اغلاق

النواب ينهزمون من الجولة الاولى


بات واضحا جدا ان غالبية السادة النواب لا يرغبون في مواجهة الازمات ظنا منهم انها ستفقدهم جزءا من شعبياتهم فها هم وفي جولة التصويت اليوم على الغاء عدد من المؤسسات المستقلة لم يتمكنوا من اتخاذ القرار الصائب ودحرجوا الكرة باتجاه مزيد من الوقت للدراسة وهذا الاسلوب في العمل لا يلجأ اليه الا الضعفاء في اتخاذ القرار اما الاقوياء فلا يفكرون بهذه الطريقة فعندما تقوم الحكومة باجراء دراسات مستفيضة وتقوم اللجنة الادارية في مجلس النواب باعداد دراسات شاملة ورفع التوصيات وفي تلك الاثناء ايضا تكون الفرصة متاحة لاي من النواب ليتأكد من سلامة تلك التوصيات فلم يبقى للنواب بعد تلك الاجراءات الا ان يقولوا كلمتهم النهائية ويحددوا بذلك مستقبل تلك المؤسسات اما ان يقوموا بمغازلة ومجاملة الاطراف الشعبية والحكومية الضاغطة باتجاه بقاء بعض تلك المؤسسات في حين انهم يعلمون انها تشكل عبئا اقتصاديا على كاهل الدولة فهذا امر لا يجوز على نواب اقسموا ان يكونوا مخلصين للوطن وللملك وسيكون هذا مؤشرا واضحا للحكم عليهم حيال معظم القضايا المستقبلية والتي تهم الوطن والمواطن فالنائب الذي لا يستطيع ان يتخذ قرارا جريئا حيال ما جرى اليوم لن يكون بمقدوره اتخاذ قرارات حيال امور وطنية اكثر تعقيدا واكثر صلابة .
ان ما جرى اليوم مؤشر واضح جدا على ان بعض السادة النواب لن يستطيعوا ان ينهضوا بالقوانين وبالتشريعات كونها ستتعارض في مجملها مع توجهات وتطلعات قوى الفساد وقوى الشد العكسي وفئات الشعب الداعمة لهم , سائلا العلي القدير ان يحمي الاردن ويحمي الشعب ويلهم نواب الامة لما فيه خير الامة بعيدا عن المجاملات واخذ الخواطر انه نعم المولى ونعم النصير.



تعليقات القراء

أبن البادية
....
رد من المحرر:
نعتذر.......
29-04-2013 03:08 PM

أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات