اغلاق

السفير العراقي يكشف عورتنا


بداية يقول إحدى الأمثال الفلاحية ( ما اقل من عقل غريب يهجم على قرية وما اقل من عقول أهل قرية يهجموا على غريب لذلك الذي حدث بالمركز الثقافي الأردني له أبعاد واتجاهات متفرقة فالذي شاهد الفيديو كيف ان من يدعون أنهم دبلوماسيون ضيوف في بلد غير بلدهم هم عبارة عن قطاعين طرق وزعران وبالتأكيد هم من أصحاب سوابق جرمية وغير اخلاقية وسرعان ما انكشفوا عن حقيقتهم وأصبحوا معريين من كل القيم والأخلاق بل وخالفوا المقولة التي تقول الغريب يجب ان يكون أديب وإلا تم طرده وتأديبه اما بالنسبة للحضور الأردنيون والذين هم من مؤيدين الشهيد صدام حسين فالسؤال لهم هل انتم مدعوين من قبل السفارة العراقية أم جئتم متطفلين لكي تعبثوا وتشوشوا على فعالية السفارة العراقية بغض النظر سوا كنا راضيين او زعلانين من تلك الفعالية فإذا انتم غير مدعوين ينطبق عليكم القول ( يلي جاي بدون عزيمة يا قليل القيمة ) وهذا ما حصل لكم بالتمام والكمال والسؤال لكم لماذا تريدون تنفيذ رغباتكم وأجندتكم على حساب الوطن نحن الشعب الأردني ليس معنيين بتفاصيل ما يجري بالعراق ما بين الطوائف المتناحره والساسة المتناحرين فالعراقيون الحاصل ما بينهم كسر عظم واقتتال بسبب تقاسم الثروات والمناصب وهم أخر ما يفكروا به مصلحة العراق الوطنية ومن هنا أيها البعثيون والقومجيون الأردنيين عليكم الرجوع والتأني والتفكير في مصلحة الأردن أولا وأخيرا فالبعثيون العراقيين هم ضد الحكومة العراقية الموجودة الآن وهي من صنع الاحتلال وإخراجه وكذلك البعثيين والقومجيون السوريين هم مع بشار الأسد كشخص بالرغم من الجرائم التي ارتكبها والدمار الذي ألحقه بسوريا العرب وفوق كل هذا تشتمون دول الخليج العربي ليلا نهارا بغض النظر عن الموقف السياسي منها ولكن كل هذا على حساب الوطن ودون المراعاة لمصالح الوطن ومن خلال القنوات الفضائية الأردنية الخاصة . والجميع من هؤلاء هم اذرع لجهات من خارج الوطن والحقيقة المؤسفة أن هؤلاء البعثيون والقومجيون جميعهم يتقنون لبس البدلات والربطات والتنظير عبر الشاشات على مبدأ شوفيني يا جارة شو سويت وشو لابس . وإلا ماذا يسمى الاعتداء عليكم ودوسكم تحت الأرجل والتنكيل ببعضكم وانتم تتفرجون كالنساء أو تهربون كالفئران من المواجهة بل وأقولها بأعلى الصوت أنكم جبناء لا تملكون حماية أنفسكم ولا حتى الحجز بالهوشة ما بين اثنين نعم انتم البعثيون والقومجيون بالطبع ليس جميعكم من تذهبون الى خارج الوطن وتتآمرون عليه وتجلبون الأموال والهدايا والمنافع تحت شعارات كاذبة وخادعة وزائفة وانتم أنفسكم من تدعمون حكم الشخص الواحد وتقبلون بظلمه وألان تطالبون عندنا بالديمقراطية التي تخصكم انتم وعلى مقاسكم وتستغلون حاجة الشعب للديمقراطية والحرية والمساواة بل وصل الامر بكم الى العبث والتصدي والتشكيك بالقوات المسلحة والمخابرات والاجهزة الامنية الاخرى والتي هي اصبحت الرمز الوطني الوحيد للدولة الاردنية وشرفها وعنفوانها علما انكم تعلمون علم اليقين ماذا كانت تفعل ولا تزال تفعل تلك الاجهزة في الدول المجاورة من عذاب للشعب وانتهاك حرماته والتي تتغنون بها وتتبعون لها ولكن يا سبحان الله عليا اسد وعلى غيري فأر لذلك عليكم ان تعلموا ايها الفئة القومجية انكم لا تمثلون الا انفسكم وانتم من تبحثون عن مصالحكم فقد لا غير . اما بالنسبة للحكومة واضرعتها فأقول لدولة الرئيس عبد الله النسور ( اجينا علشان نتجوز سقالله ايام الفضيحة ) نعم يا دولة الرئيس حرمة المواطن وحرمة هيبة الدولة تنتهك واصبح المواطن ينطبق عليه الشعار المواطن ارخص ما نملك ومؤسسات الدولة الرسمية اصبحت عبارة عن شركات شغلها الشاغل الاضرابات وبالعربي الفصيح اصبحت الحكومة وما يتبعها عبارة عن شركة خسرانة وفاسدة والغريب ان الحكومة تتستر وتختبي من مواجهة الحقيقة وكأن جميع أعضاء الحكومة جاءوا إلى المناصب بالسرقة والواسطة والمحسوبية والحكومة جعلت من مجلس النواب عبارة عن طاقم مسرحية لإلهاء الشعب وأصبح الشغل الشاغل لمجلس النواب هو افتعال الأزمات والهوشات والطوشات وبالتالي الصلحات لذلك أصبح معلوما لدى الناس جميعا ان المياه تسيل من تحت الحكومة والنواب وبعلمهم وبالمقابل الشعب علق الآمال العريضة على الحكومة ورئيسها ومجلس النواب للبدء بلملمة أمور الدولة المتعثرة وإنني اجزم إذا ما بقي الحال على ما هو عليه فان الاردن كالدولة في طريقها إلى الانهيار ولولا قدرة الله وحمايته لهذا البلد والجيش والأجهزة الأمنية لأصبحنا مثل غيرنا كسوريا او ليبيا لذلك يا دولة الرئيس عبد الله النسور اجزم لك ان ذكائك ودهائك أصبح عدو عليك وينقلب ضدك وان الشعب شبع وقرف الخطابات والتنظير والسؤال لدولتك مع كل الاحترام والتقدير ماذا فعلت للبلد والشعب سوا رفع الاسعار وتحطيم معنويات الشعب بالقول له مرة الدينار ذاهب للانهيار ويوم لا يوجد رواتب اذا يا دولة الرئيس حسب تصريحاتك فالأردن دولة في طريقها إلى الانهيار فهل هذا الكلام الذي تقوله هو حقيقة ام لتنفيذ مخططات خارجية أمريكية وصهيونية لتذويب الأردن . نعم يا دولة الرئيس انك نظيف اليد ولكن هذا لا يكفي نريدك رجل دولة ونطلب منك أفعال لا أقوال . فمثلا ما مصير الفاسدين والسارقين لماذا لا يتم زجهم وجلبهم وراء القضبان . ولا تقول لنا أريد إثبات على هؤلاء فالشعب الأردني هو من يريد الإثبات كيف بيعت ممتلكاته ونهبت مقدراته وأين ذهبت المليارات فالجواب عند الحكومة وليس عند الشعب كذلك يا دولة الرئيس أين البدء بإجراء الإصلاحات كقانون الانتخاب والأحزاب وتعديل بعض بنود الدستور لكي يشعر الشعب ان المسؤولين عنه لديهم الرغبة والنية والإرادة بإجراء الإصلاحات لذلك يا دولة الرئيس اذا كنت لا ترغب او لا تستطيع فعل ما هو مرغوب ومطلوب لدى الشعب فأنني أنصحك كمواطن محب لوطنه ويعشق تراب الأردن مثل الكثيرين من ابناء الوطن ان تستقيل وتأخذ في طريقك مجلس النواب وتترك الساحة لمن يستطيع ان يعمل اكثر من ما يتكلم .


الناشط السياسي
عبد العزيز زطيمة
تاريخ 22/5/2013



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات