اغلاق

ما يكفيك من موتي


 " فطر يتكاثر وعفن يعلو ... فيا كتاب الفتنة كفوا ... 

ايها السيد البسطار كفى ...

ما يكفيك ؟؟؟
من موتي ؟؟؟
واحتضاري _ دون شهود _ بلا كفن !!!!

***

أيها المقتول القاتل أنت القتيل ... إذ أخوك يستحم بالأحمر ... أحمره النافر المعلن على حيطان البؤس الممتد " من خليجكم الى محيطكم ...
ايها الفتان القتال البائس القابض للثمن البحس ها هو الموت المعلن و المعلن - بضم الميم - من خان - الحي والجيرة والخلق والدين والذمة والضمير ....

ايها المفتنون " وطن أم قبر أم .... ؟؟؟

أيها الكاذبون والمنافقون المصفقين لرائحه الموت والسواد ....كفاكم ...

"" لا قبر للعذارى الماجدات ...

لا قبر يمتد من بيروت لبغداد ...

كفاكم يا أعداء الحياة والحق والانسان ....


كم تحتاج من موتي ...لتصبح بطلا ... " فمنذ ألف عام قلنا انت الأمجد والأوحد ...المهيب "

منذ الف عام ويزيد يزيد بطشا ...

كل الموت " لي ..." والحزن لي والبكاء والنحيب فماذا يرضيك ... من رقصي مذبوحا من الألم ...

يا سيد الفتن ...
كفى دجلا كذبا ...
يا قصور " القصير " المتعفن المأفون ... ما ذا يكفيك من نوحي وانسحاقي ...
ما يكفيك من موت اولادي وجيراني ,,,وحبيبتي
حبيبتي قتلت ... فهل تصمت
بيتي مدرستي ... أنقاضي فهل ترضي هل تخرس ...؟؟؟

**



ما يكفيك من رائحه القتل من بيروت لبغداد لقاهره المعز ...
يا بائع السكين وقاطع الشرايين ... ما يرضيك ما يكفيك من جثث ...

تنوع القتل تلون الموت ....

من سيصفق لك ... صفقت لك "قرونا ... ايها المدجج برائحه الجيف ...
سحجت ...عرضت ... تمايلت من اجل اولادي " لتبقيهم أحياءا ...
سرقت انتهكت ... لاعبت رأسي المذبوح ولهوت ...
***

فماذا تريد - يا بائع الموت _ ماذا تريد ؟؟؟ وزناة الأرض ...


كل الفتنة لديك كل الكذب والزيف ... والبغاء والسرف والتبذير ...


صمتنا صفقنا حين قلت أنك - الأعلى وزوجك الأجمل وولدك الأفصح ... قلنا وقلنا لنحفظ نساءنا وأطفالنا ومدرستنا وحمامنا وحبل غسيلنا ...



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات