اغلاق

أرحمونا ولا تصدّقوا " حالكم " !!!!


عنتريات بعض اعضاء مجلس النواب الأردني، سواء تحت قبة البرلمان او في بعض الفضائيات المحسوبة على النظام السوري المجرم بحق شعبه وبحق الإنسانية، تباكياً كما دموع التماسيح من كثير من هؤلاء النواب على محاولات الصهاينة اقتحام الأقصى الأسير من قبل قطعان المستوطنين الصهاينة، هذه العنتريات لم يعد لها وجود او مصداقية في مثل هكذا مجلس قال عنه تقرير المجلس الإقتصادي والإجتماعي - الذي تُعيّن اعضائه الأجهزة الامنية - بان دائرة المخابرات العامة هي من رسمت نتائجه وتشكيلته !!!
لذلك، ارجو من السادة والسيدات الذين يحملون لقب نائب في البرلمان الحالي ألا " يُصدّقوا " انفسهم بانهم نواب يمثلون الشعب ويتحدثون باسمه، والإ يعيشوا هذا " الدور " في إصدارهم للقرار الذي اتخذوه بطرد السفير الصهيوني من عاصمتنا الحبيبة عمان، لان هذا القرار صدر عمن لا يملك إرادته الحرة في تنفيذه من الأساس، لأنه بداية لا يملك قراره في المجلس الذي يفترض انه يمثل الأردنيين، وثانياً لأن الجهة التي من المفترض ان تنفذ مثل هذا القرار وهي الحكومة الأردنية فاقدة لولايتها العامة ولا تملك أن تنفذ مثل هكذا قرار دون استئذان السسفير الأمريكي أساساً ولا أقول الإدارة الأمريكية حتى نبقى في خانة المعقول !!!
مثل هكذا قرار لا يملك مصدروه تطبيقه ، ومثل هذه العنتريات التي نسمعها من بعض النواب نواب الذين اعتادوا ان يتحاور بعضهم على وقع المسدسات والصراخ وتبادل الشتائم فيما بينهم، لا يملكون ان يتحدثوا عن الأخطار التي تتهدد الأقصى بأعلى صوتهم ولا يدينون ولو بصوت خافت اللقاءات التي يُقال عنها أنها " سرية " التي تجري بين مسؤولين أردنيين وصهاينة، وهؤلاء النواب الذي اشتط بهم حماسهم او - التعليمات التي جاءتهم - ليطالبوا بطرد السفير الصهيوني لا يوجد ما يمنعهم أن يقوموا - على سبيل الشطط في الخيال - مثلاً بقيادة مسيرة او اعتصام احتجاجي امام سفارة الكيان الصهيوني وسيجدوا وقتها الشعب الأردني من خلفهم !!!
اقول لنواب هذا المجلس، إذا أردت ان تطاع فاطلب المستطاع، يعني ببساطة شديدة اطلبوا مثلاً من وزير خارجيتنا ان يزور الأردن لبعض الوقت بدل ان يمضي أياماً طويلة على مقاعد الطائرات، او اطلبوا من وزير الاوقاف أن يخفف من ظهوره الإعلامي للترويج للسياحة الدينية في أنطمة طائفية ولغت في دماء شعوبها، أو اطلبوا من أصحاب الشان ان يأتوا بحكومة تمثل الأردنيين ولا تمثل أصحاب النفوذ وبعض السفارات الغربية، أو أطلبوا من الحكومة الحالية أن تُفسر لنا سرّ قوة وجهبذة بعض وزرائها من بتوع نسكافيه 3 في واحد أو اثنين في واحد علنا نكون من السباقين بين الدول في اختراع وزراء يمسكون بثلاث بطيخات بأيديهم دون مساعدة صديق أو دمج وزارتين أو تغيير نوع النسكافيه !!!



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات