اغلاق

ملامح نيتانياهو ملامح مستنسخة للسياسة الاسرائيلية


تشير التطورات التي شهدتها الساحة السياسية في المنطقة على تولي ينيامين نيتانياهو مهام منصبه كرئيس للوزراء في اسرائيل الى أن عملية السلام ستلعب دورا محوريا في توجيه السياسة الخارجية الاسرائيلية سواء على صعيد علاقات اسرائيل الاقليمية أو علاقاتها الدولية لا سيما مع حليفها الرئيسي الولايات المتحدة وتشير ردود الافعال الاطراف الاقليميه والدوليه على انتخاب نيتانياهو وما يعنيه ذلك بالنسبه لعملية السلام الى مدى تاثر علاقات اسرائيل مع هذه الاطراف بمدى التزامها بمواصلة مفاوضات السلام وشروط هذه المفاوضات ورجعيتها يمكن ان تكون محل خلاف بين الحكومه الاسرائيليه الجديده وبين هذا الطرف او ذاك من الاطراف المعنيه بمفاوضات السلامان توجيهات الحاكمه لهذه السياسه ولمضمونها لا بد وان تنطلق من تقدير اولي للموقف الاسرائيلي من مفاوضات السلام واحتمالات تطوره وهو موقف تحكمه بلا شك عدة اعتبارات منها ما هو ايدولوجي ومنها ما هو جيو استراتيجي وسياسي فضلا عن الاعتبارات الاقتصاديه والدبلوماسيه وما تفرضه من قيود على السلوك الاسرائيلي في هذا الصدد وهناك الدائره الخاصه بالنظام السياسي الاسرائيلي وتفاعلاته وانعكاساته على السياسه الخارجيه الاسرائيليه وتزداد هذه الدائره الخاصه بالنظام السياسي الاسرائيلي اهميه في ف ضوء ما حملته الانتخابات الاخيره ولاشك ان مثل هذه السياسه ستضع الحكومه الاسرائيليه الجديده في تعارض مع الاطراف العربيه يؤثر على العلاقات الاسرائيليه العربيه في مجملها ويحول دون تقدمهاوستلجا الحكومه المتطرفه الى ممارسة اشكال مختلفه من العمل العسكري من اجل زعزعه استقرار القوى المناوئه لها ولا سيما سوريا و لبنان حماس تحت شعار مكافحة الارهاب ولا شك في ان سياسة كهذه لن تكون عاملا للحفاظ على الاستقرار الاقليمي وانما لزعزعته وهي سياسه سيكون لها اثارها السلبيه على اسرائيل قبل غيرها من دول المنطقه وفي ظل سياسه كهذه يكون من الصعب عليها ان تسهم في تجنب تدهور الوضع الامني الداخلي والاقليمي ولا يمكن للخطوات الصغيره التي يمكن للحكومه الاسرائيليه القيام بها او طرح مبادرات تزيد من تعقيد المفاوضات وتعميق ازمه الثقه بين الاطرافان التحالف لحكومة نيتانياهو يستند في صياغة تصوراتها وتوجهاتها الى هذين العاملين الخوف والدين الامر الذي يدفع البعض الى عدم التفاؤل بخصوص السياسه التي ستتبعها مثل هذه الحكومه وهذا يدفع الى اتباع سياسات متطرفه وبعيده عن الواقعيه .

talal_gerasa@yahoo.com



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات