اغلاق

التسليح الأمريكي وأحلام اليقظة


إن ما تقوم به الحكومة الأمريكية من تصريحات بشأن تسليح المعارضة السورية ، وتقديم الإمدادات العسكرية وتزويد المعارضة بالأسلحة المتطورة والمتقدمة ، من اجل مجابهة النظام السوري على الأراضي السورية ، ما هو إلا أسلوب جديد للإدارة الأمريكية للعزف على عواطف السوريين ، وترجيح الموازيين وتوجيه الميول تجاه الكفة الأمريكية ، لكن بنهاية المطاف لن يصل السلاح ، فالأمريكان حذرين كل الحذر من تلك الخطوة، خشية من أن يقع السلاح الأمريكي في أيادي عناصر جبهة النصرة ... والسوريين على دراية تامة ويقين بأن التصريحات الأمريكية ، عبارة عن كلام في الهواء ، وان هذه التصريحات ما جاءت إلا بعد انتقال المطبخ السياسي العالمي من واشنطن إلى موسكو .
لكن بالمقابل يرى بعض السياسيين ، إن ما يجهز في المطبخ السياسي العالمي ، هو صناعة أمريكية روسية ، سواء كان في واشنطن أم في موسكو.



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات