسّف عليه ..
اتصلت بثلاثة اربعة من شباب العشيرة وقلتلهم فزّعوا كل الشباب ترى انا بالمحل الفلاني وصار معي كيت وكيت ..
نص ساعة وانا اتصل وهم يتصلوا . آه وين صرتوا؟
قريب منك بس الطريق مسكرة ..
ما فاد غلطي غير الشحن خالص من التلفون ..
فتحت الشباك يادوب اثنين سانتي حتى يفوت عليّ شوية هوا وظليت استنى الفرج من عند ربي ..
الحمد لله بعد شي ساعتين زمان الجماعة الله هداهم ركبوا السيارات وقالوا يا ستين ..
بديت أشم ريحة كريهة جوا السيارة ..
ملعون ابو تميسهم على هالفقسة .. كل الاغراض على (الكبب) ..
ثلاثة كيلو لحمة و اربعه كيلو مخيض وضمتين بقدونس وراس خروف وبقية اغراض المنسف..
لكني بشكر ربي اني ما قللت عقلي ورديت على خريجنا المحترم لما قال لي شاطة كنك زلمة طيح من السيارة .. أكيد لو نزلت كان هسا انا بأحد المستشفيات مكسّر ومطبش .. وأكيد كرمال الجاهة الكريمة رايحين قرايبي يقولوا يا جماعة اللي اجيتوا بيه ابشروا بيه اشربوا قهوتكو والله محييكم من ملفاكو لملقاكو.



تعليقات القراء

مسافر
الاخ الكاتب اشكرك على هذا المقال بل القصة التى تختصر الحالة الاجتماعية والسياسية والاقتصادية الاردنية وتؤرخ لها اكرر شكري للبساطة المعبرة واشكرك على شجاعتك بظبط النفس واشكرك تعريفك بالواقع الذي سوف تؤل لة الاحداث لوانك تهورت ودخلت في مشكلة معهم
29-06-2013 03:27 PM
ابو فهد
لم اجد في المقال غير قصة مكتوبة برققة وسطحية رغم محاولة الكاتب تغليفها بنوع من الدعابة الغير مرغوبة بمثل هذا الموضع من السلبيات الاجتماعية

اتمنا من الكتاب عند تغير معتقداتهم نتجة ضروف معينة ان لا يكتبوا لمجرد اشغال فراغ عامود او زاوية
29-06-2013 05:20 PM
خريّج
الاخ الكاتب اشكرك جدا لتناولك هذا الموضوع المهم انا احد خريجي جامعة البلقاء حضر والدي ووالدتي الى حفل التخريج ومعهم زوج اختي واختي وعند انتهاء مراسم النخريج توجهت الى منزل الاسرة في عمان ومعنا سيارتين فقط تصور من الساعة التامنة وحتى الثانية عشرة الا ربع حتى وصلنا البيت بسبب المواكب والتصرفات السيئة من بعض الخريجين واهاليهم كلامك في الصميم وما يقوم به البعض من عرقلة السير واغلاق الشوارع معيب من فترة وانا اتابع للكاتب مقالاته الساخرة على جراسا ونرى في ما يكتب نقدا للواقع باسلوب رائع وعلى فكرة انا واهلي من متابعي جراسا دائما
29-06-2013 06:56 PM
مفلح
- ان استهتار هولاء الخريجين...بالامن من اجل ضعضعة الاخرين واغلاق الشوارع وعدم التقيد باصول السير واشارات المرور..مما يدفعنا ان نتهم الجامعات بتخريج اناس لايستحقون الشهادات العلمية
كونهم لا يحملون شهادات حسن سلوك..نتيجة اعمالهم الخارجة عن القانون..........
30-06-2013 08:34 AM
ابو سهم
اشكر الكاتب لتناوله هذا الموضوع باسلوب قريب ومحبب ان من يشاهد مواكب التخريج يشعر بالتقزز ........
30-06-2013 09:55 AM
خريج محترم
الى ابو فهد ...... المقال تعبير صادق عن سخافة كثيرين ممن يعتدون على حرمة الطرقات ويطلقون الرصاص في الاهواء باسلوب متخلف ....... ومبروك التخرج للزملاء فايز قطامي ومحمد ابو عيشة وبيبال السهمي والزميلة العزيزة ميسون
30-06-2013 10:03 AM
م ر ا ق ب
حمدا لله على السلامة
بدها طولت بال
30-06-2013 11:55 AM
ابو جندل
نعتذر
30-06-2013 01:25 PM
ام فهد
مبروك لابنتي ميرفت التخرج طبيبة اسنان ومبروك لكل الخريجين بعد ما قرأت الموضوع وعدت نفسي السنة الجاي لما يتخرج ابني ينال ان يكون احتفالنا به حضاري بدون سيارات ولا مفرقعات والله كل كلام الكاتب صح والله يعطيه العافية وشكرا لموقع جراسا المتألق دائما على اختياره مقالات مهمة ومفيدة
30-06-2013 02:36 PM
عارف
لا اؤيد التحدث باللغة العربية--لا نريدها ان تندثر
رد بواسطة عارف
تصحيح=قصدت لااؤيدالحديث باللغة العامية
30-06-2013 09:53 PM
سويلم المحاسنة
الى المعلق ابو فهد المقال رائع وله رساله وهدف وادى الغرض المطلوب منه فهل انت مع الفوضى المرورية ومع اطلاق العيارات النارية ومع اغلاق الطرقات بعض الناس يجيدون فقط لغة المعارضة
01-07-2013 09:43 AM
Farah Alzubi
مقال رائع .. يحاكي الواقع (المرير ) صار كل مين تخرج بده زفة !! و احنا عارفين انو اغلب خريجينا مش شغل دراسة اصلن!!!! شكرا للكاتب على المقال
01-07-2013 12:53 PM
mnal
سلمت ايها الكاتب لقد شاهدت خريجات من بنات الحمايل يقص فرحا بوسط الطريق ويقوم اهلهن باطلاق الرصاص بالجو ابتهاجا بتخرجهن فقلت في نفسي يا اسفاه على التعليم الذي ضاع سدىطيلة اربع سنوات البنت الاردنية الاصيلة لا ترقص ولا تدبك في الشارع ولا تخرج رأسها من شبابيك الشيارات لقد جاء المقال عاكسا لواقع مؤسف كان يمارسه بعض الطلبة والاهالي ولكن العدوى انتقلت الى الطالبات وهذا مما يؤسف له نقول لجراسا هذه المقالات التثقيفية مهمة جدا لانها تاتي باسلوب مشوق ولا اجد فيها ضررا للغة الفصحى لاننا تعودنا ان نقرا للكاتب مقالات سياسية باللغة الفصحى ولكن في هذا المقال كانت العامية اكثر تأثيرا في توصيل المعلومة شكرا مضاعفا للسيد كاتب المقال و بخصوص من ينتقد المقال يبدو انه لم يقرأه حتى النهاية
01-07-2013 03:14 PM
انا من العقبة يا عيوني
neliaboshagra@yahc.om
كل ما ورد على لسان الكاتب صحيح لكن ابو الفهد غايب فيلة مطلوب من الشباب تحكيم عقولهم وبلاش سخافات
01-07-2013 06:03 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات