اغلاق

بيان إلى أمير المؤمنين


الركب يمضي اين تقصد ياعمر اطرقتنا شوقا وقد ازف السحر
امصليا أم زائرا ام فاتحا ام جئت تنثر في روابينا الدرر
ايا يكن ما جاء ياعمر بكم فالخيردوما في ركابك ياعمر
إن الجنان تحن لي شوقاوفي قول الحبيب المصطفى صدق الخبر
من جنة الفردوس اصل مباهجي وبديع حسني من محاسنها انهمر
القبلة الاولى ومسرى احمد والله بارك حول بيتي في السور
والعهدة العمرية اتضحت بها صور العدالة دون ظلم او ضرر
قد عشت انعم في عراهامثلما نعمت بعدلك كل ارضك ياعمر
اولاء أصحاب الرسول قبورهم ملأ الرحاب المسك منها وانتشر
ومضت ترف على الزمان بيارقي ومآذن الأقصى تكبر بالسحر
لكن غربان الظلام تكاتفت في غفلة الحراس عني ياعمر
فغدت تلافيف الظلام تلفني وغدوت في ثوب السبايا ياعمر
تسعون الفا قتلوا في ساحتي باسم الصليب فأين عفوك ياعمر
اين السماحة والتعاطف والندى من كف جودك اين جودك يا عمر
لسنين ظلت غربتي وأنا هنا بيني وبين العرب سور يا عمر
وبقيت ابكي من عذاباتي وهل تبكي الحرائر دون ضيم ياعمر
حتى اتى البطل الهمام بجنده بالسيف أهوى فوق قيدي فانكسر
اقسمت قال بان احررك وأن أقضي فداؤك أو يكون لي الظفر
وإذا به يبكي ويغسل مسجدي بالعطر والريحان يكسوني زهر
من بعد ذل الأسرعزت دوحتي ومآذني صدحت تؤذن في السحر
حطين فخر الدهر تاج كرامتي وبهاصلاح الدين بالحق انتصر
لكن أسري اليوم أثقل وطاة والجرح أعمق في فؤادي ياعمر
قتل وحرق ثم هدم معالم والمسجد الاقصى ينادي ياعمر
النار تاكل منبري ويهود في حرمي تجوس وكلهم افن أشر
الله أكبر من تخاذل امتي الله اكبر من تجُبر من كفر
الكل بات على القضية باكيا يكفي بكاء جف دمعي وانحسر
دوني تقاتل فتية بصدورهم صدواالرصاص وفي يمينهم الحجر
فبهم تضيء مساجديومنابري إن غاب نجم منهم ياتي قمر
قد اقسموا ألا يدنس أرضهم رجس (بوعد ماكر ) منها عبر
فالعابرون الى الرحيل مصيرهم وأظل مسرى المصطفى خير البشر
وأظل وقفا للعبادة دائم وتظل عهدتكم أمانا ياعمر
هذا بلاغ من حرائر أمتي تشكوإليكم من تخلى او غدر
فإذا اطلت فإن عذري واضح وإذا قسوت فلا تلمني ياعمر
سأظل أشكو للإله مذلتي إرنان قهري ياصلاح وياعمر

رقية القضاة



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات