اغلاق

ثقــافة الغــش .. !!


ان ثقافة الغش أصبحت سائدة هذه الأيام وقد تحولت من ظاهرة الى ثقافة دون أن يدرك أبعادها بعض الآباء والأمهات نحو ابناءهم وتوعيتهم بما هو مطلوب التزام به او ما هو مخالف لكل الأعراف والقواعد والتي يجب الابتعاد عنها ,,

هذه الثقافة للأسف أخذ يشجعها بعض الاباء تجاه ابناءهم وخاصــة في امتحان التوجيهي الذي يسبب الكثير من الارهاب للآباء والأبناء مما يحدو بالبعض الى اللجوء للغش دون أن يعيــر الانضباطية الأخلاقية أية إهتمام ..بل اصبح يتحول ذلك الى نهج عنفوي ما بين الطالب والمعلم وكأنه أصبح حقا مكتسبا له .

ولذا نجد جل الآنباء يرون ابناءهم يلجأون الى هذا الاسلوب في حياتهم دون أن نجد وسائل الردع من الآباء تجاه الأبناء بل البعض يقوم بتوفير له الأجهزة الحديثة التي تختلف عن (( الروشيتات )) في الماضي وأعتقد بأنها لا زالت الوسيلة المفضلة لدى فئة من الطلبة ليقدم له خدمة في هذا المضمار دون ان يجد التوبيخ على مثل تلك الأفعال بحجة أنها سنة تقرير المصير التي يجب أن يتعداها الطلبة بأي وسلة ممكنة خاصة تلك الفئة من الطلبة التي لا تمتلك المفاتيح للحلول بل تمتلك وسائل الغش المحفز ة لهم لاغتنام مثل تلك الفرص الذهبية ,

لقد اصبحت هذه الوسلة تغرس في قلوب ابناءنا بل تنشأ معهم في الكثير من حياتهم لأنهم اعتادو الى اللجوء الى مثل تلك الحيل بل اصبح البعض يؤمن بأنه حق له ولهذا يتعدى كل الحدود المقيدة للتعليمات مع بعض من التنازلات من قبل أطراف تؤمن بأن هذه المناطق الأقل (( حظا )) يجب أن تأخذ فرصتها في النجاح حتى لو كان (( بالغش ))..

إن الجميع مطالب بمحاربة هذه الثقافة الغير أخلاقية والمسؤولية تقع على الآباء بالدرجة الأولى حتى يكون لدينا نشأ صالح يؤمن بحقوقه ضمن الأطر المشروعه والمتاحة دون أن يكون هنالك اساليب ملتوية لتحقيق الغايات بحجة (( ان الغاية تبرر الوسيلة )) ولا ننسى صاحب الفضل والأخلاق في نشــأتنا سيد المرسلين محمد صلى وعليه وسلم حينما قال (( من غش فليس منا )) فهذه القاعدة الرسولية كافية بأن تلزمنا بسلوكيات صحيحة حتى لا يتم افساد هذا النشأ الذي هو أمانة برقاب الجميع وخاصة كل من الآباء والأمهات , , وأمنيات النجاح للجميع بجهودهم ومثابرتهم ,



تعليقات القراء

عربي .
غش و بعدين عنف و بعدين فساد
19-06-2013 09:55 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات