اغلاق

المنطقة العازلة أصبحت ضرورة


لقد أصبح من الضروري وجود منطقة عازلة داخل الحدود السورية ، تحت إشراف وحماية الأمم المتحدة والمنظمات المحلية و الدولية ، وذلك للحد من التدفق الهائل على دول الجوار التي باتت تلتقط أنفاسها الأخيرة و بحالة الموت السريري.
فوجود مثل هذه المنطقة العازلة تحل مشاكل كبيرة على اللاجئين السوريين أولا من ناحية تسهيل عودتهم إلى بلادهم، وعلى دول الجوار التي تأثرت بالأزمة السورية .
فمثلا عندما كانت وزارة التنمية الاجتماعية الأردنية ، والجمعيات الخيرية تقوم بتوزيع المساعدات الغذائية والمادية إلى فقراء البلد ترى أن هذه المعونات قد سدت حاجياتهم ومتطلباتهم ، لكن بسبب تواجد السوريين ، أصبحت المساعدات تنهال على هؤلاء اللاجئين ، غافلين أو متغافلين فقراء البلد ، علما أنهم بأمس الحاجة للعون والمساعدة ...
فعلى جمعياتنا ومؤسساتنا التي صرفت النظر عن فقراء البلد والمحتاجين ، أن تعيد حساباتها وتمنحهم شيء من الاهتمام ( دقة على الحافر ودقة على المسمار ) لان أوضاعهم لا يرضى عنها عدو ولا صديق ، حتى أن احدهم بدأ يفكر بالرحيل إلى مخيم الزعتري.
من هنا يجب على المجتمع الدولي أن يسير نحو إنشاء منطقة عازلة ، وترحيل اللاجئين وخاصة المتواجدين بين الأهالي والمدن والقرى ثم الانتقال إلى ترحيل اللاجئين المتواجدين في المخيمات ، لان وجودهم وانغماسهم بين الأهالي أصبح خطر ومشقة على كاهل الأردنيين، مما أدى إلى ارتفاع للأسعار، وضيق في العيش ، ونقص للمياه ، وخاصة وجودهم في بلد فقير، إمكانياته محدودة ،وموارده شحيحة ،..... والمتضرر الوحيد هو المواطن المسكين...



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات