اغلاق

عنف جامعات .. ام عنف سياسات تعليمية


 لاشك ان ما تشهده الجامعات الاردنية من عنف مستمر وغير مبرر مهما كانت الاسباب يدعونا جميعا ان نتوقف بشكل جاد وحازم عند عدد من الاسباب وعن طرح مجموعة من التساولات ولماذا يحصل كل هذا العنف الجامعي الغير مبرر في جامعات يفترض ان تكون مراكز للعلم والبحث العلمي وتفريغ طاقات الشباب بكل شي مفيد ويجب ان يتم مناقشة هذه القضية بتجرد وشفافية وطرح الاسباب والحلول بدون ان نظل متفرجين على مشهد درامي قد ينتهي بكثير من الماسي التي ازهقت الارواح البشرية لكثير من شباب الاردن وقتلت الروح المعنوية لكثير من الاسر الاردنية عن مصير شبابهم في الجامعات ، وجعلت الجميع من حكومة واهالي وجامعات تحس بمرارة المعاناه من هذا التدهور المستمر في عنفا ليس له اسباب موجبة انما هناك شرخ كبير زرعته هذه المشاكل في الجامعات وانني من وجهة نظر شخصية ارى ان هناك عدة اسباب لهذا الموضوع الذي اتمنى ان يعالج بصورة جذرية وباسلوب علمي وواقعي بدون اساليب معالجة مبنية على المجاملات والتظير الغير مجدي او بوس اللحي والجاهات التي لم تعد مقنعة في معالجة قضايا الوطن :-

1- اتوقع ان من اهم الاسباب في هذه القضية هو نظام القبول الجامعي غير سليم وغير مبني عى اسس صحيحة تراعي حاجات المجتمع المحلي ومعدلات الطلبة الحقيقية واسلوب المنافسة الفعلي للتمير بين الطالب المجد وغير المجد في التحصيل العلمي. 

2- ان طريقة التعامل واليه تعيين ادارة الجامعات يشوبها شي من عدم الشفافية وعدم وضع المنافسة العلمية او اختيار الادارات بطريقة تضمن وجود اصحاب الخبرة والكفاءة العملية والعلمية والادارية والقادرين على ادارة دفة الجامعات بطريقة تشعرك انك امام منارات
علم وتطوير ومراكز فكر واشعاع لا ان تكون مغلفة التعينات بصورة تنفيعات هنا وهناك او من خلال نظرة اقليمية او عشائرية او ان تكون مجرد ديكورات لا ترقى الى مستوى التطوير والتحفيزوضبط العملية الجامعية بطريقة حضارية متطورة.

3-عدم وجود عقوبات رادعة بحق الطلبة المخالفين او مثيري الشغب هنا وهناك ويجب ان تكون السيادة للقانون ولاشي غير القانون وان تكون العدالة هي الفيصل في تطبيق النظام والقانون بدون الاحتكام للجهات والواسطات وبوس اللحي التي لن تكون قادرة على معالجة عنف جامعي اصبح وافعا مريرا

4-ضرورة قيام الجامعات بطرح برامج وطنية تعالج قضايا مهمة تساعد الشباب في استغلال الطاقات وتحفيز وشحذ الهمم لكل ما ينفع الوطن والجامعات والمجتمع من خلال برامج هادفة حقيفية لا ان تكون مجرد نشاطات اعلامية او صورية لا تسمن ولا تغني من جوع ويخصص لها علامات او جوائز تشجع الطلبة في الانخراط في ذلك

5-ضرورة قيام اعضاء الهئيات التدريسية بالجامعات بواجباتهم لتحفيز الطلية وتعزيز روح المشاركة العلمية والمثابرة وتميز الطالب المجد من خلال تحصيلة العلمي الحقيقي دون اي اعتبارات اخرى قد تكون موثرة في الانحراف عن المسار العلمي الصحيح واعطاء كل طالب حقة من الانجاز والتحصيل العلمي والاكاديمي

ان الجامعات في العالم كله هي مركز اشعاع وعلم وحضارة ويجب ان نرقى بالاردن بمستوى الجامعات حتى نحقق الكثير خاصة في ظل وجود كفاءات علمية متميزة ويجب ان يعاد النظر في كافة السياسات التعليمية بطريقة تزيل العنف من جذورة وتعيد الجامعات لدورها الصحيح والحقيقي المطلوب منها بدون ممارسة اساليب التسويف والمماطلة والابتعاد عن الاسباب الحقيقية للمشكلة ولا نبقى نضع رؤسنا كالناعم في التراب فالجميع مطلوب منه المساهمة في معالجة هذه القضية الهامة والخطير من وزارة تعليم عالي وجامعات واهالي وهيئات تدريسية وقبلهم جميعا الحكومة والله اسال ان يحمي الاردن وشباب الاردن من كل مكروه .



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات