اغلاق

لا تظلموا جهاز الامن العام


 ابدا حديثي بالترحم على الشهيد الجراح داعيا العلي القدير ان يلهم والدته وذويه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون , ولكن لا بد من قول كلمة حق في ظل احاديث كثيرة بدات تتناثر هنا وهناك من ان جهاز الامن العام كان غائبا ولم يقم بواجبه الوطني ليلة الحادثه ولكنني وبعد ان استمعت الى القصة من الطرفين اود ان ارفع جزءا من الظلم الذي وقع على جهاز الامن العام واود ان ابدا بالحديث عن مدير الشرطة السياحية والذي اعرفه جيدا واعلم انه رجل عاقل وامين في عمله وصائم للاثنين والخميس من كل اسبوع وهو انسان مؤمن ومن صفات المؤمن انه لا يكذب وقد يكون حصل هنالك سوء فهم لجزء من الحديث الذي تحدث به مدير الشرطة السياحية واثناء عملية التناقل بدات المعاني تاخذ اشكالا مختلفة اما فيما يتعلق بجهاز الامن العام فلا اعتقد ان من مصلحة جهاز الامن العام ان يقصر مع الشهيد وذويه كونه اولا يقوم بواجبة الانساني والوطني وثانيا الشهيد هو احد افراد هذا الجهاز الوطني والذي نعتز به ولكنني هنا اقدر شعور ذوي الشهيد ومعهم الحق بان تكون الخدمة التي قدمت افضل مما قدم اما ان يقال ان جهاز الامن العام كان غائبا بشكل كامل عن الساحة وكما يتوارده بعض الاخوة فانني لا اعتقد ان هذه المعلومات دقيقة وقد تكون مجحفة بحق الجهاز سيما واننا نعيش في ظروف صعبة وحساسه فهنالك العديد ممن يتلهفون لالتقاط ولو خطا بسيط يصدر عن جهاز الامن العام حتى يضعفوه امام المواطنين بغية خلخلة منظومة الامن والاستقرار ولا ننسى ان كثرة الاحاديث من ان هنالك تقصير من جهاز الامن العام في التعامل مع الحادثة يبعد الموضوع الاصلي عن الساحة والذي يتعاطف معه جميع الاردنيون فالظروف المكونة لعميلة الاستشهاد غامضة جدا وقد تكون ناتجة عن عمل جرمي قام به افراد المجموعة السياحية وهذا الموضوع متروك للقضاء العادل لكي يقول كلمته ولكن ذلك لا يثنينا عن الحديث من ان هنالك تقصيرا حكوميا واضحا حيال ما جرى فقد كان اجدر بالحكومة ان تحتفظ بالمجموعة السياحية لحين استكمال التحقيقات وتبرئة من تثبت براءته وادانة من يثبت تورطه اما ان يخرج الفريق السياحي كاملا دون استكمال الاجراءات القانونية فهذا تقصير حكومي واضح وانا اعذر جهاز الامن العام هنا فحجم القضية اكبر من قدرات جهاز الامن العام لان القرار السياسي يتدخل في مثل هذه الحالة المعقدة ويملك الكلمة الفصل ولا يجد العسكر بدا لقول اي شيء اخر حيال واقع الحال وعليه فان التقصير السياسي وليس الامني كان واضحا في التعامل مع هذه القضية من خلال تعطيل القوانين والانحياز للطرف الاخر ضد مواطن اردني كان يقوم بتنفيذ واجباته الوطنية اما جهاز الامن العام فاعتقد انه قام بواجباته ضمن الامكانات المتاحه وضمن ما يقتضيه الواجب الوطني ولكننا كمواطنين لدينا طموح باستمرار بان تكون الخدمة افضل .. من ثقتنا وحبنا لجهاز الامن العام وهذا هوعتب ذوي الشهيد على جهاز الامن العام .

المهم بالموضوع ان يستعجل القضاء العادل ويقول كلمته وان يظهر الحقيقة ويقوم بالواجبات الواجب اتباعها في مثل هذه الحالة وتسطير طلب بحق اعضاء الفريق السياحي لاستكمال كافة الاجراءات التحقيقية بهدف اظهار الحقيقه واطفاء حريق قلب الام و ذوي الشهيد رحم الله الشهيد والهم ذويه واصدقائه الصبر 

سائلا العلي القدير ان يحمي الاردن ويحمي شعبه واجهزته الامنية وان يوفق قضائنا العادل لما فيه قول الحق انه نعم المولى ونعم النصير .



تعليقات القراء

اه
اه والله
06-05-2013 01:18 PM
بايه
نصب بين حل مشاكك مع الأمن بدون هز. هز. ذنب
06-05-2013 06:03 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات