اغلاق

شكرا سيدي جلالة الملك ..


ان هنالك بعضا من القرارات المفصلية والمصيرية والتي يترتب عليها نتائج متضاربة لكل من حالتي الرفض والقبول وقد كان لقرار جلالة الملك ظهر هذا اليوم في لقائه مع الساده رئيس واعضاء مجلس النواب وقعا طيبا ومبشرا بالخير عندما اجل جلالته عملية توزير النواب على الرغم من ان دولة رئيس الوزراء كان قد التزم ووعد بعضهم بحقائب وزارية والتي كانت سببا رئيسا في حصولة على الثقة ومنح الرقم الوطني لحكومته وقد كانت تلك الوعود قد سببت قلقا شديدا لدى معظم اطياف الشعب الاردني لاننا نعلم جيدا كيف وصل معظم اولئك النواب الى القبة وما هو تاريخ بعضهم والذي سبق وكشفت الصحافة النقاب عنه فكيف باحد من اولئك سيصبح وزيرا تنفيذيا , المهم بالموضوع اننا نحكم على الامور ونقيمها بخواتيمها وعليه فاننا نحمد الله ونشكر جلالة الملك على هذه الجرأة والحكمة والشفافية في عزل النواب عن الحكومة وتوجيههم نحو الاتجاه الصحيح لكي يتفرغوا للتشريعات وللمصالح الوطنية العليا بعيدا عن صراع المناصب .. لقد كان القرار الاقوى على طريق بدء الاصلاح واننا كشعب نتمنى على جلالة الملك ان يسترسل في تكرار مثل هذه القرارات الوطنية الشجاعة والتي لم تجامل اولئك النواب وخصوصا من منح منهم الثقة للحكومة وهي بنفس الوقت رسالة احترام وتقدير من جلالة الملك لجميع النواب الذين حجبوا الثقة والذين اعتز الشعب بموقفهم الوطني المقدر فلن يتم تقديم الجزرة لاؤلئك المانحين وخرجوا من المولد بلا بخور ..
شكرا يا سيدي جلالة الملك وشكرا للنواب الذين حجبوا الثقة عن الحكومة وعظم الله اجر اولئك المستوزرين من النواب والذين لم يقدموا على مدار ثلاثة اشهر اية فوائد تذكر للوطن سوى انشغالهم بالتعيينات والامور الخاصة بهم , فهم لم يستطيعوا اقرار من اين لك هذا ؟ ولم يتمكنوا من الغاء بعض الموسسات المستقلة الهادرة للمال العام ولم يتمكنوا من تعديل قانون الانتخابات ولم يقروا اي تشريع فيه مصلحة للوطن والمواطن , كفاكم ايها النواب اجلسوا مع انفسكم وحاسبوها قبل ان تحاسبوا فسيأتي اليوم الذي سيجعل بعضكم غير قادر على النظر في عيون لا جيرانه ولا اهله ولا اصدقائه ,, عليكم ان تتعظوا مما جرى حولنا كونوا مع الشعب كونوا مع الوطن اتجهوا الى ما امركم به جلالة الملك ترفعوا عن مصالحكم الشخصية يجعل الله لكم مخرجا ويوفققكم ويرزققكم من حيث لا تحتسبون ...
سائلا الله العلي القدير ان يحمي الاردن ويحمي شعبه ويرزقنا مجلسا نيابيا منتخبا بنزاهه وامانه انه نعم المولى ونعم النصير .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات