اغلاق

أيــــن العقــــلاء مما يجــري على تـراب ســوريـــا


أقلــب صفحــات الجرائــد اليوميـــة ، وأنتقــل الى المواقــع الإلكترونيـــة لأقــرأ الأخبـــار والمقــالات والأخص لبعـض الكتــاب التي إعتــدت على قراءة مقالاتهــم وتعليقاتهـــم ، فـأصـاب بألــــم وإحبــاط ، من كثـرة الإختلافــات في الرأي ووجهــات النظــر ، في الذي يجــري حولنــا من أحـــداث ، وبالــذات في الشـــأن الســـوري .

وجهــات متعارضـــة ، وأحيانـا تصـل الى الإصطفـاف في معسـكر هــذا أو معسـكر ذاك ، كل يعتبـر وجهة نظره هي الصائبــة ، وأن غيــره هــو المخـطأ لأسباب شخصية أو حزبيـــة أو أسـباب أخــرى ، رغــم ان بعض تلك الآراء قــد تضـر بمصالــح الأردن وعـلاقاتهــــــا .

إن ما جــرى على أرض القصيـــر السـوريـــة ، قــد وســع من الشـــرخ الذي ابتــدأ منذ ان احتدمــت المعـارك العسـكريـة بين المواليــن للنظــام السـوري ، والمدعوميــن من إيــران وحزب الله على وجــه الخصـوص ، وبين مقاتلـي المعارضــة السوريــة ومن يدعمهــم من القوى الاسلامية السـنية ، بعــد أن أصبــح الطابــع الطائفــي يطفـــو واضحــا على السـطــح ولا أحـــد يســتطيــع أن يخـفيـــه أو ينـكـــــره .

إن ما يجـري على أرض سـوريــا الآن هو إنتحــار وتـدميــر لأرض عربيـــة عزيــــزة بالرغــم مـمــن هــو الذي سـينتصـر فيهــا في النهـايــة ، علمـا بأن النصـر سـيكـون على حســاب الشــعب الذي قتــل أبنــاءه ، وهجــرت عائلاته بكل ما تعني كلمــة الهجــرة من قســوة ومعانــــاة .

ان المنتصــر الحقيقـــي في هذه المعركــة هـم الصهاينــة ، الذين لا بــد أن تكـــون لأيــاديهــم دور في مزيــد من إشــعال الحرائــق والفتـــن ، وإطالـــة أمـــد المعركــة لأن ذلك سيسـبب المزيـــد من الخراب والدمــار ، وإضـعاف للجيش السـوري والمقاومـــــة عموما ، والتي كانوا يحسـبون لهــا ألــف حســاب .

إن الأمــل مــا زال معقــودا على الشـرفاء في هــذه الأمــة حكــاما ومواطنيــن ، أن يتصــدوا لهـذه المؤامــرة التي تريــد لســوريا لا قــدر الله الخـراب والدمــار ، وأن يتفــرق الشـعب العربــي ، وتفـتــت قــواه بإبــراز ان المعركــة أصبحــت طائفيــــة بعــد أن أفرغوهــا من مضمونهــا وأهــدافهــا الوطنيــــة التي انطلـقـــت من أجلهــــا .

إنـنا في الأردن مطالبيــن أكثــر من غيرنــا أن نغلــب مصلحــة الوطــن علـى كـل المصالــح ، وأن يكــون التفافنــا حول قيادتنــا هو الأســاس وليس حول تلك الجهـــة أو الطائفـــة ، وأن لا ننجـــر في ذلك الصــراع بأي شــكل من ألأشــكــال ، مهمــا كانت الفتنــة ومن يحركهــا ويوجههــــا .

أنـنــا وقــد اكتوينــا بنــار الهجــرة التي أثــرت اقتصاديــا وماديــا على أردنـنــــا لا بـــد أن نعـي أخطــار المزيــد من تلك الهجــرات ، وأن يكــون العمــل والدعـــم لأبنــاء الوطـــن أولا والإهتمــام بمحافظــات الوطــن وخاصــة في الجنــوب أكثـــر لما تعانيــه من قلــة في الاسـتثمــار والخدمــات وكثــرة العاطليــن عن العمــل فيهـــا، ونحمــي ترابه من أن يمـس من أي جهــة كانــت ، ليبقــى الأمـــن والأمــان في وطنــنــا هــو واقعـــا نعيشـــه لا شـعــارا نرفعـــــــــــــه .



تعليقات القراء

ابو لبث
انني اقف حائرا مستغربا منك يا استاذ عزام لقد قرات قصيدتك التي نشرتها جراسا وكان مضمون القصيده انك ضمنا تنحاز الى طرف المعارضه وهذا ما جعل الكثيرين يستاؤون من كاتب رائع مثلك ان ينحاز الى فئة دون اخرى وكم كنت وكنا نتمنى ان يظهر كتاب ذوو بصر وبصيره ينبهون ان ما يحدث بسوريا ليس سوى مؤامرة ممنهجه مبرمجه تارة تحت غطاء الدين والدين منهم براء وتارة تحت غطاء الحريه وتارة تحت غطاء الديمقراطيه ولكن الهدف المخفي هو تدمير سوريا وتمزيقها خدمة لاسرائيل وليصبح الصراع سني شيعي بدل من عربي اسرائيلي,ولكن هناك بعض الكتاب انحازو لطرف تارة تحت الاغراء المالي او عدم تقدير الامور السياسيه واعطائها حق تقدير واخيرا نشكر الكاتب المحترم متمنبا ان يكون نبراس للحق في قصائده وكتاباته وينبه الشعوب لما تحيط بها من مؤامرات مخطط لها بعنايه فائقه تحت غطاء الدين
12-06-2013 01:25 PM
تانيا=
نتمنى من الكاتب المحترم ان يوضح الامور اكثر ودون ستحياء ان سوريا تتعرض لمؤامره اما النحيحه والرديحه والسحيجه اتباع حمد والبترودولار حتما الى مزبلة التاريخ,
12-06-2013 01:41 PM
عزام محمد البوريني
عندما بدأت الثورة الشعبية في سوريا كنت معها وما زلت مع اي ثورة عربية ضد الظلم وتطالب بالحرية .. وانا موقفي مع الشعب السوري بكل اطيافه لست منحازا الا لما يرتضيه .. وعندما اصبح الصراع الان طائفيا كما يطهر واضحا وكما يريده الصهاينة وضعت يدي على قلبي خوفا على سوريا وثانيا على الأردن وطني العزيز لان ما يحدث هناك تتأثر به . هذا باختصار رأيي وحمى الله الاردن وشعبها من كل مكروه .
12-06-2013 04:29 PM
عن الشبيح حسن نصرالله
لقد كان هو و حزبه يدجلون على الناس منذ تاسيس الحزب. و ما ادعاته بالمقاومة و افتعال الحروب مع اسرائيل الا كسبا للشعبية لتنفيذ مخططات ايران في السيطره على المنطقة و كسب تعاطف الناس لتشييعهم. فقد جر لبنان لحرب في 2006 قتل خلالها اكثر من 1300 لبناني و تم تدمير البنية التحتية للبنان و تدمير افتصاده. حيث لايزال لبنان يعاني من هذه الحرب المفتعلة حتى الان. بالاضافة الى انه استجلب قوات الامم المتحده للحدود بحيث اصبح غير قادر على هطلاق طلفة على اسرائيل. و ها هو الان يقتل السنه المسلمين بدلا من الصهايتة .
رد بواسطة م.يزن
والله معرفتك بالدين والسياسه مثل معرفة جدتي الله يرحمها بالهندسه النوويه=لا تتطاول على من هم ارفع منك شانا وقيمة
12-06-2013 04:58 PM
علم دار
سيدي:-
ان ما يحدث بسوريا الحبيبه ممنهج ومخطط له ,انا لست علماني وايضا لست وهابي لكنني مسلم اتبع القران والسنه النبويه,ان ما يحدث بسوريا ارادوها ان تكون فتنه طائفيه ولم يكن اهل سوريا يوم من الايام بعرفون جارهم الشيعي من العلوي من المسيحي الا هذه الايام ارادو تدمير سوريا من الداخل تمزيقها تفتيتها الى دويلات وتحت غطاء الدين,وظهر اكل القلوب اي دين يحلل اكل كبد وقلب اخيه المسلم
13-06-2013 12:42 AM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات