اغلاق

الأطباء .. بلسم شفاء أم أعداء .. ؟


من حقنا عليهم .. أن يقدموا لنا الدواء ... وأن يعاملونا بكل تواضع ونقاء ... فالخدمة حق لنا وواجب عليهم وليست استجداء ... فلا تقدموها لنا على مضض أو استحياء ... أنتم لنا الملاذ ونسأل الله على أيديكم الشفاء ... ننظر إليكم بكل فخر وكبرياء ... فانتم نجوم تضيء السماء ... نباهي بكم الدنيا وكل الأرجاء ... فأنتم لنا الأمل وبسلم الشفاء ...
ومن حقهم علينا ... أن نبادلهم العطاء بالثناء ... فهم يسهرون لأجلنا ويعانون الشقاء ... ويواصلون الصباح بالمساء ... ليرسموا على شفاهنا بسمة أمل ورجاء ... ورغم أننا نسينا أو تنسينا أنهم بشر ولهم طاقة للتحمل والعطاء ... إلا أننا ما زلنا نشاهد ونسمع ظاهرة الاعتداء على الأطباء ... قد يصدر من بعضهم أخطاء ... فهم بشر وليسوا أنبياء ... ولكن تعامل معه على أساس أنهم أبناء ... أو أشقاء ... أو أصدقاء ... فهل تقبل عليهم الاعتداء .؟؟!! 



فإلى متى سيبقى الحل هو الإيذاء ... والتعامل معهم بهذا الاستهزاء ... ونبادلهم الحب والشكر والثناء ... بالضرب والشتم والاعتداء ... إلى متى سنبقى نتعامل معهم على أساس أنهم أعداء ... إن أحسن فلا شكر ولا ثنااااااء ... وان أخطئ أو قصر في خدمتك ... فقد عم البلاء ولا حامي حينها إلا رب السماء ... فهل هكذا يكون التعامل مع الأطباء ...؟؟!!



نعلم في الوقت نفسه أن طريقه المُعاملة التي يتلقاها المريض من الطبيب هي جزء من العلاج ... والاهتمام بالمريض هو جزء أكيد من واجبات الطبيب ... لذلك يجب علينا أن نترك الطبيب يعمل وفق ما هو مطلوب منه دون تدخل أو اجتهاد ... وإذا شاهدنا تقصير أو تأخير في تقديم الخدمة ... فليس الحل هو الاعتداء ... !!



تعليقات القراء

لا يوجد تعليقات


أكتب تعليقا

تنويه :
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة جراسا الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة جراسا الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط ولا تعبر عن رأي الموقع والقائمين عليه.

- يمكنك تسجيل اسمك المستعار الخاص بك لإستخدامه في تعليقاتك داخل الموقع
الاسم :
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق :
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :

إقرأ أيضاً

رياضة وشباب

محليات